في اطار تطوير خدماتنا سيتم توقيف الموقع لبضعة دقاقئق ليتم اضافة خصائص جديدة شكرا لتفهمكم
هذا هو جديد ملف المقاول الذي تعرض الى اعتداء شنيع بمدينة الواليدية
هذا هو جديد ملف المقاول الذي تعرض الى اعتداء شنيع بمدينة الواليدية

علمت الجديدة 24 بأن ملف المقاول الشاب التي تعرض الى اعتداء شنيع بمنطقة الوليدية بإقليم سيدي بنور، نتج عنه كسر خطير على مستوى الانف، قد عرف مجموعة من التطورات الجديدة.

فقد قرر الوكيل العام للملك بالجديدة، الجمعة الماضية، احالة الشكاية، التي تقدم بها الضحية، ضد خليفة قائد قيادة الوليدية  بمساعدة عنصرين للقوات المساعدة وعون سلطة، الاعتداء عليه بالضرب المفضي الى عاهة مستديمة، يوم 10 أبريل الجاري، داخل محله التجاري، (احالة الشكاية) على وكيل الملك بسيدي بنور، لعدم الاختصاص، بحكم أن الخليفة لا يحظى بالامتياز القضائي.

هذا وعلمت الجديدة 24 بان الضحية قد خضع لعملية جراحية بعدما تدهورت حالته الصحية وحصل على شهادة طبية جديدة تثبت العجز الطبي في 30 يوما.

وفي انتظار احالة الشكاية على الضابطة القضائية من اجل بدء البحث مع المشتكى بهم والاستماع الى الشهود في النازلة، علمت الجريدة ان حوالي 3 جمعيات حقوقية قد دخلت على الخط، وتبنت هذا الملف من أجل متابعته حقوقيا حتى يأخذ البحث مجراه القانوني.

وتعود تفاصيل "واقعة الاعتداء" ، حسب شكاية الضحية، الى يوم 10 أبريل الجاري حينما حل الخليفة بمعية معاونيه (القوات المساعدة واعوان السلطة) الى مستودع الألواح الريحية البحرية، المتواجد بالقرب من شاطئ الوليدية، حيث عمد ممثلو السلطة، دون سابق انذار أو اشعار، الى تكسير واتلاف مجموعة من الاخشاب داخل المستودع، ولما حاول المشتكي (زهير شكيب) الاستفسار عن الامر، تضيف الشكاية، انهال عليه المشتكى بهم بالضرب والركل والرفس بالأرجل مما تسبب في مجموعة من الجروح في مختلف انحاء الجسم، الامر الذي افضى الى تكسير انفه وظهور مجموعة من الجروج على مستوى الوجه.

هذا وأكد الضحية في شكايته، التي وجهها الى الوكيل العام بتاريخ 17 ابريل 2018، أن المشتكى بهم عمدوا الى تكبيله بحبل ونقله عبر سيارة للمصلحة الى مركز الدرك الملكي بالوليدية مع تعرضه الى نزيف حاد استدعى نقله بعد ذلك الى المستوصف لتلقي الاسعافات الاولية تجنبا لتدهور حالته الصحية.

هذا وفي الوقت الذي اكدت فيه الشكاية، على أن هذا الاعتداء قد يشكل عاهة مستديمة للضحية بسبب تكسير الانف الذي تعرض له بعدما اصبح يعاني من استنشاق الهواء بشكل طبيعي مما قد ينتج عنه حرمانه من هذا العضو الطبيعي، طالب محامي الضحية من الوكيل العام بالجديدة وفي اطار المادة 402 وما يليها من القانون الجنائي بإعطاء الامر للضابطة القضائية المختصة بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة بفتح تحقيق والاستماع الى جميع الاطراف، بما فيها الشهود، ومعاقبة كل من تبت انه اعتدى على الضحية مع حفظ حق هذا الاخير بالتعويض عن كل ما لحقه من ضرر.

هذا و تعذر على الجريدة، الاتصال بالمشتكى بهم، لسماع رايهم في الموضوع، وستكون لنا عودة في الموضوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة