في اطار تطوير خدماتنا سيتم توقيف الموقع لبضعة دقاقئق ليتم اضافة خصائص جديدة شكرا لتفهمكم
مواطنون بالزمامرة يطالبون بتطهير شارع الجيش الملكي من العربات المجرورة‎
مواطنون بالزمامرة يطالبون بتطهير شارع الجيش الملكي من العربات المجرورة‎

طالب عدد من السكان وفعاليات المجتمع المدني بالزمامرة في شهاداتهم من السلطة المحلية والمجلس الحضري للمدينة بتحرير شارع الجيش الملكي من احتلال أصحاب العربات المجرورة الذين تناسلوا بشكل كبير، وأحدثوا فوضى عارمة زيادة على تلويث هذا المكان، وتنقيل هذه العربات المجرورة إلى مكان آخر فارغ وغير آهل بالسكان، بعدما تسبب مؤخرا في العديد من حوادث السير راح ضحيتها مواطنون أبرياء.

وأضاف متحدث في كلمته بأن عربة مجرورة صدمت يوم أمس الإثنين امرأة بشارع الجيش الملكي بالزمامرة قرب المحافظة العقارية أصيبت على إثرها بجروح متفاوتة الخطورة، وتم نقلها في سيارة الإسعاف إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية. كما أشار متحدث ثان بأن رجلا تعرض في وقت سابق لإصابة في عنقه من جراء حادثة سير تسببت فيها عربة مجرورة بنفس المكان.

وأوضح متحدث آخر في تصريحاته بأن تسبب العربات المجرورة في هذه الحوادث المتكررة راجع بالأساس إلى إحداث محطة لإنطلاق العربات المجرورة بشارع الجيش الملكي قرب المحافظة العقارية، مع العلم أن هذا الشارع يعرف حركة ذؤوبة للمواطنين لقضاء حاجياتهم، بحيث يكترون العربات المجرورة لنقل بضائعهم وسلعهم والتنقل داخل المدينة، وأكد هذا المتحدث بأن هذا المكان لم يعد لائقا إذ تتسبب هذه العربات المجرورة في تلويت المحيط، بفعل الأرواث والبول الذي تتركه هذه الدواب يوميا، وانبعاث روائح كريهة في ظل انعدام النظافة بهذا المكان، ناهيك عن الأصوات المزعجة التي تتسبب فيها هذه الدواب بالمكان والتي تقلق راحة الساكنة وانتشار الفوضى والصداع من طرف حركات هذه العربات وسائقيها.

ولهذا فلقد آن الأوان للجهات المسؤولة عن مدينة الزمامرة أن تشن حملة تطهيرية لهذا الشارع من احتلال العربات المجرورة، كما فعلت مؤخرا مع الباعة الجائلين، والبحث لأصحابها عن محطة أخرى بعيدة عن الأحياء السكنية، لأنها أصبحت تشوه جمالية وسط المدينة، بعدما اكتسى هذا الأخير حلة جديدة ونظيفة بعد نجاح حملة تحرير الملك العمومي. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة