الجديدة: المؤبد لشخص قتل في عيد الأضحى شقيقه واعتدى على والدته 
الجديدة: المؤبد لشخص قتل في عيد الأضحى شقيقه واعتدى على والدته 

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية الجديدة، بحر الأسبوع الماضي، بالسجن المؤبد في حق شخص قتل شقيقه بسكين من الحجم الكبير، واعتدى على والدته بسلاح الجريمة.

وكان قاضي التحقيق الجنائي تابع المتهم من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، وجنحة الضرب والجرح  في حق أحد الأصول، ، وفق مقتضيات الفصول 392 – 393 – 401 – 404 من القانون الجنائي.

وحسب وقائع النازلة التي كانت الجريدة نشرت في حينه وقائعها، فإن خلافا شب، الجمعة الدي صادف عيد الأضحى الماضي، بين شقيقين، أحدهما كان يعيش بمعية والدته، تحت سقف بيت واحد، والآخر كان يعيش مفرده في كوخ في دوار خاضع لنفوذ دائرة أزمور، بتراب إقليم الجديدة. حيث طرد الأول شقيقه من الكوخ، وأهنانه بالطعن في كرامته. فما كان من الأخير إلا أن استل سكينا كبيرا، وسدد به طعنة أولى إلى شقيقه، أصابته في ارأس، ثم طعنتا، أصابته تباعا في الوجه والذراع. وقد حاولت والدتهام إيقاف الاعتداء.. لكن ابنها المعتدي، الذي كان في حالة غليان، سدد لها طعنة بسلاح الجريمة، أصابتها في يدها اليسرى.

وعلى إثر الاعتداء، خارت قوى الشقيق، وتهاوى أرضا مضرجا في بركة من الدماء. وقد تم نقل المعتدى عليهما إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث تلقت الوالدة الإسعافات والعلاجات الطبية، فيما تم إيداع جثة الشقيق الذي قضى نحبه متأثرا بجروجه  البليغة، في مستودع حفظ الأموات.

 هذا، وأوقفت دوريتان دركيتان من الفرقة الترابية بأزمور، في اليوم الموالي لارتكاب الجريمة، السبت،   على إثر حملات تمشيطية واسعة النطاق في منطقة نفوذها الترابي،  في الحقول والأراضي الخلاء والدواوير المجاورة لدوار"السراغنة"، الذي اهتز في يوم عيد الأضحى، على وقع جريمة الدم.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة