شؤون دينية
  • ...
  • ...
    بالصور.. تكريم الدكتور الريسوني في ندوة علمية بالجديدة بحضور المفكر الاسلامي ''ولد الددو''

    افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بكلية الاداب والعلوم الانسانية بالجديدة الندوة الدولية في موضوع  "البحث المقاصدي بين اصالة المنهج و مستجدات الواقع" و التي ينظمها "مختبر الدراسات الاسلامية و التنمية المجتمعية" تكريما لفضيلة  الدكتور "أحمد الريسوني" بحضور نخبة من الشخصيات الوازنة و ثلة من العلماء و الدكاترة من داخل المغرب و خارجه و عدد من الطلبة الباحثين.بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم تناول الكلمة في البداية فضيلة الدكتور "نور الدين لحلو" مدير  "مختبر الدراسات الاسلامية و التنمية المجتمعية" الذي رحب بالحضور و ألقى كلمة تقديمية عن الندوة و السياق الذي جاء فيه تنظيمها تكريما للدكتور أحمد الريسوني والاعتراف بفضله وعطائه استشرافا لغد أفضل و السير على نهج أمثاله واستحضار مناقبه وجهوده، و في كلمة للأستاذ الدكتور "عبد المجيد بوشبكة" رئيس شعبة الدراسات الإسلامية بالكلية قدم فيها الشكر لجميع الجهات المشاركة كما أثنى بدوره على الدكتور احمد الريسوني و عطائه الفكري و المهني. ليأتي الدور على عميد كلية الآداب و العلوم الأنسانية بالجديدة الذي شكر الدكتور أحمد الريسوني على مشاركته في الندوة و نوه بمساره العلمي و المهني و مشاركاته و إسهاماته في مختلف الملتقيات و الندوات الدولية كما قدم شكره لكافة الأساتذة و الباحثين الذين حضروا أشغال هذه الندوة.بعد ذلك تعاقب على الكلمة الافتتاحية لأشغال الندوة مجموعة من الشخصيات على رأسهم نائب الكاتب العام لوزارة التعليم العالي و نائب رئيس جامعة شعيب الدكالي و ممثل مركز المقاصد للدراسات و البحوث بالرباط و أخيرا كلمة نائب رئيس المجلس الحضري بالجديدة و الذين أجمعوا على أهمية تنظيم مثل هذه الملتقيات  التي تساهم في الرفع من مستوى البحث العلمي بالجامعة و أجمعت شهاداتهم على الاعتراف بالعطاء العلمي للشيخ الريسوني و اعتباره نموذجا للعالم الرباني.و ترسيخا لثقافة الامتنان و العرفان بالجميل جاء الدور على ثلة من الشيوخ و العلماء ليدلوا بشهاداتهم في حق الدكتور الريسوني و التي استهلها العلامة المعروف الشيخ "محمد الحسن ولد الددو" الموريتاني الذي عدد مناقب الدكتور الريسوني العلمية و أثنى عليه بقوله " الشيخ الريسوني لا يريد الفقه ميتا و لايريده لمجرد العلم و الكتب و إنما واقعا يعيشه الناس هكذا عرفناه منذ آخر الثمنينات و أنه يعتني في تطبيقاته للفقه بالجيل الذي يعاصره و أنه كان من القلائل الذين فصلوا علم المقاصد باسقلال عن علم الأصول و القواعد". لتتعاقب الشهادات بالثناء و التنويه في حق الشيخ من كل من الدكتور الفيلسوف أبو يعرب المرزوقي و الدكتور عبد المجيد النجار من دولة تونس، الدكتور أحمد بلاجي و الدكتور المقرئ أبوزيد من المغرب. و في الأخير تم تسليم مجموعة من الهدايا الرمزية لفضيلة الدكتور أحمد الريسوني و التقاط الصور التذكارية.فعاليات الندوة العلمية استمرت إلى غاية المساء بجلسة علمية أولى بعنوان "السبل المنهجية و المعرفية لبناء نظر مقاصدي أصيل و مجدد" استهلها أ.د. "أحمد كافي" عن المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بالدار البيضاء بموضوع "تقصيد العلوم الشرعية نظرات في دور علم المقاصد في تسديد العلوم"، تلتها مداخلة الدكتور "الأخضر الأخضري" من الجزائر بموضوع "استقلالية المقاصد تنظيرا و تطبيقا" ، بعده الدكتور "محماد رفيع" عن كلية الأداب بفاس بموضوع " ثنائية الوسيلة و المقصد مدخلا لمراجعة القضايا الاجتهادية المعاصرة" ، بعد ذلك مداخلة الدكتور "عبر الرحمان القاطي" عن كلية أصول الدين بتطوان بموضوع "مداخل شرطية من أجل بحث مقاصدي أصيل" . و اختتمت الجلسة العلمية الأولى بمناقشة عامة من طرف الأساتذة و الباحثين  الحاضرين من أجل إثراء النقاش حول المواضيع المطروحة. هذا و تتواصل فعاليات هذه الندوة العلمية إلى غاية غد الأربعاء 29 من الشهر الجاري بجلستين علميتين يحاضر من خلالهما نخبة من الشيوخ و العلماء من المغرب و خارجه.

  • ...
  • ...
    كُتّاب مسجد السلام بالجديدة يحتفي بتلاميذ متمدرسين ختموا القرآن الكريم كاملا + فيديو

    تشهد الكتاتيب القرآنية إقبالا كبيرا، في أيام العطل وأوقات الفراغ، من قبل تلاميذ المؤسسات التعليمية، لحفظ ما تيسر من القرآن الكريم، وتعلم أحكام تجويده.وبينما يركز بعض التلاميذ على حفظ بعض السور المقررة في مادة التربية الإسلامية، يُقبل آخرون على ختم القرآن الكريم كاملا، وفق برنامج محدد ومضبوط، كما هو الحال بالنسبة لطلبة كُتّاب مسجد السلام بالجديدة. وفي هذا الإطار احتضن ذات المسجد، أول أمس الخميس، بعد صلاة المغرب، حفلا قرآنيا احتفاء بستة تلاميذ متمدرسين، بعد تمكنهم من ختم القرآن الكريم كاملا، يتراوح سنهم بين 10 و17 سنة، بكُتّاب المسجد، الذي تشرف عليه جمعية النور، بحضور عدد من المصلين، ومحبي القرآن الكريم وأهله.وبعد الترحيب بالحضور، والافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، تقدم المحتفى بهم، الواحد تلو الآخر؛ ليشنّفوا أسماع الحاضرين بقراءات قرآنية، مراعين فيها قواعد التجويد، كما استظهروا مقاطع من المتون الشرعية والعلمية التي يحفظونها.وعملت اللجنة المنظمة على تنويع فقرات هذا الحفل، تارة بالتذكير بنصوص قرآنية وحديثية، تحث على تعلم القرآن الكريم، وتبين مكانة حامله عند الله تبارك وتعالى، وتارة أخرى بطرح أسئلة على الحاضرين في نفس الموضوع.إبراهيم احميتو مدرس بكُتّاب مسجد السلام، قال للجديدة24، إن الكتاب يحتضن أزيد من 30 تلميذا، كلهم يَجمعون في تحصيلهم للعلم، بين المدرسة والكُتّاب؛ حيث يلتحقون بالكتاب - في أيام الدراسة - في حدود الساعة السادسة والنصف، ويقضون فيه ما معدله ساعة ونصف في اليوم إلى ساعتين.وأما في أيام عطلة صيف هذه السنة، فيؤكد الشيخ احميتو أن القائمين على الكتاب حرصوا على تكثيف وتنويع الأنشطة؛ موضحا أن التلاميذ يلتحقون بالكتاب في حدود الساعة الثامنة صباحا، إلى غاية الثامنة مساء، ويتناولون وجبتي الفطور والغداء مجانا، مضيفا أنهم يستفيدون من فترة استراحة وسط النهار، كما يستفيدون من أنشطة موازية، نالت إعجابهم، كالسباحة، وتنظيم خرجات إلى أماكن مختلفة.وأكد ذات المتحدث أن طلبته "لا يقتصرون على حفظ القرآن الكريم فقط؛ فهم يحفظون مجموعة من المتون، منها: تحفة الأطفال، ومتن الجزرية، ومتن ابن عاشر، وسُلم الوصول، ومقدمة ابن أبي زيد القيرواني المسمى بمالك الصغير". وفي الختام تم توزيع جوائز قيمة على المحتفى بهم الستة، عبارة عن حواسيب وكتب دينية، أسهم في شرائها محسنون، كما تم توزيع جوائز أخرى على باقي تلاميذ الكُتاب.

  • ...
    اختتام الموسم القراني المنظم تحت اشراف المجلس العلمي بمسجد بلحمدونية بالجديدة

    بمناسبة اختتام الموسم القرآني لهذه السنة، نظم المسجد الأعظم بلحمدونية  تحت اشراف المجلس العلمي المحلي بالجديدة، يوم السبت 29 يوليوز 2017، امسية دينية قرانيه ترأستها الاستاذة الفاضلة خديجة العشماوي المشرفة على تعليم التجويد وحفظ القران بالمسجد.تميز هذا الحفل بحضور الدكتورة ماجدة بنحيون والاستاذة مليكة العشماوي والسيدة امينة  والاستاذة سعاد حمصي وغيرهن ممن تشرفن على التأطير الديني بالمساجد الاخرى.وقد استهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أدتها الاخت سكينة مستور طالبة بالمسجد، تلتها بعد ذلك وصلات من الامداح النبوية أدتها  مجموعة من المستفيدات من دروس القران بالمسجد، كما تعطرت اجواء الحفل بتلاوات قرانيه  متعددة  من قبل امهات  نجحن في التغلب على الامية وارتقين الى مستوى قراءة وحفظ القران كالسيدات خديجة ابو الليث، وفاطمة الديان ومريم ضاية وزهراء خنبوني وغيرهن دون ان ننسى قراءات البراعم الصغار التي اضفت على الحفل براءة الطفولة.كما تخللت الحفل أيضا لوحات فنية مسرحية هادفة لنشر الموعظة ادتها طالبات المسجد ،و قد ابدعت الطالبة هجر الديان في نسج فقرات الحفل والربط  فيما بينها بأسلوب راق تخللته احاديث نبوية  وعبر اسلامية .تعددت اسماء المشاركات من الطالبات والامهات اللواتي ابدينا اصرارهن على مواصلة الدرب وحمل شعلة تعلم القران وتعليمه وحفظه، كما ابدين اخلاصهن وحبهن للسيدة خديجة العشماوي التي نجحت في كسب قلوبهن وزرع المحبة والاخوة بينهن واستطاعت تكوين جيل قراني قادر على ان يكون منارة لغيره.  واختتم الحفل بتوزيع جوائز لتحفيز جميع المشاركات والحافظات لكتاب الله، كما لقي هذا الحفل استحسانا كبيرا من طرف الحاضرات وعرف نجاحا كبيرا.                                    

  • ...
    رسميا.. اقامة صلاة العيد في الساحة الكبرى لحي المطار ومسجدين آخرين بالجديدة

    علمت الجديدة 24 أن السلطات المحلية بالجديدة وبتنسيق مع المندوبية الاقليمية للشؤون الإسلامية، قررت إقامة صلاة عيد الفطر لهذه السنة ولأول مرة بالساحة الكبرى لتجزئة "وسط الجديدة" (حي المطار سابقا) المجاورة لمسجد "حي المطار" الذي تم افتتاحه نهاية الشهر الماضي، وستقام الصلاة ابتداء من الساعة السابعة والنصف صباحا.وأفادت مصدر مسؤول في اتصال مع ''الجديدة 24" أن السلطات المحلية ومن أجل إتاحة الظروف لجميع المصلين الذين لا يستطيعون الانتقال إلى "حي المطار" خاصة من المصلين المسنين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، قررت إقامة صلاة العيد في مسجدين آخرين بالمدينة، ويتعلق الامر بمسجد الحسن الثاني بدرب غلف ومسجد سيدي موسى المحاذي لشارع المسيرة. وأضاف ذات المصدر  أن إلغاء صلاة العيد لهذه السنة بمسجد ابراهيم الخليل ومسجد حي السلام راجع بالدرجة الأولى إلى تواجد هذه المسجدين بالقرب من ساحة "حي المطار" التي ستقام بها صلاة العيد.ملحوظة :إذا كان الجو ممطرا فستقام الصلاة بمسجد حي المطار مع الإبقاء على جميع المساجد - التي تقام فيها صلاة الجمعة - مفتوحة في وجه المصلين.

  • ...
    المجلس العلمي الأعلى يُوَحّد زكاة الفطر في المغرب ويحددها نقدا في 15 درهما للفرد

    حددت الامانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، مقدار الزكاة لهذه السنة نقدا في 15 درهما كحد أدنى، حيث برر قراره في رسالة توصلت بها مختلف المجالس العلمية المحلية بالمملكة،  بـ "مراعاة لتفاوت أثمنة الحبوب من جهة إلى أخرى".وأضافت رسالة المجلس العلمي، التي حصلت الجديدة 24 على نسخة منها، أن الأصل في الزكاة هو "تخرج وفق الكيفية المذكورة بمقدار الصاع الذي هو أربعة أمداد مما يكون غالب قوت أهل البلد في المدن والقرى"، مبرزة أنه "تيسيرا على المزكي، ومراعاة للمصلحة العامة أجاز الفقهاء إخراجها بالقيمة نقدا، وقد صدرت بذلك فتوى عن المجلس العلمي الأعلى منذ شهر رمضان لعام 1431".و تابع المجلس ضمن رسالته أنه "توحيدا للمقدار الذي يخرج بالقيمة ومراعاة لتفاوت أثمنة الحبوب من جهة إلى أخرى، وأخذا بالأمر الوسط الذي هو من أسس دين الإسلام ومزايا شريعته الحكيمة، فقد رأي المجلس العلمي الأعلى أن يكون مقدار زكاة الفطر لهذا العام (1438-2017) هو خمسة عشر (15) درهما كحد أدنى تلتزم به جميع المجالس العلمية في كافة أرجاء المملكة".

  • ...
    هذا هو مقدار زكاة الفطر الواجب إخراجها بتراب اقليم الجديدة لهذه السنة

    أعلن المجلس العلمي المحلي بمدينة الجديدة عن مقدار الزكاة الواجب إخراجها لهذه السنة 1438 هجرية، الموافق لسنة 2017، و قد تحدد هذا المقدار بناء على غالب قوت السكان القاطنين في مجال النفوذ الترابي لاقليم الجديدة، سواء كان قمحا صلبا أو طريا (فرينة) أو الشعير أو الأرز.و قد حدد المجلس العلمي المحلي لمدينة الجديدة مقدار زكاة عيد الفطر  لهذه السنة  كما يلي :     1 ـ  بالنسبة للحبوب : أربعـــة أمداد بمـده صلى الله عليه وسلمأي : بالـيـــد المتــوسـطــة للـفـــرد الــواحــــد.أي مايعـــادل  2.250 كيلوغراما ـ قمحــا حبـــا.و مــا يــعـــادل  1.850 كيلوغراما ـ قمحـــا مطحونــا.       2 ـ  يجوز إخراجها دقيقـا صافيـا ( فورص أو غيره(  *   و توضيحــا للعمــوم، فــإن وحدة الكيل المسماة ( العبرة )  تعادل 32 مدا، وقيمتها نقـدا : 75,00 درهما، وبناء على ذلك :            فالعبرة الواحدة تعـدل زكاة فطر ثمــانيــة أفـــراد.            و نـصفـهـــا يعـــدل زكـاة فــطــر أربــعـــة افـــراد .            و فــي ربـــعــهــــا زكــاة فـرديـن اثـنـيــن.         و في نصف ربعها زكاة فرد واحد     3 ـ  و يجوز إخراجها نقـدا مراعاة لمصلحة المسكين، و مقدارها   عشرة دراهـم للفـرد الـواحـد (10دراهم).       هذا وتجب زكاة الفطر بغروب شمس آخر يوم من رمضان على القول المشهور، ويجوز إعطاء الصاع أو قيمته إلى مسكين واحد أو مسكينين فأكثر، ويجوز إعطاؤها للأقارب الذين لا تجب عليه نفقتهم كالعمة والخالة...

  • ...
    الغاء صلاة العيد بمسجد ابراهيم الخليل يخلف استياء لدى قاطنة الجديدة

    خلف قرار اللجنة المكلفة بتحديد اماكن اقامة صلاة عيد الفطر المقبل بعاصمة دكالة، استياء عميقا لدى ساكنة جنوب مدينة الجديدة جراء الغاء صلاة العيد في مسجد ابراهيم الخليل الذي اعتاد جزء كبير من الساكنة اداء هذه الفريضة به منذ سنوات .وتساءل المواطنون عن السر في الغاء الصلاة به خاصة هذه السنة واختيار مسجد بدرب غلف طاقته الاستيعابية لا تتعدى الاربعمائة مصلي ووسط حي شعبي لا امتداد لشوارعه ولا لازقته.وعاب المواطنون عن المجلس العلمي المحلي هذا الاختيار الذي لا يكلفه شيئا ،فيما ارجع البعض اتخاد هذا القرار الى الصراع الذي اصبح ظاهرا للعيان ولعامة المواطنين بين اعضاء من المجلس العلمي المجلي، الذي اصبح يصم تكتلات لا تخدم مصلحة المواطن ولا الامور الدينية، خاصة مع ظهور رسائل مجهولة تصم من بين ما تضم قذفا في اعراض بعض الاعضاء واتهامات باطلة.  وفي الوقت الذي يدعي البعض ان قرار الغاء الصلاء بمسجد ابراهيم الخليل الذي يعتبر الى حدود الان من بين المساجد التي تعرف اقبالا كبيرا في كل المناسبات راجع اساسا الى اتساع المصلى الجديد في حي المطار لمئات المواطنين، يؤكد آخرون الى بروز الخلاف بين اعضاء المجلس في اقصاء بعضهم البعض من الخطابة والمشاركة في الندوات وغيرها. يذكر ان صلاة العيد بالجديدة تقرر هذه السنة أن تقام في الساحة الكبرى لحي المطار  و3 مساجد أخرى بالجديدة.

  • ...
    قيمون على بيوت الله بمدينة الجديدة بدون أجر منذ سنتين

    يعيش قيمون على مساجد في عاصمة دكالة، بناها محسنون، أوضاعا اجتماعية واقتصادية مزرية، تفاقمت حدتها مع حلول شهر رمضان، بعد أن حرموا منذ حوالي سنتين، من تقاضي أجرهم الشهري، الذي كان يوفر لهم ولأسرهم حياة عادية جدا، أسوة بزملائهم في مدن أخرى.القيمون على بيوت الله بالجديدة، منها مسجد الحكمة بحي السعادة الأولى، ومسجد حي النجد، ومسجد إبراهيم الخليل، ومسجد بدر بحي الميلحة، كانوا يتقاضون أجرهم الشهري، مما كان يجود به عليهم المحسنون وأصحاب القلوب الرحيمة، ناهيك عن عائدات كراء المرافق والدكاكين التجارية، اللصيقة بتلك المساجد، قبل أن تخضع، هي وتلك المساجد، منذ زهاء سنتين، لوصاية وسلطة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي قطعت عليهم أجرهم، الذي كان يكفل لهم، رغم هزالة قيمته، عيشا كريما.معاناة القيمين على بيوت الله بالجديدة، امتدت إلى مؤذن وإمام في مسجد صغير بحي الأمل، كائن غير بعيد من مسجد عمر ابن الخطاب، الذي لم تكتمل بعد أشغال بنائه. حيث يتم تشغيل الأخير مؤقتا خلال شهر رمضان، لاستيعاب الأعداد المصلين الغفيرة، موازاة مع إغلاق المسجد الصغير، الذي تقام فيه عادة الصلوات الخمس وصلاة الجمعة، طيلة باقي أشهر السنة.فهل ستتدخل السلطات الوصية على بيوت الله، ممثلة في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لتصحيح الوضع، وضمان لقمة العيش الكريم للقيمين الدينيين في عاصمة دكالة ؟ (وللجريدة عودة للموضوع)