سيدي إسماعيل
  • ...
    جماعة زاوية سايس: اختتام فعاليات مهرجان سيدي امحمد الطيبي

    أسدل الستار نهاية الأسبوع المنصرم على فعاليات مهرجان سيدي امحمد الطيبي الذي تنظمه تنسيقية جمعيات الساحل بجماعة زاوية سايس والذي أقيمت فعالياته بأربعاء أولاد مسعود على مدى أربعة أيام.وقد نجحت نسخة هذه السنة في استقطاب عشرات الآلاف من الزوار والعارضين والمشاركين في مختلف فقرات المهرجان. و كعادتها استأثرت فقرات التبوريدة بحصة الأسد من حيث المتابعة سيما أنها عرفت مشاركة أفضل السربات على الصعيد الجهوي وناهز عدد الخيول 300 فرس. وقد انفرد هذا المهرجان بميزة خاصة في تقديم سكان المنطقة لأطباق الكسكس التي يتم إدخالها إلى فضاء المهرجان بشكل احتفالي على متن شاحنات محاطة بالآلاف من النساء و الرجال ، فتمتزج أصوات الغناء و زغاريد النساء بأصوات المنبهات و الآلات الموسيقية في جو من الترحاب و الاستقبال الذي تتوقف معه جميع الانشطة لتشاهد هذا الكرنفال الذي يمتد على مدى أربعة أيام وتتكفل به القبائل المحيطة وفق برنامج تسطره الجمعيات المحلية المنضوية تحت لواء تنسيقية جمعيات ساحل سايس.كما أن انخراط السكان في تنظيم هذه التظاهرة لا يقتصر على تغذية الضيوف والزوار بل يمتد إلى توفير المئات من وحدات التبن والشعير لفائدة الخيول،بالإضافة كل ما يحتاجه منظموا المهرجان من التجهيزات و الأدوات والأثاث،بل حتى الأمن يساهم في توفيره شباب المنطقة بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي و القوات المساعدة التي تكتفي بالمتابعة رغم استعدادها للتدخل،إلا أن حرص اللجان المنظمة والانخراط الايجابي للسكان يعفيها من ذلك.وشهد برنامج دورة 2018 حضور فقرات للمديح والسماع من تنشيط فرق محلية بالإضافة إلى لوحات من الفلكلور المحلي . ناهيك عن أنشطة قرية الأطفال التي احتضنت ألعاب ترفيهية  ومسابقات خاصة بهذه الفئة. فيما كان لمعارض الصناعة التقليدية والفن التشكيلي مكانة خاصة لدى زوار هذا الموسم السنوي الذي اتخذته التعاونيات المحلية مناسبة لاشهار و تسويق ما أعدته أنامل نساء منطقة ساحل سايس. واختتم المهرجان بتقديم جوائز رمزية للمشاركين ساهم بها فاعلون اقتصاديون واجتماعيون بالمنطقة.

  • ...
  • ...
    حادثة سير مأساوية تنهي حياة شابة بتراب جماعة سيدي إسماعيل

    قضت شابة في مقتبل العمر نحبها، ظهر اليوم الاثنين، داخل المستشفى الإقليمي بالجديدة، متأثرة بإصابتها بجروح جسمانية بليغة، إثر تعرضها لحادثة سير خطيرة.الحادثة وقعت فصولها الدموية، حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم الاثنين، زهاء 4 كيلومترات شمال مركز سيدي إسماعيل، بالنفوذ الترابي لإقليم الجديدة، وتحديدا على طريق ثانوي، يؤدي من دوار "الدرارجة"، إلى الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين عاصمة دكالة ومدينة الصويرة. والضحية وهي فتاة في عقدها الثالث، كانت بمفردها تتولى قيادة عربة رباعية الدفع، تحمل لوحة معدنية ذات ترقيم بإسبانيا. وعلى ما يبدو أنها فقدت السيطرة على سيارتها التي انقلبت، بعد أن زاغت بها، ربما بسبب السرعة، وكذلك، كون أرضية المسلك تكتسحها الحجارة الصغيرة، إلى  خارج الطريق، حيث استقرت في أرض خلاء، عبارة عن حقل، بعد أن تجاوزت حجارة من الحجم الكبير، على ذول جنبات المسلك. ما تسبب في إصابتها بجروح بليغة، عجلت بوفاتها في مستشفى الجديدة، مباشرة بعد أن أقلتها سيارة إسعاف. هذا، وفتحت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز  سيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد أسباب وملابسات النازلة المميتة.

  • ...
    استاذ يتعرض إلى اعتداء بواسطة آلة حادة بثانوية سيدي اسماعيل بسبب اجراءات الحراسة المشددة‎

    أصيب أستاذ بجرح خطير على مستوى الوجه بواسطة اداة حادة اثر تعرضه لاعتداء جسدي من قبل تلميذين باغتاه لحظة مغادرته للمؤسسة نهاية فترة حراسة الامتحان الوطني للبكالوريا بثانوية سيدي إسماعيل.التلميذين المعتديين يتابعان دراستهما في ثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية تربصا بالأستاذ للاعتداء عليه مع سبق الاصرار ليلوذا بالفرار الى وجهة غير معلومة.هذا وقد تم نقل الأستاذ المساب على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بسيدي اسماعيل حيث جري رتق الجرح ب" 8 غرزات " .اعتداء خلف حالة استياء عميقة بين الأساتذة المكلفين بالحراسة في مركز الامتحان لثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية وهو ما جعلهم يدخلون في اعتصام في ساحة المؤسسة قبل توجههم بشكل جماعي نحو مركز  الدرك الملكي بنفس الجماعة.وفور علمه بالواقعة ، حل المدير الاقليمي لمديرية التعليم بالجديدة السيد عبد اللطيف شوقي على وجه السرعة بتراب الجماعة حيث اطمئن على كالة الأستاذ الضحية والتواصل مع الأساتذة الذين كانوا معتصمين أمام مقر الدرك الملكي. وقد توعد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي اسماعيل بالقاء القبض على التلميذين وتقديمهما للعدالة كما تعهد بتعزيز الأمن في محيط المؤسسة والحيلولة دون تكرار أحداث مماثلة .

  • ...
    درك سيدي إسماعيل يحجز 1600 لتر من الحليب الفاسد بإقليم الجديدة‎

    أوقفت الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، أمس الأحد، 3 أشخاص، على خلفية حيازة وترويج 1600 لتر من الحليب الفاسد، الذي من شأن استهلاكه أن يهدد السلامة والأمن الغذائي للمواطنين.هذا، وعلمت الجريدة من مصادرها الخاصة، أن دورية تابعة لدرك سيدي إسماعيل، أخضعت، في حدود الساعة الخامسة من مساء أمس الأحد، في إطار المراقبة الطرقية الروتينية، عربة فلاحية من نوع "بيكاب"، كانت قادمة لتوها عبر الطريق الوطنية رقم: 7، الرابطة بين مركز سيدي إسماعيل ومدينة مراكش. وقد تبين أنها كانت محملة ب7  براميل بلاستيكية مملوءة ب1600 لتر من الحليب، في ظروف لا تحترم شروط النظافة والصحة.وقد حجز المتدخلون الدركيون كمية الحليب الفاسد، واقتادوا  سائق العربة إلى المصلحة الدركية، حيث وضعته الضابطة القضائية، بتعليمات نيابية، رهن الحراسة النظرية، لإخضاعه للبحث القضائي، الذي كشف عن مصدر كمية الحليب الفاسد، التي كانت قادمة من تعاونية بتراب جماعة قروية بإقليم سيدي بنور، وفي طريقها إلى تعاونية بجماعة ترابية بإقليم الجديدة، تبعد بحوالي 40 كيلومترا عن مركز سيدي إسماعيل.إلى ذلك، وبعد التنسيق بين النيابة العامة لدى ابتدائية الجديدة وابتدائية سيدي بنور، انتقلت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، إلى التعاونيتين الكائنتين بتراب إقليمي سيدي بنور والجديدة، والمستهدفتين بالتدخل الدركي. حيث أجرت المعاينات والتفتيش، وأوقفت المشرفين عليهما، واقتادتهما إلى مقر الدرك بسيدي إسماعيل، ووضعتهما بدورهما تحت تدابير الحراسة النظرية، لإخضاعهما للبحث، وعرضهما، إلى جانب سائق العربة الفلاحية،  فور انتهاء فترة الحراسة النظرية، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، من أجل الأفعال المنسوبة إليهم جميعا. 

  • ...
    شخص وزوجته يهاجمان جيرانهما بالاسلحة البيضاء بتراب اقليم الجديدة

    نجت منطقة سايس بدائرة سيدي اسماعيل، اليوم السبت، من جريمة دموية جديدة، كادت أن تنضاف إلى تلك التي عرفتها ذات المنطقة بدوار القدامرة السنة الماضية، حينما أقدم شخص على ذبح عشرة من أقاربه وجيرانه.وجاءت جريمة اليوم حين أقدم شخص من ذوي السوابق رفقة زوجته بمهاجمة جيرانهما وذويهما ومطاردتهما بالأسلحة البيضاء مستغلان خلو الدوار من الرجال لتزامن ذلك مع يوم السوق الأسبوعي. هذا وقد حال وجود بعض العمال بمسجد الدوار من وقوع كارثة حقيقية، ورغم ذلك واصل  المعتدي تخطيطه لجريمته النكراء حيث لحق رفقة زوجته بضحاياه إلى السوق الأسبوعي وقام بالاعتداء على والدته التي صادفها بمدخل السوق وقد نجت بفعل تدخل بعض المرتفقين (الصورة). الى ذلك تمكنت الوحدة المتنقلة للدرك الملكي من اعتقال المعتدي وزوجته والاستماع إليها في محضر رسمي رفقة الضحايا والشهود. وجدير بالذكر  ان ذات أن المعتدي  قد حاول، قبل أسابيع قليلة، قتل أحد إخوته بعدما باغته بأداة حادة على رأسه، تم رتق أحد جروحه ب13 "غرزة"، ولم يتم اعتقاله فواصل تهديداته بقتل عدد من أفراد عائلته و جيرانه، قبل ان يفشل عمال المسجد ورواد السوق خطته اليوم. هذا وقد جرى ضبط عدد من الأسلحة بسيارته كان ينوي استعمالها في الإجهاز على ضحاياه (كما تظهر الصورة)، ورغم وجوده رهن الاعتقال كان يهدد كل لمحه يدخل لتقديم شكاية أو شهادة بما وقع أمام مسامع الضابطة القضائية.

  • ...
    مركز سيدي إسماعيل بإقليم الجديدة يهتز على وقع جريمة قتل

    استقبل مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، في الساعات الأولى من صباح أاليوم الأربعاء، جثة رجل قضى نحبه، إثر الاعتداء عليه بواسطة أداة حادة. وقد أودعت السلطات الصحية والدركية جثة الضحية في مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها بتعليمات نيابية، للتشريح الطبي، لفائدة البحث القضائي.هذا،  وتعرض الضحية، في حدود الساعة الرابعة من صبيحة اليوم الأربعاء، وسط مركز سيدي إسماعيل، حوالي 45 كيلومترا جنوب مدينة الجديدة، للاعتداء بواسطة سكين، أصابه في فخده. ما تسبب له في نزيف دموي، لفظ على إثره أنفاسه.وفور إشعارها، انتقلت دورية محمولة من المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، إلى مسرح الجريمة، حيث باشرت المعاينات والتحريات الميدانية، التي أفضت في ظرف وقت قياسي، إلى إيقاف 5 مشتبه بهم، تخضعهم حاليا الضابطة القضائية للبحث، تحت إشراف النوكيل العام لدى استئنافية الجديدة، من أجل تحديد المسؤوليات الجنائية، ومعرفة أسباب وملابسات جريمة الدم.  

  • ...
    درك سيدي إسماعيل يواصل تجفيف منابع ''الماحيا'' بإقليم الجديدة

    داهمت دورية محمولة من المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، التابع لسرية الجديدة، في حدود الساعة الثالثة من مساء أمس السبت، مصنعا  عشوائيا لتصنيع مسكر ماء الحياة، في دوار "سي بوعلام"، بتراب الجماعة القروية "سبت سايس"، على بعد حوالي 15 كيلومترا من مركز سيدي إسماعيل، بإقليم الجديدة.  وأسفر التدخل الدركي "النوعي" عن حجز ما يناهز 1000 لتر من المسكر، الذي يعرف في أوساط المدمنين على استهلاكه ب"الماحيا"، كانت مهيأة للترويج، ناهيك عن معدات التقطير والتصنيع (أنابيب بلاستيكية - قنينات غاز -  أكياس من التين المجفف..). هذا، فإن صاحب المعمل العشوائي لتصنيع ماء الحياة، الذي يوجد في حالة فرار، والذي  حددت هويته الضابطة القضائية لدى المركز الترابي لدرك سيدي إسماعيل، من ذوي  السوابق القضائية، وسبق للمركز الدركي ذاته أن أحله بمقتضى مساطر جنحية تلبسية، على النيابة العامة المختصة، على خلفية تصنيع "الماحيا". هذا، ويأتي بالمناسبة التدخل الدركي الذي استهدف، أمس السبت، معملا عشوائيا لتصنيع مسكر ماء الحياة في دوار "سي بوعلام"، في إطار الحرب المتواصلة، التي أعلنها المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل،  بلا هوادة في منطقة نفوذه  الترابي،  على المعامل العشوائية والسرية وعلى مروجي  "الماحيا" السامة، التي يشكل استهلاكها خطرا محدقا على الصحة، بالنظر إلى طريقة تصنيعها، والمواد الملوثة المستعملة، والتي قد تسفر عن تفاعلات كيماوية قاتلة.

  • ...
    تفكيك معمل وحجز أكثر من 3 أطنان من 'الماحيا' بتراب جماعة سيدي اسماعيل

    تمكنت فرقة الشرطة القضائية في مدينة سيدي بنور، أول أمس الاثنين (13 نونبر)، من تفكيك معمل مخصص لتقطير وإعداد “ماء الحياة”، وحجزت بداخله 25 برميلا من سعة 200 لتر، معبأة بأكثر من ثلاثة أطنان من هذه المادة المسكرة التي كانت معدة للترويج.وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الأمن كانت أجرت تفتيشا في منزل المشتبه به، الكائن بالجماعة القروية زاوية سيدي إسماعيل، وحجزت بداخله معدات تستعمل في إعداد المادة المذكورة، وهي عبارة عن براميل بلاستيكية وقنينات غاز من مختلف الأحجام، إضافة إلى أكياس تضم مواد أولية تستعمل في تحضير هذا النوع من المسكرات. وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث أسفرت عن تحديد هوية اثنين من المشتبه بتعاطيهما لهذا النشاط الإجرامي، وهما من ذوي السوابق القضائية، واللذين تم نشر مذكرة بحث بحقهما في انتظار توقيفهما وتقديمهما أمام العدالة.

  • ...
    درك سيدي إسماعيل يجفف منابع المخدرات والمحظورات في منطقة نفوذه الترابي

    علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن الفرقة الترابية للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، حجزت، الأحد الماضي، 100 كيلوغرام من الكيف و40 كيلوغراما من التبغ المهرب، في تدخل قامت به دوريات محمولة في منطقة نفوذها الترابي، وتحديدا  دوار "الجرارفة"، على بعد حوالي 6 كيلومترات من مركز سيدي إسماعيل. وقد استطاع مروج المخدرات الذي كان يحتفظ بكمية المخدرات في "توفري"، الهرب عبر الحقول، على متن دراجة نارية، مستغلا وعرة التضاريس والمسالك. وقد أصدرت الضابطة القضائية في حقه، بعد أن حددت هويته، مذكرة بحث وتوقيف.إلى ذلك، فتأتي عملية حجز كميات المخدرات والمحظورات هذه،  تتويجا للحملات التطهيرية والتمشيطية الاعتيادية، التي يشنها المتدخلون الدركيون من الفرقة الترابية بمركز سيدي إسماعيل، من أجل استتباب الأمن والنظام العامين، بالتصدي بشكل استباقي ووقائي للجريمة بمختلف تجلياتها،  وإيقاف المبحوث عنهم، ومكافحة المحظورات (الشيرا – القرقوبي – الكيف – مسكر ماء الحياة..)، وتجفيف منابعها، والتي تندرج بالمناسبة في إطار الحرب التي أعلنتها بلا هوادة المصالح الدركية بالجديدة وسيدي بنور (سريتا الجديدة وسيدي بنور بمركزيها القضائيين، وفرقهما ومراكزهما الترابية)، على تجليات الجريمة والانحراف، تنفيذا للاستراتيجية التي اعتمدتها القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة.هذا، وحسب الارتسامات التي استقتها الجريدة، فإن الحملات التطهيرية الاعتيادية، التي مافتئ  يشنها بشكل استباقي ووقائي في منطقة نفوذه الترابي، مركز الدرك الملكي بسيدي إسمماعيل، بقيادة قائدها وتحت إشرافه الفعلي، والتي أعطت أكلها في مكافحة الجريمة والمجرمين، وتجفيف منابع المخدرات، قد خلفت ارتياحا وإحساسا بالأمن والأمان لدى المواطنين وسكان المنطقة.    الصورة من الأرشيف