سيدي بنور
  • ...
    أعضاء جماعة العطاطرة يعبرون عن مساندتهم للرئيسة ويستنكرون استهداف الجماعة من طرف ''مالين الهموز والكوامل''

    أصدر المجلس الجماعي للعطاطرة التابعة إداريا لإقليم سيدي بنور بيانا إلى الرأي العام قدم من خلاله نبذة عن ماشهدته هذه الجماعة بعد الانتخابات الجماعية ليوم 4 شتنبر 2015 من تغييرات جذرية عصفت بمجموعة من الرؤوس التي كان يحسب لها ألف حساب وكانت تتحكم في السير العام للجماعة والتفاوض مع المقاولين بطرق غير قانونية وتمارس الضغوطات على المواطنين بالترهيب والتنكيل حتى أصبحت جماعة العطاطرة أضعف جماعة على المستوى الترابي بإقليم سيدي بنور في مستوى مؤشرات التنمية وأصبحت تنعت بالجماعة العجوز والعقيمة.وشدد البيان على أن الانتخابات الأخيرة أفرزت نخبة جديدة ذات مستوى فكري جامعي عالي تتسم بروح المسؤولية والنزاهة ونظافة اليد، تشبعت بممارسة العمل الجمعوي، وبرزت قيادة جديدة ونوعية تترأسها رئيسة شابة لديها طموح وجرأة عالية في اتخاذ القرارات المناسبة التي تعود بالنفع على رعايا صاحب الجلالة بهذه الوحدة الترابية، فأحدثت رئيسة الجماعة ثورة في الحكامة الجيدة والتدبير الرشيد للموارد المالية لهذه الجماعة وعملت على إخراج مجموعة من المشاريع التي كانت معلقة إلى حيز الوجود وغيرها من المشاريع التي لم يتم برمجتها في المجلس السابق بالإضافة إلى انفتاحها على جمعيات المجتمع المدني في إطار مقاربة تشاركية، كما تعمل على الانصات والاستماع لمشاكل المواطنين والعمل على إيجاد حلول مناسبة لتطلعاتهم. هذه المبادرات والتحركات لم يعجب –يضيف بيان المجلس الجماعي للعطاطرة- بعض الفاعلين السياسيين بالإقليم وبعض بقايا النظام القديم داخل الجماعة الشيء الذي أثار جهات وصفها – البيان- ب"مالين الهموز والكوامل" الذين صبحوا يشوشون على السير العادي للمرفق العمومي ويكلون اتهامات مجانية مستغلين بعض الأقلام المحسوبة على أطراف معينة لتشويه سمعة الرئيسة وبعض المستشارين النزهاء وتصفية حسابات سياسوية ضيقة.

  • ...
    وقفة احتجاجية لمنخرطي ودادية بيتي للسكن بسيدي بنور أمام استئنافية الجديدة

    خاض أعضاء ومنخرطو ودادية بيتي للسكن بسيدي بنور صباح أمس الخميس وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بالجديدة نددوا من خلالها  بانحراف مسار الملف عدد 1013/2017 المعروض أمام  ذات المحكمة، وحمل المحتجون لافتات وصور لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وطالبوا الجهات القضائية بإنصافهم واسترجاع حقوقهم المغتصبة.هذا وسبق للمحتجين ان وجهوا شكاية في الموضوع إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالجديدة شددوا من خلالها على أنه خلال جلسة 23/11/2017 لم تعر هيئة الحكم أي اهتمام لتصريحات المشتكين وقوبلت بعدم الانصات والقمع، وبالمقابل تم الاعتماد على تصريحات شخص اعتبروه هو أصل النزاع لهم معه ملف قضائي عدد 3667-3101-15 لدى قاضي التحقيق بمحكمة الابتدائية بسيدي بنور. وكانت بداية المشكل مع تقديم رئيس ودادية بيتي للسكن بسيدي بنور "عبد اللطيف العبي"  شكاية إلى وكيل الملك بابتدائية سيدي بنور اتهم فيها الرئيس السابق لودادية بيتي للسكن رفقة نائب الكاتب العام السابق باختلاس وتبديد أموال ومستندات ووثائق تخص الودادية، معتبرا الأمر يشكل جنحة خيانة الأمانة المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 547 من القانون الجنائي، وبعد سلسلة من الجلسات قضت المحكمة الابتدائية بسيدي بنور بمؤاخذة الرئيس السابق لودادية بيتي للسكن رفقة أمين المال بالمنسوب إليهما وحكمت على كل واحد منهما بخمسة أشهر موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها خمسة آلاف درهم وأدائهما على وجه التضامن لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره ألف وخمسمائة درهم، وهو الحكم الذي تم استئنافه ولازالت فصوله تتداول بالغرفة الاستئنافية.

  • ...
    سيدي بنور: درك أولاد عمران يفكك شبكة متخصصة في تزوير رخص السياقة بالخميسات

    في عملية "نوعية"، وضع المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عمران، التابع لسرية سيدي بنور، حدا لنشاطات شبكة متخصصة في تزوير رخص السياقة بالخميسات. حيث أحالت الضابطة القضائية، أمس الأربعاء، على وكيل الملك لدى ابتدائية سيدي بنور، مسؤولا سابقا بمصلحة تسجيل السيارات، ووسيطا، على خلفية النصب والاحتيال والتزوير. وقد أحالتهما النيابة العامة على قاضي التحقيق الجنحي، الذي أمر بإيداع الوسيط رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالجديدة، فيما قرر إخلاء سبيل المسؤول السابق بمصلحة تسجيل السيارات، بعد أداء كفالة مالية بقيمة 10000 درهم، على أن يباشر معه جلسات الاستماع التفصيلي في حالة سراح. فيما أصدرت الفرقة الترابية للدرك الملكي بأولاد عمران مذكرة بحث  في حق متورط آخر، وهو وسيط يوجد في حالة فرار، من شأن التصريحات والاعترافات التي سيدلي به، عند إيقافه، أن تسلط الضوء على النازلة، وتكشف عن المزيد من المتورطين، وإسقاط رؤوس من العيار الثقيل.  كما أن ثمة 3 أعوان سلطة أبان البحث القضائي والتحريات التي أجراها المحققون، تحت إشراف المسؤول الأول لدى سرية الدرك الملكي بسيدي بنور، علاقتهم بنازلة تزوير رخص السياقة، وبأعضاء الشبكة المتورطين.  وبالنظر إلى طبيعة وظيفتهم وانتسابهم إلى المصالح اللاممركزة  لوزارة الداخلية، فإن هناك مسطرة إدارية وقانونية خاصة، يتعين سلكها واستيفاؤها،  من أجل الاستماع إليهم وإحالتهم على النيابة العامة المختصة. وبالرجوع إلى وقائع النازلة، فإن النازلة تفجرت عندما أخضعت، منذ أقل من شهرين، دورية دركية من مركز أولاد عمران، في منطقة نفوذها الترابي، سيارة خفيفة للمراقبة، كان سائقها في حالة سكر. حيث تبين أن رخصة السياقة التي أدلى بها للمتدخلين من رجال الدرك، حصل عليها من الخميسات، دون أن يجتاز مباراة السياقة. وما كان مثيرا  أن السائق تمكن من الحصول مباشرة على الرخصة الرسمية، دون المرور عبر الرخصة المؤقتة، التي تسلم  لمدة محددة، لمن اجتازوا بنجاح مباراة السياقة. وعند إخضاع سائق العربة للبحث،  اتضح أن يقيم بتراب جماعة أولاد عمران، بإقليم سيدي بنور، وأنه أنجز  بطاقة التعريف الوطنية بالخميسات، بعد أن حصل على شهادة للسكنى. ما مكنه من الحصول، عن طريق وسيط، على رخصة السياقة، مقابل مبلغ مالي حدد في 10000 درهم.  وقد أفضت التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية لدى مركز الدرك بأولاد عمران،  إلى التوصل إلى 3 أشخاص آخرين، حصلوا بالطريقة ذاتها على رخص السياقة. هذا، وقد أفضى البحث القضائي الذي أجراه المحققون،  بقيادة وإشراف المسؤول الأول لدى سرية الدرك الملكي بسيدي بنور، إلى الإطاحة بشبكة متخصصة في تزوير رخص السياقة، ضمنها أعوان من السلطة ومسؤولون.. كما كشف عن المستفيدين من رخص السياقة، خارج الضوابط القانونية، الذين يشكلون خطرا محدقا  على سلامتهم، وسلامة المارة ومستعملي الطريق.

  • ...
    درك الواليدية يطيح بشبكة متخصصة في سرقة الرمال قطعت الطرق بالحجارة واستعانت ب 12 فردا لمهاجمة دورية دركية

    تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بمنتجع الواليدية التابع لسرية الدرك بسيدي بنور، بحر الاسبوع الجاري،  من تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في سرقة رمال الشاطئ وإعادة بيعها إلى التجار بالتقسيط بالواليدية والمراكز القريبة المتاخمة لحدود لمنطقتي دكالة وعبدة.وكان أفراد الشبكة ، حسب مصدر مطلع، ظلوا يستنزفون رمال شاطئ الواليدية مند عدة شهور وكانوا محط متابعة دقيقة من طرف درك الواليدية، تحت اشراف مباشر لقائد السرية بسيدي بنور، قبل أن يتم توقيف زعيم الشبكة في عملية وصفت ب''الهوليودية''. وتطلبت عملية توقيف زعيم الشبكة، ليلة بيضاء قضاها افراد من درك الواليدية، بحثا عن أفراد الشبكة التي كانت مشكلة من 12 شخصا مما يعرف ب"العطاشة"  بالاضافة الى صاحب شاحنة وسائقها الذي هو في نفس الوقت شقيقه.وجاءت عملية التوقيف بعد مطاردة "هوليودية" لهذه الشبكة الاجرامية، تطلبت عدة ساعات، بعدما عمد أفرادها، الى قطع جميع الطرق المؤدية إلى المكان المستهدف حيث قاموا بوضع احجار كبيرة في جميع المنافد لمنع سيارات الدرك من الوصول اليهم كما نشروا مجموعة من معاونيهم بمحيط مكان الحادث والذين قاموا برمي سيارة الدرك بالحجارة لمنعهم من الوصول الى الشاحنة التي كانت تستنزف الرمال يوميا وفي ساعات متأخرة من الليل حيت يتم تسويقها باثمان خيالية بالمنطقة..  هذا و أسفرت العملية عن اعتقال زعيم الشبكة  وهو سائق الشاحنة، حيث أثبتت التحريات بعد تنقيطه، أنه هارب من العدالة، وكان محط مذكرة بحث على المستوى الوطني، بتهمة سرقة الرمال من نفس الشاطىء، إذ ظل يتردد على مدينتي اسفي والصويرة قبل ان ينصب له كمين محكم أطاح به وقاده للتحقيق حيت اعترف بما نسب اليه ليودع تحت تدابير الحراسة النظرية في افق تقديمه للعدالة.

  • ...
    ثالث حالة عثور على طفل في ''مطفية'' بإقليم سيدي بنور وفرضية القتل واردة‎

    ثمة معطى  حاسم، قد يعين المحققين من المركز القضائي والفرقة الترابية بأولاد عمران، التابعين  لسرية الدرك الملكي بسيدي بنور،  على فك لغز نازلة اختفاء صغيرة في عمر الزهور، منذ أمس السبت، في ظروف غامضة،  والعثور عليها، اليوم الأحد، جثة جامدة، استقرت في قعر "مطفية" (citerne) بدوار "النواصرة"، بجماعة أولاد عمران، بتراب إقليم سيدي بنور.  هذا المعطى يكمن، حسب مصدر مطلع، في أن هناك حالة مماثلة،  اهتز على وقعها، منذ أقل من شهرين، التجمع السكني ذاته، في أعقاب اختفاء صغيرة بدورها في عمر الزهور، من بيت أسرتها، قبل العثور عليها ليلا، في أقل من 24 ساعة، وانتشالها حية من قعر "مطفية"، في أرض خلاء، متاخمة لدوار "النواصرة". حيث إن الأسرة التي استرجعت فلذة كبدها، لم تعمد وقتها إلى التبليغ عن النازلة لدى السلطات الدركية. وقد يكون السبب في هذا التستر، كون الفاعلين أو الفاعلات من معارف أسرة الضحية. هذا، وعلمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن طفلة في عمر الزهور اختفت في ظروف غامضة، صباح أمس السبت، من بيت والديها بدوار "النواصرة"، قد عثر عليها سكان التجمع السكني، صباح اليوم الأحد، جثة هامدة في قعر "مطفية" (citerne)، وسط بيت مهجور، بعيد عن سكنى الضحية. وحسب مصادر الجريدة، فإن طفلة تبلغ من العمر أقل من سنتين، اختفت، صباح السبت الماضي، في ظروف غامضة من منزل أسرتها في دوار "النواصرة"، بإقليم سيدي بنور. حيث باشر والداها وسكان الدوار بحثا متواصلا ليل-نهار، ، في الدوار وفي الأراضي الخلاء وفي الحقول، قبل أن يفقد الجميع، بمرور الوقت، الأمل في العثور عليها. ما فتح الباب على مصراعيه على جميع الاحتمالات. حيث انتهى المطاف بوالدي الصغيرة المختفية، بالالتحاق، من أجل التبليغ، بالفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز  أولاد عمران، التابعة لسرية سيدي بنور، التي تدخل في نطاق نفوذ القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة. هذا، ولم  تقطع الأسرة الأمل في العثور على فلذة كبدها. حيث قضى الأبوان وسكان الدوار ليلة بيضاء في البحث عنها. واستحضار لأسوأ الاحتمالات، بما فيها تعرضها للقتل، أو سقوطها العرضي في "مطفية".. شمل البحث أيضا فضاءات البيوت المهجورة. وقد كانت المفاجأة صادمة، لم يستفق من هولها والدا الصغيرة والسكان، عندما عثروا  عليها جثة هامدة،  في قعر "مطفية" مملوءة بالماء، بعمق حوالي متر، وسط منزل كان قاطنوه هجروه منذ أزيد من 20 سنة.والمثير أن الصغيرة التي رجحت المصادر أنها تبلغ من العمر 18 شهرا، والتي اختفت في ظروف غامضة، قد تم العثور عليها، بعد حوالي 24 ساعة، جثة جامدة، في قعر "مطفية"، وفي بيت مهجور، يبعد عن محل سكنى أسرة الضحية، بحوالي 800 متر. وقد كان بطنها منتفخا جراء شرب ماء "المطفية" بكميات كبيرة، ما تسبب في اختناقها، ومن ثمة، في وفاتها. وهذا ما يعني من الوجهة الواقعية والمنطقية والعلمية، أن الضحية كانت، قبل سقوطها "العرضي"، أو رميها ب"فعل فاعل"، و"بنية مبيتة" في "المطفية"، على قيد الحياة.والمحير حقا، من جهة أخرى، هو كيف لرضيعة تكون تعلمت لتوها المشي بصعوبة، أن تقطع على قدميها المسافة الفاصلة بين منزل أسرتها، والبيت المهجور.. وكيف أن لا أحد من سكان الدوار لم ينتبه إليها، عندما كانت تسير أو "تحبو" في اتجاه البيت المهجور.. وكيف لهذه الصغيرة في عمر الزهور، التي لا يتعدى طولها 50 سنتمترا، ووزنها 20 كيلوغراما، أن تلج، رغم استحالة قطعها مسافة حوالي 800 متر، بمفردها إلى المنزل المهجور، وأن تصعد  إلى "المطفية"، المرتفعة عن على مستوى سطح الأرض، بحوالي 60 سنتمتر، وأن تزيل غطاءها، عبارة عن حجرة كبيرة..!! كل هذه الوقائع والحقائق والمعطيات المادية، قد تحيل على أن النازلة المأساوية التي اهتز على وقعها دوار "النواصرة"، كانت بفعل فاعل، أو بعبارة أدق، جريمة قتل.. يبقى البحث القضائي الذي تجريه الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عمران، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كفيلا بتحديد ظروف وملابسات وأسباب ارتكابها. كما يتعين بالمناسبة، على المحققين، في السياق ذاته، أن يستحضروا النازلة المماثلة، التي تعود وقائعها إلى أقل من شهرين، والتي خرجت منها الضحية حية وسالمة.. ناهيك عن حالة ثالثة مماثلة، وقعت منذ حوالي 5 أو 4 سنوات، عندما اختفى طفل لم يتعدى وقتها عمره 4 سنوات، من بيت أسرته، في ظروف غامضة.. قبل أن يتم العثور عليه بدوره جثة هامدة في قعر  "مطفية". فقد لا يستبعد أن تكون للنازللتين علاقة وارتباطا، وأن يكون الفاعل في الحالتين، هو الشخص ذاته، الذي قد يكون غير سوي ، أو يكن كراهية للصبية والصغار، وقد تكون امرأة  لم تظفر بحظ الزواج وتكوين أسرة، أو سيدة مصابة بالعقم، ولم ترزق بذرية .. وأن الأمر قد يتعلق ب"Serial killer". والغريب أيضا أن دوار "النواصرة" قد اهتز السنة الجارية، وعلى خلاف الدواوير بتراب جماعة أولاد عمران، وبإقليم سيدي بنور، على وقع اندلاع حريقين أو 3 حرائق في "نوادر التبن".. الأمر الذي قد يكون بفعل فاعل.  

  • ...
    سيدي بنور: ثاني جثة طفل في  قعر 'مطفية' بدوار النواصرة وفرضية القتل واردة

    علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن طفلة في عمر الزهور اختفت في ظروف غامضة، صباح أمس السبت، من بيت والديها بدوار "النواصرة"، بجماعة أولاد عمران، بتراب إقليم سيدي بنور، قد عثر عليها سكان التجمع السكني، صباح اليوم الأحد، جثة هامدة في قعر "مطفية" (citerne)، وسط بيت مهجور، بعيد عن سكنى الضحية. وحسب مصادر الجريدة، فإن طفلة تبلغ من العمر أقل من سنتين، اختفت، صباح السبت الماضي، في ظروف غامضة من منزل أسرتها في دوار "النواصرة"، بإقليم سيدي بنور. حيث باشر والداها وسكان الدوار بحثا متواصلا ليل-نهار، ، في الدوار وفي الأراضي الخلاء وفي الحقول، قبل أن يفقد الجميع، بمرور الوقت، الأمل في العثور عليها. ما فتح الباب على مصراعيه على جميع الاحتمالات. حيث انتهى المطاف بوالدي الصغيرة المختفية، بالالتحاق، من أجل التبليغ، بالفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز  أولاد عمران، التابعة لسرية سيدي بنور، التي تدخل في نطاق نفوذ القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة. هذا، ولم  تقطع الأسرة الأمل في العثور على فلذة كبدها. حيث قضى الأبوان وسكان الدوار ليلة بيضاء في البحث عنها. واستحضار لأسوأ الاحتمالات، بما فيها تعرضها للقتل، أو سقوطها العرضي في "مطفية".. شمل البحث أيضا فضاءات البيوت المهجورة. وقد كانت المفاجأة صادمة، لم يستفق من هولها والدا الصغيرة والسكان، عندما عثروا  عليها جثة هامدة،  في قعر "مطفية" مملوءة بالماء، بعمق حوالي متر، وسط منزل كان قاطنوه هجروه منذ أزيد من 20 سنة. والمثير أن الصغيرة التي رجحت المصادر أنها تبلغ من العمر 18 شهرا، والتي اختفت في ظروف غامضة، قد تم العثور عليها، بعد حوالي 24 ساعة، جثة جامدة، في قعر "مطفية"، وفي بيت مهجور، يبعد عن محل سكنى أسرة الضحية، بحوالي 800 متر. وقد كان بطنها منتفخا جراء شرب ماء "المطفية" بكميات كبيرة، ما تسبب في اختناقها، ومن ثمة، في وفاتها. وهذا ما يعني من الوجهة الواقعية والمنطقية والعلمية، أن الضحية كانت، قبل سقوطها "العرضي"، أو رميها ب"فعل فاعل"، و"بنية مبيتة" في "المطفية"، على قيد الحياة. والمحير حقا، من جهة أخرى، هو كيف لرضيعة تكون تعلمت لتوها المشي بصعوبة، أن تقطع على قدميها المسافة الفاصلة بين منزل أسرتها، والبيت المهجور.. وكيف أن لا أحد من سكان الدوار لم ينتبه إليها، عندما كانت تسير أو "تحبو" في اتجاه البيت المهجور.. وكيف لهذه الصغيرة في عمر الزهور، التي لا يتعدى طولها 50 سنتمترا، ووزنها 20 كيلوغراما، أن تلج، رغم استحالة قطعها مسافة حوالي 800 متر، بمفردها إلى المنزل المهجور، وأن تصعد  إلى "المطفية"، المرتفعة عن على مستوى سطح الأرض، بحوالي 60 سنتمتر، وأن تزيل غطاءها، عبارة عن حجرة كبيرة..!! كل هذه الوقائع والحقائق والمعطيات المادية، قد تحيل على أن النازلة المأساوية التي اهتز على وقعها دوار "النواصرة"، كانت بفعل فاعل، أو بعبارة أدق، جريمة قتل.. يبقى البحث القضائي الذي تجريه الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عمران، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كفيلا بتحديد ظروف وملابسات وأسباب ارتكابها. كما يتعين بالمناسبة، على المحققين، في السياق ذاته، أن يستحضروا نازلة مماثلة، تعود وقائعها إلى حوالي 5 أو 4 سنوات، عندما اختفى طفل لم يتعدى وقتها عمره 4 سنوات، من بيت أسرته، في ظروف غامضة.. قبل أن يتم العثور عليه بدوره جثة هامدة في قعر  "مطفية". فقد لا يستبعد أن تكون للنازلتين علاقة وارتباطا، وأن يكون الفاعل في الحالتين، هو الشخص ذاته، الذي قد يكون غير سوي ، أو يكن كراهية للصبية والصغار.. وأن الأمر قد يتعلق ب"Serial killer". والغريب أيضا أن دوار "النواصرة" قد اهتز السنة الجارية، وعلى خلاف الدواوير بتراب جماعة أولاد عمران، وبإقليم سيدي بنور، على وقع اندلاع حريقين أو 3 حرائق في "نوادر التبن".. الأمر الذي قد يكون بفعل فاعل.

  • ...
    ثلاث نقابات تعليمية تنظم وقفة احتجاجية امام مديرية التعليم بسيدي بنور

    تحت شعار "الكرامة اولا" و وتفاعلا مع الاعتداءات المتكررة على رجال التربية و التعليم مؤخرا نظمت كل من الجامعة الوطنية للتعليم ا م ش و الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ا و ش م و الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش  م وقفة احتجاجية امام مقر المديرية الاقليمية بسيدي بنور اليوم الخميس 9 نونبر. المحتجون نددوا بالهجمة الشرسة التي يتعرض لها نساء و رجال التعليم و التي مست كرامتهم في العمق حيث رفعوا شعارات طالبت القائمين على الشأن التعليمي برد الاعتبار للاستاذ و الاداري و كل العاملين بالقطاع عبر توفير الحماية لهم داخل المؤسسات التعليمية و خارجها. مناضلو النقابات التعليمية الثلات عبروا عن رفضهم لمنطق الاساءة للعاملين بميدان التربية و التعليم تحت طائلة اي مبرر و شددو على ضرورة رد الاعتبار لرمزية الاستاذ . جدير يالذكر ان النقابات الثلاثة السالفة الذكر تخوض اضرابا وطنيا بقطاع التعليم ليومين (امس الاربعاء و اليوم الخميس) احتجاجا على انتهاك كرامة العاملين بالقطاع           

  • ...
    رواد الفيسبوك يجبرون رئيس جماعة سيدي بنور على التراجع عن قراره باقتناء سيارة فارهة و لوجيسيال

    رضخ المجلس الجماعي لمدينة سيدي بنور  لعاصفة الاحتجاجات التي شهدها الفضاء الازرق  و قرر التنازل عن اقتناء سيارة فارهة و برنامج معلوماتي خلال دورة المجلس التي عقدت اليوم الاربعاء 8 نونبر و التي خصصت للمصادقة على ميزانية السنة المالية 2018.وكان مكتب المجلس قد برمج بميزانيته شراء سيارة فارهة لرئيس الجماعة بمبلغ قارب 37 مليون سنتيم، بالاضافة الى برنامج معلوماتي وصلت تكلفته الى 100مليون سنتيم الشيء الذي خلف موجة احتجاجات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي و خصوصا بالفيسبوك  و الذي اعتبر رواده هذه الخطوة تبديرا للمال العام في ظل محدودية مداخيل الجماعة و في ظل الخصاص الذي تعرفه المدينة على جميع الاصعدة.و قد خلف التراجع عن شراء السيارة و البرنامج المعلوماتي و استبدالهما باقتناء سيارة اسعاف بالاضافة الى القيام بدراسات عامة ارتياحا لدى رواد الفيسبوك الذين اعتبروا هذا التراجع انتصارا لهم فيما اعتبرهم البعض المعارضة الحقيقية بالمجلس. جدير بالدكر ان المجلس قد قرر الانسحاب من الاتفاقية الاطار المبرمة مع المديرية الاقليمية للشباب و الرياضة  و المتعلقة بتغطية المسبح البلدي كما صادق بذات الجلسة على كناش التحملات من اجل تفويت المسبح للخواص لاستغلاله في افق افتتاحه امام الساكنة الصيف المقبل.

  • ...
    أمن سيدي بنور يوقف تلميذا بتهمة الاعتداء على مدير مؤسسة تعليمية بالسلاح الابيض

    تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الاقليمية للأمن بمدينة سيدي بنور، زوال أمس الثلاثاء، من توقيف تلميذ يبلغ من العمر 20 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في حق مدير مؤسسة تعليمية. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن التلميذ، الذي يدرس بثانوية 30 يوليوز بسيدي بنور، اعتدى على مدير المؤسسة التعليمية بواسطة أداة حادة، عبارة عن مفك براغي، وهو ما تسبب للضحية في جروح استوجبت مدة العجز 20 يوما، وذلك بسبب رفض التلميذ الامتثال لتوجيهات الإطار التربوي. وخلص البلاغ إلى أنه تم حجز الأداة الحادة المستعملة في الاعتداء، بينما تم الاحتفاظ بالتلميذ المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية

  • ...
    اللقاء التشاوري حول الديمقراطية التشاركية بسيدي بنور يخرج بمجموعة من التوصيات الهامة

    نظمت شبكة الجمعيات الدكالية غير الحكومية يوم السبت 28 أكتوبر 2017 بقاعة الندوات بجماعة سيدي بنور "اللقاء التشاوري الأول" في موضوع: "كيفية تنزيل مبادئ الديموقراطية التشاركية"، وذلك بشراكة مع جهة الدار البيضاء-سطات، انسجاما مع التوجه الاستراتيجي للشبكة الهادف الى توسيع النقاش العمومي و تثمينا لقيم الحكامة و الديمقراطية التشاركية و تحصينا لكل المكتسبات المرتبطة بها عبر العمل على تفعيلها و أجرأتها ضمن الآليات المؤسساتية المنتجة لمختلف السياسات العمومية .وقد عرف هذا اللقاء حضورا وازنا ومشاركة فعاليات منتخبة(برلمانيون ورؤساء جماعات ومستشارون جماعيون وممثلة مجلس جهة الدار البيضاء-سطات) وفعاليات جمعوية بمختلف مشاربها (54 جمعية) وفعاليات إعلامية،بالإضافة الى ممثلو بعض المصالح الخارجية والأطر الإدارية ببعض  الجماعات الترابية. في كلمته الافتتاحية، أكد رئيس الشبكة السيد "محمد بنلعيدي" على السياق العام للقاء التشاوري والأهداف المتوخاة منه والتي أجازها في وضع استراتيجية من أجل خلخلة العلاقة بين الفاعل الجماعي(المنتخب) والفاعل الجمعوي وذلك من خلال مساءلة الجميع في أفق تنزيل حقيقي وفعلي لمبادئ الديمقراطية التشاركية من التفكير الجماعي في بناء علاقة تكاملية بين الديمقراطية التمثيلية و التشاركية خدمة للنمودج التنموي الدي ينشده الجميع . من جهتها، طرحت ممثلة جهة الدار البيضاء سطات السيدة "فاطمة الطوسي" من موقعها كبرلمانية وعضو مجلس الجهة وفاعلة جمعوية أسئلة كأرضية للنقاش ومقدمة لمختلف مداخلات اللقاء التشاوري من قبيل:"أي مجتمع مدني نريد؟" و "أية الية لتنزيل الديموقراطية التشاركية؟" و"هل يتعلق الأمر بأزمة قوانين أم بأزمة عقليات؟" قبل أن تستعرض تجربة مجلس جهة الدار البيضاء-سطات في التعامل مع جمعيات المجتمع المدني في محاولة لترسيخ مبادئ الديموقراطية التشاركية من خلال رؤية تقطع مع المقاربة "الخيرية" والتفاعل مع الجمعيات الحاملة للمشاريع الجادة.  وقد كانت المداخلة الأولى بعنوان:"الديمقراطية التشاركية رافعة للتنمية المستدامة" ، تقدم بها السيد "محمد عبد الحق" من موقعه كبرلماني ورئيس جماعة سابقا وفاعل اقتصادي في عالم المقاولة،حيث شكلت جدلية "السياسي" و"الاقتصادي" و"الاجتماعي" الخيط الناظم لمداخلته،مشددا على أن الديموقراطية التشاركية أساسها اقتصادي واجتماعي بالأساس،وبإمكانها تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية انطلاقا من استثمار وتوظيف الفكر المقاولاتي والاقتداء بمبادئ المقاولة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.  البحث العلمي والجامعي كان حاضرا في اللقاء التشاوري في شخص رئيس "مركز شعيب الدكالي للدراسات والأبحاث في السياسات الترابية" الدكتور "بوشتى الطاهر" في مداخلة بعنوان: "المجتمع المدني شريك أساسي في التنمية الترابية"،حيث استعرض الفاعلين الأساسيين قبل بزوغ المجتمع المدني والذين حددهم في الدولة والقطاع الخاص والجماعات الترابية،قبل أن يسلط الضوء على تطور اختصاصات الجماعات الترابية انطلاقا من قراءة "كرونولوجية"في مختلف القوانين المنظمة لاختصاصات الجماعات الترابية،لينتقل إلى ملامسة ظهور المجتمع المدني في سياقه التاريخي المغربي إلى حين مأسسته دستوريا مع دستور 2011.  أما الإعلامي المهتم بالشؤون المحلية السيد "خالد الكيراوي" فقد أطر مداخلة بعنوان "دور الإعلام في ترسيخ الديموقراطية التشاركية" تركزت بالأساس حول "إشكال الديموقراطية" بالمغرب خاصة بعد الانتقال الديموقراطي المتعثر مسائلا تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة والمراجعة الدستورية لسنة 2011 ودور البرلمان والحكومة ومدى قدرة الإعلام على صناعة الرأي العام ،كما وضع سلطة الوصاية في موقع مساءلة على استمرارها في التحكم في الجماعات الترابية خارج الضوابط القانونية في كثير من الأحيان.  وعلى نفس المنوال، استهل السيد  "حميد يفيد" نائب رئيس جماعة سيدي بنور مداخلته بعنوان "أدوار الهيئات المنتخبة في تفعيل الديموقراطية التشاركية" مسائلا النخب السياسية نفسها في مدى قدرتها على أداء أدوارها سيما أن الديموقراطية التشاركية جاءت لسد ثغرات وتجاوز اختلالات "الديموقراطية التمثيلية"، وأن قانون التنظيم الجماعي لسنة 2002 أعطى اختصاصات مهمة للمنتخب بحاجة لرجال ونساء للدفاع عنها من أجل تحقيقها وتنزيلها على أرض الواقع، مستعرضا في الوقت ذاته تجربة جماعة سيدي بنور في السعي إلى مأسسة ديموقراطية تشاركية مع جمعيات المجتمع المدني من خلال تمويل مشاريع لجمعيات متخصصة في عدة مجالات على أساس التعاقد على مشاريع وبرامج واضحة وشفافة.  رئيس جماعة "أولاد بوساكن" السيد "فوزي سير" تناول إشكالا أساسيا يتمثل في مدى قابلية "الديموقراطية التمثيلية" على اقتسام السلطة مع "الديموقراطية التشاركية" بالرغم من تكاملهما المفترض، مشددا على أهمية الديموقراطية التشاركية في استيعاب مختلف الحركات والاحتجاجات المدنية التي لا تستوعب معالجتها في جل الأحيان قنوات "الديموقراطية التمثيلية".   من زاوية حقوقية وقانونية، وفي مداخلة بعنوان:"أفق الديمقراطية التشاركية من خلال نظام العرائض" ، استعرض المحامي والفاعل المدني الحقوقي، والمستشار القانوني لشبكة الجمعيات الدكالية الأستاذ "صلاح الدين مدار" السياق التاريخي لترسيخ ألية نظام العرائض في الأنظمة الديموقراطية من خلال قراءة في فصول بعد نماذج الدساتير الأوروبية،قبل أن يتناول بالشرح والتدقيق نظام العرائض في صيغته المغربية حيث تمت دسترته مع دستور 2011،مع الإشارة إلى الإرهاصات الأولى التي بدأت مع تجربة "ديوان المظالم"، مرورا ب"مؤسسة الوسيط"، وصولا إلى الإقرار الدستوري بنظام العرائض، مع مناقشة حدود وقيود هذا النظام لرهنه بصدور قانون تنظيمي بالإضافة إلى الشروط التعجيزية التي من شأنها تحجيم تفعيل هذه الآلية.وقد تفاعل المشاركون في اللقاء التشاوري مع هذه المداخلات من خلال النقاشات المثمرة التي أغنت محاور اللقاء وشكلت قيمة مضافة  وفتحت آفاقا رحبة للتفكير والنقاش والتداول، مما أكد ضرورة مواصلة مثل هذه اللقاءات التشاورية. وفي الختام،خلص اللقاء التشاوري الأول إلى تسجيل التوصيات التالية:1-        ضرورة مأسسة علاقة تواصلية بين "المنتخب" و "الفاعل الجمعوي" أساسها تعاقد واضح مبني على الحكامة الجيدة ؛2-        ضرورة إعادة النظر في كيفية تواصل الإدارة (عمالة الإقليم و مختلف السلطات المحلية و المصالح الخارجية و الجماعات الترابية ) مع مختلف مكونات المجتمع المدني، التي تمتنع في غالب الأحيان بتسليم وصل إيداع المراسلات و الإجابة عنها.3-        مطالبة المجلس الإقليمي بالتواصل والانفتاح على مكونات المجتمع المدني بالإقليم . 4-        رفض كل تدخل للسلطات الإقليمية في تأسيس جمعيات على المقاس لخدمة مرافق و جهات معينة .5-        التنديد بالإقصاء الممنهج الذي تمارسه وكالة التنمية الاجتماعية و معها القطب الاجتماعي تجاه جمعيات إقليم سيدي بنور.6-        المطالبة بإغلاق كافة محلات بيع الخمور بمدينة سيدي بنور لتأثيره المباشر على مستقبل الشباب (تزايد نسبة الانحراف والاغتصاب و الانتحار كأحد المظاهر الاجتماعية ).7-        دعوة جميع الشرفاء و الغيورين على المجتمع المدني من برجوازية مواطنة ومقاولات مستفيدة من خيرات المنطقة  من أجل دعمه ومساندته وتعضيد مجهوداته؛8-        الدعوة إلى خلق "شبكة للفاعلين في الجماعات الترابية" على غرار شبكة الجمعيات لتعزيز التواصل ؛9-        إلزامية احترام التصاميم العمرانية والتعجيل بإخراج تصميم التهيئة بسيدي بنور؛10-      ضرورة معالجة الإشكاليات المرتبطة بالبيئة بسيدي بنور وفق مقاربة شمولية و مندمجة وليس ترقيعها بالنافورات ؛11-      البحث و النظر في أسباب وإشكالية  ضعف الاستثمار بسيدي بنور من اجل خلق فرص الشغل للشباب ؛12-      إلزامية  معالجة آفة التهرب الضريبي من طرف الجهات المختصة ؛ 13-      المطالبة بخلق بنيات تحتية في مجال الشباب والرياضة بالإقليم و خصوصا لفائدة شباب العالم القروي ؛14-      تكتيف الجهود و الالتفات لتنامي ظاهرة "المشردين" والاهتمام ب"المسنين"؛ 15-      النظر في الإشكالات المرتبطة بالقطاع الفلاحي وضعف تأطير الفلاحين.16-      إعادة النظر في الاختلالات التي يعرفها قطاع الصحة بالإقليم . الأدوية و تحويل المرضى إلى الجديدة نموذجا. 17-      مناشدة هيئة المحامين بالجديدة على الانفتاح على جمعيات المجتمع المدني و المساهمة في تقوية قدراته القانونية .