في الواجهة
  • المجلس العلمي ينظم ندوة في موضوع ' الذكريات الوطنية مناسبة لترسيخ قيم المواطنة والوحدة' باولاد افرج
    المجلس العلمي ينظم ندوة في موضوع ' الذكريات الوطنية مناسبة لترسيخ قيم المواطنة والوحدة' باولاد افرج

    في إطار أنشطته الدينية والعلمية والثقافية، واحتفاء بالمناسبات الوطنية، واستلهاما للدروس والعبر منها؛ نظم المجلس العلمي المحلي للجديدة بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية  ندوة علمية في موضوع: "الذكريات الوطنية مناسبة لترسيخ قيم المواطنة والوحدة (المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال أنموذجا)"، استرشادا بقول الله تعالى: {وذكرهم بأيام الله}، مساء الأربعاء الماضي 28 ربيع الآخر 1444ه، الموافق لــ23 نونبر 2022م بعد صلاة المغرب بالمسجد الأعظم بجماعة أولاد افرج، أطرها الأئمة المرشدون بالمنطقة.وافتتح الندوة الإمام المرشد عبدالله لمباركي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ليعقبه محمد أمين اللطيفي إمام مرشد باولاد افرج، بمداخلة أكد في مستهلها على أهمية الرجوع إلى التاريخ ودراسته، مذكرا بجهاد الآباء والأجداد الذين بذلوا أموالهم وأرواحهم ليكون البلد آمنا مطمئنا، حيث تعرضوا لمضايقات في دينهم وعرضهم، موضحا أن الاستعمار يرادف القتل والفساد والخراب.وتابع اللطيفي، إنه لا يعرف نعمة الاستقلال إلا من عرف النقمة المادية والمعنوية للاستعمار؛ فالنقمة المادية تتمثل فيما يهدف إليه المستعمر من سرقة ثروات البلاد بطريقة مباشرة او غير مباشرة، أما النقمة المعنوية فتتجلى في إفساد الأخلاق والأسرة ومناهج التعليم ثم تهميش دور الفقهاء والعلماء،  ومحاربة كل ما له علاقة بالإسلام مستشهدا بقوله تعالى " وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حتى تتبع ملتهم ".وأوضح المحاضر أن الاستعمار ولكي يستفرد بالبلاد ويستحوذ على خيراتها، فإنه يحاول دائما أن يفرق بين العرش والشعب، وبين أبناء الشعب الواحد، ضاربا لذلك مثال  الظهير البربري الذي أصدره المحتل الفرنسي، مضيفا أن المستعمر حينما يخرج من الباب فإنه يحاول دائما العودة من النافذة لتحقيق مصالحه، وعليه فلا يقبل بالاستعمار إلا من لا قيمة للحرية عنده.من جهته دعا عبدالرحيم الذهبي إمام مرشد إلى ضرورة دراسة التاريخ الاسلامي والمغربي، محذرا من الزهد في دراسة التاريخ، إذ الأمة التي لا تاريخ لها لا مستقبل لها؛ فالتاريخ المغربي هو جزء من التاريخ الإسلامي، وهو تاريخ عظيم ومادته غزيرة.واعتبر الذهبي في مداخلته أن الهدف من دراسة التاريخ، يتمثل في تربية الناشئة على القيم الدينية؛ معددا مجموعة من القيم التي تحلى بها المغاربة، مكنتهم من طرد المستعمر، كالصدق والتضحية والتعاون على الخير؛ فلولا تعاون المغاربة، لما تمكنوا من طرد المحتل، وهي قيمة حث عليها القرآن الكريم، حيث قال سبحانه وتعالى: "  وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى "، داعيا إلى التعاون على الدفاع عن الوطن بكل الوسائل الممكنة، مجتمعين على كلمة واحدة.وأضاف المتدخل أن الفاتحين حينما دخلوا المغرب، لمسوا في المغاربة تمتعهم بخصال الصدق والقوة وشدة البأس، مستحضرا شهادة صلاح الدين الأيوبي حينما سئل عن المغاربة قال : " أولئك قوم لن نؤتى من قبلهم".وفي الختام رفع الحضور أكف الضراعة مؤَمنين على الدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، ولكافة أفراد أسرته الشريفة، ولكل من يسعى إلى حفظ الدين والوطن، تلاه الإمام المرشد محمد الشتواني..

  • الجديدة : الاعلان عن ميلاد جمعية الاجنحة الفضية للدراجات النارية
    الجديدة : الاعلان عن ميلاد جمعية الاجنحة الفضية للدراجات النارية

    بعد حوالي سنتين من تكوينها و العمل الجاد و الانشطة المتنوعة التي قامت بها ارتأت مجموعة دراجي الأجنحة الفضية للدراجات النارية ان تدخل غمار العمل الجمعوي المؤطر بتأسيس جمعية ينضمون تحت لواءها.فقد شهد يوم السبت الماضي 26 نونبر 2022 عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية الاجنحة الفضية للدراجات النارية تحت شعار " الدراجات النارية ثقافة و أخلاق " .و قد تم انتخاب المكتب الجمعية كالتالي : الرئيس توفيق باسي نائبه ادريس حاريلالكاتب عبد الرزاق السايح نائبه يونس سرباتي الأمين عماد باسي نائبه يوسف الزهراوي المستشار انور باهني و بهذه المناسبة تجدد جمعية الاجنحة الفضية انخراطها في هواية الدراجات النارية بشكل هادف و بناء و  آملة بان تكون إضافة إيجابية و بناءة في هذه الهواية .. 

  • شباب الثانوية الفرنسية جون شاركو يعبرون عن فرحة الانتصار في جولات بين شاطئي سيدي بوزيد والحوزية
    شباب الثانوية الفرنسية جون شاركو يعبرون عن فرحة الانتصار في جولات بين شاطئي سيدي بوزيد والحوزية

    لازالت ساكنة مدينة الجديدة تواصل احتفالاتها بالفوز التاريخي للمنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم فيفا قطر 2022، كما شوهد جولات لتلاميذ الثانوية الفرنسية جون شاركو، بدورهم يحتفون بما حققه المنتخب من فوز مثير 2-0 على بلجيكا في مقابلته الثانية بالمونديال. ويعتبر هذا الفوز تاريخيا إذ أنه سيعبد الطريق للمرور إلى ثمن النهائي. هذا وسجل هدفي المغرب اللاعبين البديلين عبد الحميد صابيري وزكريا أبوخلال. وكان أسود الأطلس قد تعادولوا في المبارة الأولى مع وصيفة بطل العالم كرواتيا0-0، فيما ستجرى مباراة المغرب ضد كندا يوم الخميس فاتح دجنبر على الساعة الرابعة زوالا..

  • سريع واد زم يفرض التعادل الإيجابي على نهضة الزمامرة في البطولة الإحترافية الثانية
    سريع واد زم يفرض التعادل الإيجابي على نهضة الزمامرة في البطولة الإحترافية الثانية

    اكتفى فريق نهضة بنتيجة التعادل الإيجابي هدف لمثله أمام ضيفه سريع واد زم، في مباراة القمة عن الدورة 12 من البطولة الإحترافية الثانية، التي جمعت بينهما مساء هذا اليوم بملعب الشهيد أحمد شكري بالزمامرة، بحضور جمهور متوسط يقدر بحوالي 1500 متفرج، والتي قادها الحكم الدولي سمير الكزاز.وقد سجل هدفي هذه المباراة خلال الشوط الأول، بحيث كان سريع واد زم هو السباق إلى التهديف في الدقيقة 09 بواسطة رضوان الكروي، في حين سجل هدف التعادل لنهضة الزمامرة اللاعب يوسف حكيمي في الدقيقة 21 .وبهذا التعادل يضيع نهضة الزمامرة نقطتين داخل ميدانه، ويستمر في الصدارة بمجموع 25 نقطة، على بعد 06 من يوسفية برشيد الذي يحتل الصف الثاني ب 19 نقطة، و07 نقط من سريع واد زم الذي يحتل الصف الثالث ب 18 نقطة.تصريحات المدربين:وبعد نهاية المباراة صرح المدرب الجديد لنهضة الزمامرة جعفر الركيك، بأن فريقه واجه خصما قويا جاء الى مدينة الزمامرة للحفاظ على مكانته ضمن فرق المقدمة، من أجل التنافس على أحد مقعدي الصعود، وهو ما جعل هذه المباراة طاكتيكية وصعبة للغاية، مشيرا بأن فريقه قدم مباراة في المستوى وراض على أداء اللاعبين، لكنه لا زال يعاني من مشكل إتمام العمليات، إذ سيعمل على تحسين أداء الفريق في الدورات المقبلة، ولا خوف على الفريق إذ سيستمر في تحقيق النتائج الإيجابية.وبخصوص المباراة المقبلة ضد الوداد الفاسي قال انها ستكون صعبة وسنحضر لها بما فيه الكفاية، للإستمرار في حصد النتائج الإيجابية،مع العلم أن أي فريق يواجه نهضة الزمامرة يستعد لنا بشكل جيد ويصبح منافسا قويا.أما محمد البكاري مدرب سريع واد زم فأشار بأنه جاء لمدينة الزمامرة لكي يبين أن فريقه في المستوى أمام متصدر البطولة، وأيضا حتى لا نترك فارق النقط يتسع بين المتصدر، والفرق التي تحتل الرتبة الثانية، حتى تبقى البطولة قوية في المنافسة وحظوظ الصعود متكافئة لان انتصار الزمامرة سيوسع الفارق إلى 9 نقط، وسيصبح الملل في البطولة على مستوى التنافس من أجل الصعود، وأضاف بأنه لعب هذه المباراة بطريقة جديدة 4-4-2 وبأن فريقه كان في المستوى، وسجل الهدف الأول وكان بالإمكان الحفاظ عليه لولا سوء تركيز خط الدفاع، وعلى العموم فالتعادل يعتبر نتيجة إيجابية أمام فريق منظم بشكل جيد، كما كان ايقاع المباراة سريعا وذات مستوى عال جعل الجمهور الحاضر يتمتع بلقاء شيق في كرة القدم..