في اطار تطوير خدماتنا سيتم توقيف الموقع لبضعة دقاقئق ليتم اضافة خصائص جديدة شكرا لتفهمكم
فدرالية جمعيات الاحياء السكنية تنتخب مكتبها المسير وتجدد الثقة في محمد فتحي رئيسا لها
فدرالية جمعيات الاحياء السكنية تنتخب مكتبها المسير وتجدد الثقة في محمد فتحي رئيسا لها

عقد المجلس الاداري لفدرالية جمعيات الأحياء السكنية بالجديدة، جمعه التنظيمي يوم 13 ماي 2018 بحضور عدة جمعيات واتحادات الملاك وفاعلين جمعويين .

وقد خصص هذا الاجتماع لعرض ونقاش التقريرين الادبي والمالي للفدرالية وانتخاب مكتب جديد افتتحه الكاتب العام للفدرالية السيد عبد الصمد العقاني  الذي رحب بالحضور وذكر بجدول اعمال الاجتماع  ثم اعطى الكلمة لرئيس الفدرالية السيد محمد فتحي  الذي استعرض بالباور بوانت ملخصا مدعما بالصور والمعطيات  التقريرين الادبي والمالي علما ان التقريرين الكاملين  كان قد عمما قبل الاجتماع  بأيام على اعضاء المجلس الاداري ليطلعوا عليه  لتهيئ مداخلاتهم وملاحظاتهم.  

في معرض حديثه  ذكر السيد محمد فتحي بتاريخ تاسيس الفدرالية الذي مر عليه اكثر من 18 سنة   .

ففي سنة 2000 تم تاسيس هذا الاطار واسندت فيه الرئاسة انذاك للسيد مصطفى الكثير ي (الذي يشغل حاليا منصب المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير ) هذا الإطار الجمعوي الذي اعتبر في حينه أمرا لافتا  ومبادرة غير مسبوقة ان على المستوى المحلي او الإقليمي او الجهوي وصل الان الى مرحلة النضج والعطاء   فاصبحت الفيدرالية  تحتل موقعا مهما في خريطة المجتمع المدني و مرجعا وقدوة لدى العديد من الجمعيات في مختلف  المناطق  التي اتخذتها   كمثال في مجال التشبيك الجمعوي وذلك  بفضل العمل الدؤوب لمنضاليها سواء على المستوى العملي محليا او على المستوى الاعلامي  .

وانتقل السيد فتحي بعد ذلك لاستعراض  اهم منجزات المكتب خلال السنتين مدة ولايته  وهي كالتالي :

1-محور التنظيم

- تم انتخاب المكتب الحالي يوم 13/3/2016  مكون من 18 عضوا والتجديد  يتم  في وقته  احتراما للقانون الاساسي للفيدرالية  والقوانين  الوطنية ذات الصلة  وتكريسا لمبدء الديمقراطية  وهو امر ضروري اعتبارا ان جمعيات المجتمع المدني يجب ان تكون مدرسة اولية للتربية على الديمقراطية واحترام القانون.

عمل المكتب على احترام دورية اجتماعاته حيث عقد 14 اجتماعا بمعدل حوالي  اجتماع كل شهرين  بمعدل حضور 10 اعضاء اي 50 في المائة من اعضاء المكتب  اي بمعدل اجتماع كل شهرين معدل يحترم منطوق القانون الاساسي  (اجتماع كل 3 اشهر) .

- في اطار تنظيم وتوحيد المجهودات تم تأسيس قطب الجمعيات وقطب السانديك  كخطوة اولى في انتظار ايجاد اليات لعملهما .

2- محور الترافع حول قضايا المدينة ودعم الجمعيات واتحادات الملاك

في اطار الترافع من اجل حل قضايا المدينة اصدرت الفيدرالية 5 بيانات حول مواضيع تدخل في مجال اهتماماتها  وشاركت   في عدة وقفات احتجاجية كالوقفة الاحتجاجية يوم 16 يوليوز 2016 ضد استيراد المغرب للنفايات من اروبا   كما دعمت الفيدرالية وحضرت عدة وقفات احتجاجية  نظمتها جمعيات واتحادات الملاك نذكر على سبيل المثال لا الحصر الوقفات الاحتجاجية ضد نصب لاقطات هوائيات بأحياء لالة زهرة والمويلحة. الوقفة الاحتجاجية امام المحكمة الابتدائية  تضامنا مع سانديك الزهور الوقفة الاحتجاجية  لساكنة حي السلام من اجل المطالبة ببناء مؤسسات تعليمية ومستوصف..الخ

وفي نفس السياق وجهت الفيدرالية عدة رسائل وشكايات الى السلطات المحلية والجهات المختصة  للمطالبة بحل فضايا مرتبطة باتحادات الملاك وجمعيات الاحياء.

 وفي اطار  الترافع حول قضايا المدينة عقدت الفيدرالية يوم الاربعاء 26 يوليوز 2017 لقاء مع رئيس المجلس البلدي لمدينة الجديدة الذي كان مصحوبا برؤساء اقسام ومصالح البلدية . هذا اللقاء شرفه  عامل الاقليم بحضوره  مصحوبا ايضا  باطر من عمالة الجديدة حيث قدمت الفيدرالية عرضا بالباور بوانت شخصت فيه اوضاع المدينة  واقترحت بعض الحلول وقد لا حضنا بعد ذلك تجاوبا لافتا مع ما قدمناه حيث عمت المدينة حملة همت بالخصوص صيانة الفضاءات الخضراء  والشروع في تحرير الملك العمومي  وتخليص المدينة من عدة لوحات اشهارية كما تجاوبت السلطات مع بعض مطالب الفيدرالية بخصوص تأهيل ملعب القرب بحي السلام وحل بعض المشاكل بثانوية  النجد ....

 

3- محور الانشطة الاشعاعية والتكوينة

نظمت الفيدرالية عدة انشطة تكوينية وتحسيسية استفاد منها اعضاء الجمعيات واتحادات الملاك  

4- محور الاعلام

كان لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية حضور مهم في المشهد الاعلامي بالمدينة حيث تعاملت مع انشطتها جل المنابر الاعلامية الجادة بالمدينة ونشرت كل بياناتها وغطت اغلب انشطتها . كما نشرت بعض الصحف الوطنية بيانات ومقالات الفيدرالية   حيث وجه  الشكر والامتنان  للجرائد الالكترونية  المحلية والجهوية التي رافقت الفيدرالية  منذ تأسيسها حيث نشرت هذه الجرائد ما يربو على 50 موضوع حول الفيدرالية في شكل بيانات وتغطية انشطة واخبار فقط خلال السنتين الاخيرتين. 

التوصيات

1 –تقوية التنظيم ونشر ثقافة التطوع والعمل المشترك  وتأسيس اكبر عدد من   الجمعيات الاحياء  ومدها بكل مقومات العمل لتكون سلطة وقوة ترافعية لما فيه  مصلحة السكان . على ان تكون هذه الجمعيات مستقلة في قراراتها تخدم    اولا واخيرا المصلحة العامة. والتصدي لتحويل العمل الجمعوي كوسيلة للارتزاق وهدر المال العام او استغلاله لمصالح حزبية  معينة. كما نوصي بضرورة التدخل لدى  الجهات المانحة  لحثها على  تتبع وافتحاص المشاريع التي تمولها  .لان المال هو مال دافعي الضرائب

2 –اعطاء اكبر الاهتمام لاتحادات الملاك عبر التكوين و نشر ثقافة وقوانين  السانديك والعمل على هيكلة العمارات والمركبات السكنية المشتركية التي تشكل 19 في الماءة من سكان الجديدة. ولان القضايا ومشاكل العيش المشترك ترتفع بحدة (اكثر من 200 قضية جارية بمحكمة الجديدة تخص السانديك) فالفيدرالية مطالبة بالمساهمة بكل الوسائل لمعالجة هذه الوضعية 

3- التركيز على التكوين لاعضاء الجمعيات واتحادات الملاك وتمكينهم من اليات التدبير والتسيير والترافع

4-   التركيز على العمل الميداني بتشجيع العمل التطوعي عبر تنظيم حملات للنضافة.. الخ بشراكة مع الجهات المختصة

5- تطوير تواصل الفيدرالية  مع جمعيات المجتمع المدني ومع ساكنة المدينة عبر انشاء موقع على شبكة الانترنيت

6- الاستمرار في الترافع من اجل تحويل المطرح القديم الى منتزه اقليمي

7- النضال والترافع المستمر من اجل اقناع المؤسسات الملوثة  بالجرف الاصفر والحي الصناعي على اداء فاتورة الاضرار التي تلحقها بالمدينة عبر تمويل المشاريع ذات الاستفادة الجماعية للساكنة خصوصا ما تعلق بنظافة المدينة وببيئتها  بالمساهمة المادية الوازنة لانجاز المنتزه الاقليمي والصيانة المستمرة للحدائق وفضاءات المدينة وانجاز ملاعب القرب .على هذه المؤسساة ان تساهم ايضا  في محاربة البطالة وتجسيد مفهوم المقاولة المواطنة

وفي الاخير بعد ان تم تقديم التقرير المالي  الذي يتمحور  في مجمله على مصاريف ومداخيل كلها مساهمات من المناضلين والمنخرطين،   تم  فتح باب النقاش حيث تطرق الحاضرون لعدة قضايا ومشاكل تعاني منها المدينة ويعاني منها العمل الجمعوي ، كما تم التركيز على وضعية سانديك العمارات الذي يعاني من مشاكل عدة تدعو كل الفاعلين للتدخل من اجل نشر ثقافة الملكية المشتركة والتعريف بالقوانين المؤطرة له.

  ليختتم محور التقريرين بالمصادقة بالاجماع عليهما  بعدها قدم المكتب استقالته وشكلت رئاسة المجلس من الاخوين عبد الصمد العقاني وعبد العزيز الماحي الين سهرا على اخراج  مكتب جديد للفيدرالية اسندت رئاسته مجددا للسيد محمد فتحي حيث جاءت تشكيلة المكتب بعد توزيع المهام بينه كالتالي:

محمد فتحي رئيسا للفيدرالية

نوابه الثلاث  على التوالي: صلاح الدين بنحرارة – محمد رقيي-عبد الله الفيلالي

علي شتيوي امينا لمال الفيدرالية ونائبيه على التوالي بوشعيب حرشي وعبد الرحيم كمري

الكاتب العام عبد الصمد العقاني  ونائبيه  بوجابر بوشعيب وعبد العزيز الماحي

السادة عبد الكريم غانم-  محمد صبار-فاطمة التويجري-عمر اقديم – الهدار محمد –عبد الحق معروف- محمد فاهم- محمد غنوم- حميد بوترخى- رشيد الهنتاتي-لحسن مرزوق-بلمجذوب عبد الفتاح-بنزاهية رشيد مستشارون  

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة