شؤون دينية
  • ...
    تعرف على أحكام زكاة الفطر والفدية في المذهب المالكي مع الاستاذ حسن العباري

    الأسئلة التي تمت الإجابة عنها:أولا : زكاة الفطر :1. ما معنى زكاة الفطر؟ وما حكمها؟2. ما هي الأصناف التي تخرج منها زكاة الفطر؟3. هل يجوز أن تخرج نقدا؟4. ما هو مقدارها؟5. من يلزمه إخراج زكاة الفطر؟6. عمن يلزمه أن يخرجها؟7. ما هو وقت إخراجها؟8. لمن تعطى؟ وهل تعطى للأقارب؟9. هل يخرجها الرجل عن ابنه أو بنته البالغين؟10. هل يخرجها عن ضيفه؟ثانيا :  الفدية :1. ما معنى الفدية؟ وما حكمها؟2. من تلزمه الفدية؟3. ما مقدار الفدية؟4. ما هو وقت إخراجها؟5. لمن تعطى؟6. ما حكم من تعسر عليه إخراجها؟

  • ...
    رسميا.. اقامة صلاة العيد في الساحة الكبرى لحي المطار ومسجدين آخرين بالجديدة

    علمت الجديدة 24 أن السلطات المحلية بالجديدة وبتنسيق مع المندوبية الاقليمية للشؤون الإسلامية، قررت إقامة صلاة عيد الفطر لهذه السنة، بالساحة الكبرى لتجزئة "وسط الجديدة" (حي المطار سابقا) المجاورة لمسجد "حي المطار"، وستقام الصلاة ابتداء من الساعة السابعة والنصف صباحا.وأفادت مصدر مسؤول في اتصال مع ''الجديدة 24" أن السلطات المحلية ومن أجل إتاحة الظروف لبعض المصلين الذين يتعذر عليهم الانتقال إلى "حي المطار"، خاصة من المصلين المسنين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، قررت إقامة صلاة العيد في مسجدين آخرين بالمدينة، ويتعلق الامر بمسجد الحسن الثاني بدرب غلف ومسجد سيدي موسى المحاذي لشارع المسيرة.وأضاف ذات المصدر  أن عدم اقامة صلاة العيد لهذه السنة بكل من مسجد ابراهيم الخليل ومسجد حي السلام راجع بالدرجة الأولى إلى تواجد هذين المسجدين بالقرب من ساحة "حي المطار" حيث ستقام  صلاة العيد. ملحوظة : إذا كان الجو ممطرا فستقام الصلاة بمسجد حي المطار مع الإبقاء على جميع المساجد - التي تقام فيها صلاة الجمعة - مفتوحة في وجه المصلين.

  • ...
    بالصور.. سيدة من ساحل العاج تعتنق الإسلام في مسجد ''الامام علي'' بالجديدة

    أمام جمعٍ غفير من المصلين، أعلنت اليوم الجمعة 23 رمضان 1439 الموافق ل 8 يونيو 2018 ، سيدة من الساحل العاج تدعى Evléne Papo ، إسلامَها في مسجد " الامام علي " قرب العمالة بحي الپلاطو ، واختارت "فاطمة الزهراء" اسماً جديداً لها.و قد نطقت السيّدة الايفوارية الشهادتين على يد الإمام الاستاذ عبد السلام الراجي  ، في جوّ مؤثر طبعته تكبيراتُ مئات المصلين الذين انتظروا دقائق بعد صلاة الجمعة قبل أن تظهر "فاطمة الزهراء" وتردّد الشهادتين بصوت يطبعه التأثر.وعن دوافعها لاعتناق الإسلام، قالت "فاطمة الزهراء " في لقاءٍ قصير لها مع "الجديدة 24" ، إنها قرأت الثوراة و الانجيل كما قرأت  نسخة مترجمة من القرآن الكريم وبعض الكتب الإسلامية ، و أنها جاءت للمغرب للتطبيب حيث تعاني من داء السرطان ، و قد التقت ببعض السيدات اللواتي بينا لها اسلامنا السمح ، فاقتنعت بأن الإسلام هو دينُ الحق، فتركت المسيحية واعتنقته. وحمدت "فاطمة الزهراء" التي تبلغ 56 سنة من العمر، اللهَ كثيراً على أن هداها إلى الحق، وكانت تذرف الدموع وهي تردّد "الحمد لله" وسط عددٍ من النسوة اللواتي أحطن بها وكنّ يبكين بدورهنّ من فرط التأثر والفرحة. 

  • ...
    الأستاذ حسن العباري يجيب عن أهم أسئلة الصائمين المتكررة في شهر رمضان المبارك

    الأسئلة التي تمت الإجابة عنها : 1-     ما حكم من أفطر ناسيا؟ أو خطأ؟ وما الفرق بينهما؟2-     ما حكم صيام شخص تناول السحور والمؤذن يؤذن لصلاة الفجر؟3-     ماذا يجب على المرأة الحائض التي طهرت قبل الفجر؟ وماذا لو لم تغتسل؟ وهل الطهارة شرط في صحة الصيام؟4-     ماذا يجب على الحامل والمرضع اللتين لا تطيقان الصوم إن أفطرتا؟5-     هل تفطر أدوية العين والأذن والأنف، والحقن؟6-     هل يفطر غبار الطريق، وغبار بعض المهن كالنجارة؟7-     هل يفطر تقليم الأظافر وخروج الدم من الصائم كالرعاف؟8-     متى يجوز للمسافر أن يفطر في رمضان؟9-     شخص لم ينو الصيام أول رمضان إلا بعد طلوع الفجر فلم يبيت النية لأنه لم يعلم حلول شهر رمضان  ولم يتناول شيئا من المفطرات، فهل يجوز له إتمام الصيام؟ وماذا يجب عليه؟ 10- ماذا يجب على من أفطر عمدا؟

  • ...
    القافلة القطرية للقطاع النسائي بجماعة العدل والإحسان تحل بالجديدة وتناقش العنف ضد النساء

     تحتل المسألة النسائية الصدارة في مشروع جماعة العدل والإحسان ويبسط كتاب " تنوير المؤمنات " الذي ألفه مرشد الجماعة الراحل، عبد السلام ياسين، عام 1993 بمدينة سلا ٬ قراءتها لقضية المرأة ونظرتها لها، قراءة تتميز بتجاوزها للموقف التقليدي للمسلمين ، المتأرجح بين سياسة النعامة في النظر لقضية المرأة والمقاربة التبريرية الاعتذارية .وتقول جماعة العدل والإحسان أن من مبادئها الاهتمام بقضية المرأة والنضال من أجل إزالة الحيف والظلم عنها، وليس بالضرورة تقليد لموضة معاصرة أو محاولة لاكتساب مصداقية ما في الساحة السياسية .ومن هذا المنطلق وتخليدا لليوم العالمي للمرأة، والذي يصادف 8 مارس من كل سنة،  نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بالجديدة، أمس السبت، 6 رجب 1439هـ الموافق لـ 24 مارس  2018 م ، ندوة حوارية في موضوع "  قراءة في قانون محاربة العنف ضد المرأة  رقم      13.103  ” ، من تأطير كل من الأستاذة ربيعة مرباح قيادية بالنهج الوطني الديمقراطي ٬ والأستاذة السعدية الضريس محامية بهيئة الدارالبيضاء وعضو جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء وفاعلة جمعوية وحقوقية ٬ والاستاد حساين المامون باحث في علم الاجتماع و السوسيولوجيا .وقام بتنشيط وإدارة هذه الندوة الأستاذة خديجة مستحسان عضو المكتب القطري للقطاع النسائي والتي ذكرت في معرض كلمتها بسياق عقد الندوة وأهدافها لتعطي الكلمة للأستاذ حساين مأمون الذي وقف من خلال مداخلته عن العنف في التعريف السوسيولوجي و اللغوي والأسباب المنتجة للعنف والتي لخصها في الموروث الثقافي والشعبي الذي يكرس دونية المرأة مستدلا بمجموعة من الأمثال الشعبية  " اضربني و ما ٳخليش لي ٳضربني " العصى خارج من الجنة " المرأة ماكا ٳصلح ليها غير العصا " .... وأردف الباحث السوسيولوجي  ان العقلية الذكورية  وتواطؤ النساء على انفسهن عوامل أخرى يمكن اعتبارها كذلك عوامل  منتجة العنف  مبرزا ان المتغيرات القانونية والاقتصادية لا يمكن ان تغير العقليات .  الأستاذة ربيعة مرباح عضو اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي ٬  ذكرت في المحور الأول من مداخلتها بالسياق التاريخي لنضالات الحركة النسائية معتبرة أن هذا القانون كان نتاجا لتراكم هذه النضالات ، لتقف  في المحور الثاني على مجموعة من الملاحظات حول القانون رقم 13-103  حيث اعتبرت ان صدوره يعتبر خطوة إيجابية مذكرة ببعض المكتسبات التي جاء بها . ومنها تجريم اكراه المرأة على الزواج وتجريم المساس والتحرش بالمرأة  ... اما الأستاذة السعدية الضريس فقد اعتبرت ان مضامين هذا القانون الذي جاء كحل استعجالي لإيقاف ما تتعرض له المرأة من ظلم وحيف يمكن ان يشكل مدخلا هاما للإصلاح مبرزة ان المقاربة القانونية تبقى غير في غياب إرادة حقيقية للتغيير، مبرزة ان البون الشاسع بين القانون والواقع سيخلق إشكالات عميقة في المجتمع بعد تنزيله خاصة مع تغييب المؤسسات الشرعية في الخلايا الوطنية والجهوية .وفي ختام مداخلتها اكدت عضو المكتب القطر النسائي لجماعة العدل والإحسان ٬ على أن الاستبداد هو أصل كل أنواع العنف المسلط على المرأة سواء منه السياسي او الاقتصادي اوالتعليمي  او حتى الفقهي مؤكدة  ان تحرير المرأة وإنصافها يقتضي توفر إرادة سياسية حقيقة . واختتمت الندوة بمداخلات من الحضور الذي كانت غالبيته من النساء٬ حيث انصبت أغلب المداخلات على تشخيص وضعية حقوق النساء وتزايد حالات العنف الممارس في حقهن .

  • ...
    بالصور.. الجديدة تتوج الفائزين بالنسخة الرابعة لمسابقة السيرة النبوية بين المؤسسات التعليمية بإلاقليم

    تحت شعار الآية الكريمة "وانك لعلى خلق عظيم"، نظمت لجنة الطفولة والشباب التابعة لخلية المرأة و قضايا الأسرة بالمجلس العلمي المحلي بالجديدة، النسخة الرابعة من مسابقة السيرة النبوية، أمس السبت 26 ربيع الثاني 1439 هـ موافق 13 يناير 2018 م  بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الجديدة .هذا الحفل الذي حضره عامل اقليم الجديدة السيد محمد الكروج و رئيس المجلس العلمي المحلي السيد عبد الله شاكر وأعضاء المجلس المحلي للجديدة، الدكتور عبد الكريم بن التومية  والدكتور القندوسي والاستاد عبد الرحيم أوشن  و الدكتورة سعاد رحائم المسؤولة عن خلية المرأة و قضايا الأسرة  والسيد عبد الله هيتوت عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحلية المحمدية للعلماء.هذا واستهل هذا النشاط بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من طرف التلميذ احمد الحميدي ، قبل أن يقدم رئيس المجلس العلمي المحلي بالجديدة، السيد عبد الله شاكر ، كلمة رحب فيها بالحضور، منوها بمجهودات المجلس العلمي في تنظيم الأنشطة ألثقافية، لتعقبه كلمة للدكتورة سعاد رحائم المسؤولة على خلية المرأة وقضايا الأسرة، بينت  فيها أن تنظيم هذا النشاط ، هو الانفتاح على مختلف الفاعلين في الحقل الديني والتعليمي والتربوي، كما وجهت كلمة شكر للسيد العامل على تلبيته الدعوة .كلمة السيدة المسيرة بوشرة تمحورت حول مراحل المسابقة و كيفية انتقاء العروض، حيث تمت المسابقة داخل المؤسسات و تم اعداد عروض حول سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام في محور المسابقة " دروس و عبرة تربوية من سنة خير البرية "  وذلك باتباع الخطوات التالية : شرح موجز للحديث المخصص للمؤسسة .•     التركيز على القيم و العبر والفوائد العلمية من الحديث النبوي •     انجاز موضوع مكتوب او مسرحية او لوحة رسم فنية تبين موضوع الحديث . •     المدة الزمنية لكل عرض هي خمس دقائق. وقد قامت لجنة مشكلة من الواعظات بزيارة المؤسسات المعنية بالأمر خلال الاسبوعين الأخيرين من شهر دجنبر لانتقاء احسن العروض . وقد تنوعت فقرات هذا النشاط ؛ بتقديم عروض لتلامذة المؤسسات و المدارس و الإعداديات حول الموضوع ذاته، عبارة عن قصائة  شعرية ، وقصائة جزلية ومسرحيات ، وخاطرة بالفرنسية وعروض حول "معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم"...الحفل تخللته باقة من الأناشيد من اداء مجموعة الشفا لتلاميذ القاضي عياض . وفي الختام وُزعت جوائز وشواهد تقديرية على الفائزين ،  مُقدمة من طرف المجلس العلمي المحلي بالجديدة، بالإضافة إلى جائزة نقدية للتلميذ ياسين ميموني من مؤسسة احسان الخاصة عن بحث العفة الذي نظمته خلية المرأة و قضايا الاسرة بين المؤسسات التعليمية . وفي الاخير اخدت صور تذكارية تؤرخ للتألق الذي عرفته النسخة الرابعة من مسابقة السيرة النبوية من  تنظيم لجنة الطفولة والشباب التابعة لخلية المرأة و قضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي بالجديدة .

  • ...
  • ...
    بالصور.. تكريم الدكتور الريسوني في ندوة علمية بالجديدة بحضور المفكر الاسلامي ''ولد الددو''

    افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بكلية الاداب والعلوم الانسانية بالجديدة الندوة الدولية في موضوع  "البحث المقاصدي بين اصالة المنهج و مستجدات الواقع" و التي ينظمها "مختبر الدراسات الاسلامية و التنمية المجتمعية" تكريما لفضيلة  الدكتور "أحمد الريسوني" بحضور نخبة من الشخصيات الوازنة و ثلة من العلماء و الدكاترة من داخل المغرب و خارجه و عدد من الطلبة الباحثين.بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم تناول الكلمة في البداية فضيلة الدكتور "نور الدين لحلو" مدير  "مختبر الدراسات الاسلامية و التنمية المجتمعية" الذي رحب بالحضور و ألقى كلمة تقديمية عن الندوة و السياق الذي جاء فيه تنظيمها تكريما للدكتور أحمد الريسوني والاعتراف بفضله وعطائه استشرافا لغد أفضل و السير على نهج أمثاله واستحضار مناقبه وجهوده، و في كلمة للأستاذ الدكتور "عبد المجيد بوشبكة" رئيس شعبة الدراسات الإسلامية بالكلية قدم فيها الشكر لجميع الجهات المشاركة كما أثنى بدوره على الدكتور احمد الريسوني و عطائه الفكري و المهني. ليأتي الدور على عميد كلية الآداب و العلوم الأنسانية بالجديدة الذي شكر الدكتور أحمد الريسوني على مشاركته في الندوة و نوه بمساره العلمي و المهني و مشاركاته و إسهاماته في مختلف الملتقيات و الندوات الدولية كما قدم شكره لكافة الأساتذة و الباحثين الذين حضروا أشغال هذه الندوة.بعد ذلك تعاقب على الكلمة الافتتاحية لأشغال الندوة مجموعة من الشخصيات على رأسهم نائب الكاتب العام لوزارة التعليم العالي و نائب رئيس جامعة شعيب الدكالي و ممثل مركز المقاصد للدراسات و البحوث بالرباط و أخيرا كلمة نائب رئيس المجلس الحضري بالجديدة و الذين أجمعوا على أهمية تنظيم مثل هذه الملتقيات  التي تساهم في الرفع من مستوى البحث العلمي بالجامعة و أجمعت شهاداتهم على الاعتراف بالعطاء العلمي للشيخ الريسوني و اعتباره نموذجا للعالم الرباني.و ترسيخا لثقافة الامتنان و العرفان بالجميل جاء الدور على ثلة من الشيوخ و العلماء ليدلوا بشهاداتهم في حق الدكتور الريسوني و التي استهلها العلامة المعروف الشيخ "محمد الحسن ولد الددو" الموريتاني الذي عدد مناقب الدكتور الريسوني العلمية و أثنى عليه بقوله " الشيخ الريسوني لا يريد الفقه ميتا و لايريده لمجرد العلم و الكتب و إنما واقعا يعيشه الناس هكذا عرفناه منذ آخر الثمنينات و أنه يعتني في تطبيقاته للفقه بالجيل الذي يعاصره و أنه كان من القلائل الذين فصلوا علم المقاصد باسقلال عن علم الأصول و القواعد". لتتعاقب الشهادات بالثناء و التنويه في حق الشيخ من كل من الدكتور الفيلسوف أبو يعرب المرزوقي و الدكتور عبد المجيد النجار من دولة تونس، الدكتور أحمد بلاجي و الدكتور المقرئ أبوزيد من المغرب. و في الأخير تم تسليم مجموعة من الهدايا الرمزية لفضيلة الدكتور أحمد الريسوني و التقاط الصور التذكارية.فعاليات الندوة العلمية استمرت إلى غاية المساء بجلسة علمية أولى بعنوان "السبل المنهجية و المعرفية لبناء نظر مقاصدي أصيل و مجدد" استهلها أ.د. "أحمد كافي" عن المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بالدار البيضاء بموضوع "تقصيد العلوم الشرعية نظرات في دور علم المقاصد في تسديد العلوم"، تلتها مداخلة الدكتور "الأخضر الأخضري" من الجزائر بموضوع "استقلالية المقاصد تنظيرا و تطبيقا" ، بعده الدكتور "محماد رفيع" عن كلية الأداب بفاس بموضوع " ثنائية الوسيلة و المقصد مدخلا لمراجعة القضايا الاجتهادية المعاصرة" ، بعد ذلك مداخلة الدكتور "عبر الرحمان القاطي" عن كلية أصول الدين بتطوان بموضوع "مداخل شرطية من أجل بحث مقاصدي أصيل" . و اختتمت الجلسة العلمية الأولى بمناقشة عامة من طرف الأساتذة و الباحثين  الحاضرين من أجل إثراء النقاش حول المواضيع المطروحة. هذا و تتواصل فعاليات هذه الندوة العلمية إلى غاية غد الأربعاء 29 من الشهر الجاري بجلستين علميتين يحاضر من خلالهما نخبة من الشيوخ و العلماء من المغرب و خارجه.

  • ...
  • ...
    كُتّاب مسجد السلام بالجديدة يحتفي بتلاميذ متمدرسين ختموا القرآن الكريم كاملا + فيديو

    تشهد الكتاتيب القرآنية إقبالا كبيرا، في أيام العطل وأوقات الفراغ، من قبل تلاميذ المؤسسات التعليمية، لحفظ ما تيسر من القرآن الكريم، وتعلم أحكام تجويده.وبينما يركز بعض التلاميذ على حفظ بعض السور المقررة في مادة التربية الإسلامية، يُقبل آخرون على ختم القرآن الكريم كاملا، وفق برنامج محدد ومضبوط، كما هو الحال بالنسبة لطلبة كُتّاب مسجد السلام بالجديدة. وفي هذا الإطار احتضن ذات المسجد، أول أمس الخميس، بعد صلاة المغرب، حفلا قرآنيا احتفاء بستة تلاميذ متمدرسين، بعد تمكنهم من ختم القرآن الكريم كاملا، يتراوح سنهم بين 10 و17 سنة، بكُتّاب المسجد، الذي تشرف عليه جمعية النور، بحضور عدد من المصلين، ومحبي القرآن الكريم وأهله.وبعد الترحيب بالحضور، والافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، تقدم المحتفى بهم، الواحد تلو الآخر؛ ليشنّفوا أسماع الحاضرين بقراءات قرآنية، مراعين فيها قواعد التجويد، كما استظهروا مقاطع من المتون الشرعية والعلمية التي يحفظونها.وعملت اللجنة المنظمة على تنويع فقرات هذا الحفل، تارة بالتذكير بنصوص قرآنية وحديثية، تحث على تعلم القرآن الكريم، وتبين مكانة حامله عند الله تبارك وتعالى، وتارة أخرى بطرح أسئلة على الحاضرين في نفس الموضوع.إبراهيم احميتو مدرس بكُتّاب مسجد السلام، قال للجديدة24، إن الكتاب يحتضن أزيد من 30 تلميذا، كلهم يَجمعون في تحصيلهم للعلم، بين المدرسة والكُتّاب؛ حيث يلتحقون بالكتاب - في أيام الدراسة - في حدود الساعة السادسة والنصف، ويقضون فيه ما معدله ساعة ونصف في اليوم إلى ساعتين.وأما في أيام عطلة صيف هذه السنة، فيؤكد الشيخ احميتو أن القائمين على الكتاب حرصوا على تكثيف وتنويع الأنشطة؛ موضحا أن التلاميذ يلتحقون بالكتاب في حدود الساعة الثامنة صباحا، إلى غاية الثامنة مساء، ويتناولون وجبتي الفطور والغداء مجانا، مضيفا أنهم يستفيدون من فترة استراحة وسط النهار، كما يستفيدون من أنشطة موازية، نالت إعجابهم، كالسباحة، وتنظيم خرجات إلى أماكن مختلفة.وأكد ذات المتحدث أن طلبته "لا يقتصرون على حفظ القرآن الكريم فقط؛ فهم يحفظون مجموعة من المتون، منها: تحفة الأطفال، ومتن الجزرية، ومتن ابن عاشر، وسُلم الوصول، ومقدمة ابن أبي زيد القيرواني المسمى بمالك الصغير". وفي الختام تم توزيع جوائز قيمة على المحتفى بهم الستة، عبارة عن حواسيب وكتب دينية، أسهم في شرائها محسنون، كما تم توزيع جوائز أخرى على باقي تلاميذ الكُتاب.