خطافة يحاصرون سيارة للنقل المدرسي ويعتدون على مرافقة التلاميذ بالقرب من مدرسة الإقامة بالجديدة
خطافة يحاصرون سيارة للنقل المدرسي ويعتدون على مرافقة التلاميذ بالقرب من مدرسة الإقامة بالجديدة

حادث مروع عاشه مجموعة من تلاميذ مدرسة الإقامة، صباح الجمعة الماضي، أثناء مغادرتهم أسوار المؤسسة ومحاولة التحاقهم بحافلة النقل المدرسي التابعة لشركة "ريز ترنس".

 ففي حدود الساعة الحادية عشر والنصف وأثناء تشغيل محرك سيارة النقل المدرسي تمت محاصرة السيارة من قبل مجموعة من العاملين في مجال النقل المدرسي السري أو ما يصطلح عليه ب"الخطافة" وتم منع التلاميذ من ركوب سيارة النقل المدرسي، والأخطر من ذلك تطورت الأمور إلى الاعتداء على مرافقة التلاميذ وتم تكسير وتهشيم زجاج نوافذ السيارة مما أحدث رعبا في نفوس التلاميذ.

أسباب ودوافع الاعتداء –حسب ممثل الشركة-  جاءت بعد الشكايات التي وجهها هذا الأخير إلى كل من عامل إقليم الجديدة ومندوب وزارة التجهيز والنقل ورئيس الأمن الإقليمي بشأن رفع الضرر الذي يلحقه أصحاب النقل المدرسي السري الذين يشتغلون خارج الإطار القانوني المنظم للمهنة، وهو ما حرك الأجهزة الأمنية التي قامت بحجز عدد من السيارات التي لا تملك رخصة لاستغلال النقل المدرسي وتم إيداعها بالمحجز البلدي.

هذا وقد وجه ممثل شركة "ريز برنس" بتاريخ 8 يناير 2017 شكاية إلى السيد وكيل الملك بابتدائية الجديدة في شأن الاعتداء الذي تعرضت له سيارة النقل المدرسي مطالبا بحمايته وحماية ممتلكات الشركة، خصوصا وانه يتعرض لتهديدات مستمرة، كما تقدمت مرافقة التلاميذ بشكاية مماثلة معززة بشهادة طبية تثبت مدة العجز، والقضية مرشحة لمزيد من التطورات الخطيرة إذا لم تتدخل الجهات المسؤولة بكل حزم لفرض تطبيق القانون ومنع التسيب.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة