سيدي إسماعيل
  • ...
    دورة مجلس زاوية سايس تتأجل و المعارضة توضح الأسباب

    أُرغم رئيس الجماعة الترابية  زاوية سايس على تأجيل دورة أكتوبر بعدما قاطعها اغلبية اعضاء المجلس القروي لذات الجماعة.  وحمّل الأعضاء المقاطعون المسؤولية لرئيس المجلس ومدير مصالح الجماعة لممارستهم التعتيم و الإقصاء في وجه باقي أعضاء المجلس حيث استنكروا عدم توصلهم بالوثائق المرفقة للاستدعاء سيما أن هذه الدورة تتضمن مناقشة ميزانية الجماعة وبرمجة الفائض التقديري والمصادقة عليهما بالإضافة إلى المصادقة على اتفاقية شراكة ومشروع هيكلة المصالح الإدارية للجماعة،وهو الأمر يتطلب تحليل تلك الوثائق و إعداد الملاحظات والاستفسارات التي "ستزعج" الرئيس مما شكل خرقا واضحا للمادة 35 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية113.14. فيما اشتكى بعض الأعضاء من تعتيم إدارة المصالح و رفضها تمكينهم من بعض التوضيحات التي يطلبونها منها بين الفينة والأخرى في الوقت الذي يتوصل احد الأعضاء و بعض المواطنين بفحوى المراسلات التي ترد و تصدر عن الجماعة. وتعيش جماعة زاوية سايس على صفيح ساخن منذ أن طالب 10 الأعضاء من  رئيس المجلس عقد دورة استثنائية في غشت الماضي لإعادة برمجة مجموعة من الاعتمادات التي كانت مجمدة منذ الولاية السابقة، اتهموه بعدها بخرق القانون التنظيمي للجماعات المحلية سيما المواد 36 و116 منه.

  • ...
    ''بزناز'' يعتدي ب''جنوي'' على عنصر من الدرك الملكي بمركز سيدي إسماعيل

    اعتدى "بزناز" كان البحث جاريا في حقه، بالسلاح الأبيض، على عنصر من الفرقة الترابية للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، عندما كانت دورية راكبة تعتزم إيقافه.وحسب وقائع النازلة، فإن "بزناز" قدم من الدارالبيضاء، عند أسرته المقيمة بدوار، بتراب جماعة سيدي إسماعيل، بإقليم الجديدة، بمناسبة عيد الأضحى الذي صادف أول أيامه، الأربعاء 22 غشت 2018،  قد عرض شخصا للضرب والجرح بالسلاح الأبيض، ولاذ بالفرا إلى وجهة مجهولة. وقد أفضت التحريات الميدانية التي أجراها رجال الدرك الملكي، إلى تحديد هوية الفاعل، والاهتداء إليه، عقب إخبارية تلقتها الفرقة الترابية. هذا، وانتقلت، الاثنين الماضي، دورية محمولة، على متنها ثلاثة دركيين، إلى دكان بمركز سيدي إسماعيل،  حيث كان الهدف، المبحوث عنه، يتواجد وقتها.وعندما حاول المتدخلون إيقاف الأخير، أبدى مقاومة شرسة في مواجهتهم. حيث استل من تحت ملابسه سلاحا أبيض، عبارة عن سكين من الحجم الكبير، وأشهره في وجههم، قبل لأن يسدد طعنة ب"الجنوي"، إلى دركي، أصابته في يده. وقد تمكن رجال الدرك من شل حركة المنحرف الخطير، والسيطرة عليه. حيث قاموا بتصفيده. وعند إخضاعه لتفتيش وقائي، ضبطوا بحوزته كمية من المخدرات، معدة للترويج، قاموا بحجزها وحجز سلاح الجريمة، واقتادوه من ثمة إلى مقر المصلحة الدركية بمركز سيدي إسماعيل، حيث وضعوه تحت تدابير الحراسة النظرية.وبعد انتهاء إجراءات البحث، أحالته الضابطة القضائية، أمس الأربعاء، في إطار مسطرة تلبسية، على النيابة العامة المختصة لدى قصر العدالة بالجديدة، والتي تابعته من أجل الأفعال المنسوبة إليه، والمنصوص عليه وعلى عقوبتها في القانون الجنائي، وأمرت بإيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي، في انتظار مثوله أمام الغرفة الجنحية.   

  • ...
    قتيلان في حادثة سير وقعت فصولها الدموية بتراب جماعة سيدي إسماعيل بإقليم الجديدة

    استقبل المستشفى الإقليمي بالجديدة، في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، جثتي شخصين لقيا حتفهما في حادثة سير، وصفت ب"المأساوية".وحسب مصدر مطلع، فإن سيارة خفيفة من نوع "بوجو" عائلية، كانت قادمة من دوار بالنفوذ الترابي لجماعة سيدي إسماعيل، بإقليم الجديدة، دهست من الخلف، في حدود الساعة الخامسة من صبيحة أمس الأربعاء، دراجة نارية كانت تسير في الاتجاه ذاته. ما أسفر، بفعل السرعة المفرطة والاصطدام القوي، عن مصرع سائق الدراجة النارية ومرافقه، في مسرح حادثة السير.هذا، وفور إشعارها، انتقلت دورية راكبة من الفرقة الترابية للدرك الملكي بسدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، إلى مسرح النازلة الدموية، حيث أجرت المعاينات والتحريات الميدانية، وانتدبت سيارة إسعاف، نقلت الضحيتين إلى مستشفى الجديدة، حيث أو دعتهما السلطات الصحية في مستودع حفظ الأموات، لإخضاع جثتيهما للتشريح الطبي.وقد فتحت الضابطة القضائية لدى مركز الدرك بسيدي إسماعيل، صاحب الاختصاص الترابي، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد أسباب وملابسات الحادثة الدموية، التي تسبب فيها سائق السيارة الخفيفة من نوع "بوجو"، الذي يتحدر من أسرة برلماني معروف بإقليم الجديدة، والذي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية.

  • ...
    بالصور.. قتيلان و19 جريحا من زوار موسم مولاي عبد الله في حادثة سير مفجعة قرب سيدي إسماعيل

    لقي شخصان مصرعهما وأصيب 19 شخصا من بينهم 6 في حالة الخطر، مساء اليوم الاحد،  على اثر حادثة سير خطيرة وقعت فصولها المأساوية بالطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين الجديدة وسيدي إسماعيل على مستوى منطقة "العقبة الحمراء" بتراب جماعة سيدي إسماعيلوأفاد مصدر رسمي في اتصال مع الجديدة 24 ان الحادثة التي وقعت قرب دوار الدرارجة بجماعة سيدي إسماعيل، جاءت جراء اصطدام عنيف بين سيارة من نوع "بيكاب" كانت تقل حوالي 20 شخصا من زوار موسم مولاي عبد الله، بسيارة كانت قادمة من الاتجاه المعاكس من نوع "فورد فيستا". هذا وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في اسباب وقوع الحادثة فيما تم نقل الجرحى إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس وتم ايداع الضحيتين مستودع الأموات بذات المستشفى.

  • ...
    دراجة ''تريبورتور'' تتسبب في حادثة سير مأساوية على طريق ''الموت'' بجماعة سيدي إسماعيل

    اهتزت جماعة سيدي إسماعيل، التابعة لإقليم الجديدة، ظهر اليوم الاثنين، على وقع حادثة سير مأساوية، أودت بحياة شخص، وتسببت في إصابة مرافقه، بعد أن انقلبت دراجة نارية، ثلاثية العجلات (تريبورتور)، كانا على متنها.هذا، ووقعت فصول النازلة الدموية، في حدود الساعة الواحدة ظهرا. حيث فقد سائق  "التريبورتور" السيطرة على القيادة، على الطريق الترابية،  المتفرعة عن الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين الجديدة، وآسفي، بسبب الحجارة الصغيرة التي تكتسحها. ما جعل الدراجة النارية، ثلاثية العجلات، تزيغ عن مسارها، وتنقلب، قبل أن تستقر في "فوسي" على جنبات الطريق الترابية.وقد أسفرت حادثة السير عن  مصرع مرافق سائق الدراجة النارية، وهو من أقربائه،  إفيما أصيب، هو،  بجروح بليغة.وكان الضحيتان عائدين لتوهما من السوق القروي الأسبوعي "اثنين سيدي إسماعيل"، الذي يقام كل يوم ثلاثاء، بتراب جماعة سيدي إسماعيل، حوالي 45 كيلومتر جنوب الجديدة.هذا، وتعتبر حادثة السير المميتة هذه، الثانية من نوعها، التي وقعت، في أقل من 4 أسابع، في المكان ذاته، على الطريق الترابية، وأودت، الاثنين 25 يونيو 2018، بحياة شابة في مقتبل العمر، كانت تتولى قيادة عربة رباعية الدفع.إلى ذلك، باتت الطريق الترابية، زهاء 4 كيلومترات شمال مركز سيدي إسماعيل، بالنفوذ الترابي لإقليم الجديدة، والمؤدية من دوار "الدرارجة"، إلى الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين عاصمة دكالة وآسفي، (باتت) تعرف ب"طريق الموت"، بسبب الحجارة الصغيرة، التي تكتسحها على طولها، والتي تتسبب في انزلاق العربات والدراجات النارية والهوائية، سيما بعد أن توقفت أشغال ترقيعها. الصورة من الأرشيف

  • ...
    جماعة زاوية سايس: اختتام فعاليات مهرجان سيدي امحمد الطيبي

    أسدل الستار نهاية الأسبوع المنصرم على فعاليات مهرجان سيدي امحمد الطيبي الذي تنظمه تنسيقية جمعيات الساحل بجماعة زاوية سايس والذي أقيمت فعالياته بأربعاء أولاد مسعود على مدى أربعة أيام.وقد نجحت نسخة هذه السنة في استقطاب عشرات الآلاف من الزوار والعارضين والمشاركين في مختلف فقرات المهرجان. و كعادتها استأثرت فقرات التبوريدة بحصة الأسد من حيث المتابعة سيما أنها عرفت مشاركة أفضل السربات على الصعيد الجهوي وناهز عدد الخيول 300 فرس. وقد انفرد هذا المهرجان بميزة خاصة في تقديم سكان المنطقة لأطباق الكسكس التي يتم إدخالها إلى فضاء المهرجان بشكل احتفالي على متن شاحنات محاطة بالآلاف من النساء و الرجال ، فتمتزج أصوات الغناء و زغاريد النساء بأصوات المنبهات و الآلات الموسيقية في جو من الترحاب و الاستقبال الذي تتوقف معه جميع الانشطة لتشاهد هذا الكرنفال الذي يمتد على مدى أربعة أيام وتتكفل به القبائل المحيطة وفق برنامج تسطره الجمعيات المحلية المنضوية تحت لواء تنسيقية جمعيات ساحل سايس.كما أن انخراط السكان في تنظيم هذه التظاهرة لا يقتصر على تغذية الضيوف والزوار بل يمتد إلى توفير المئات من وحدات التبن والشعير لفائدة الخيول،بالإضافة كل ما يحتاجه منظموا المهرجان من التجهيزات و الأدوات والأثاث،بل حتى الأمن يساهم في توفيره شباب المنطقة بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي و القوات المساعدة التي تكتفي بالمتابعة رغم استعدادها للتدخل،إلا أن حرص اللجان المنظمة والانخراط الايجابي للسكان يعفيها من ذلك.وشهد برنامج دورة 2018 حضور فقرات للمديح والسماع من تنشيط فرق محلية بالإضافة إلى لوحات من الفلكلور المحلي . ناهيك عن أنشطة قرية الأطفال التي احتضنت ألعاب ترفيهية  ومسابقات خاصة بهذه الفئة. فيما كان لمعارض الصناعة التقليدية والفن التشكيلي مكانة خاصة لدى زوار هذا الموسم السنوي الذي اتخذته التعاونيات المحلية مناسبة لاشهار و تسويق ما أعدته أنامل نساء منطقة ساحل سايس. واختتم المهرجان بتقديم جوائز رمزية للمشاركين ساهم بها فاعلون اقتصاديون واجتماعيون بالمنطقة.

  • ...
  • ...
    حادثة سير مأساوية تنهي حياة شابة بتراب جماعة سيدي إسماعيل

    قضت شابة في مقتبل العمر نحبها، ظهر اليوم الاثنين، داخل المستشفى الإقليمي بالجديدة، متأثرة بإصابتها بجروح جسمانية بليغة، إثر تعرضها لحادثة سير خطيرة.الحادثة وقعت فصولها الدموية، حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم الاثنين، زهاء 4 كيلومترات شمال مركز سيدي إسماعيل، بالنفوذ الترابي لإقليم الجديدة، وتحديدا على طريق ثانوي، يؤدي من دوار "الدرارجة"، إلى الطريق الوطنية رقم: 1، الرابطة بين عاصمة دكالة ومدينة الصويرة. والضحية وهي فتاة في عقدها الثالث، كانت بمفردها تتولى قيادة عربة رباعية الدفع، تحمل لوحة معدنية ذات ترقيم بإسبانيا. وعلى ما يبدو أنها فقدت السيطرة على سيارتها التي انقلبت، بعد أن زاغت بها، ربما بسبب السرعة، وكذلك، كون أرضية المسلك تكتسحها الحجارة الصغيرة، إلى  خارج الطريق، حيث استقرت في أرض خلاء، عبارة عن حقل، بعد أن تجاوزت حجارة من الحجم الكبير، على ذول جنبات المسلك. ما تسبب في إصابتها بجروح بليغة، عجلت بوفاتها في مستشفى الجديدة، مباشرة بعد أن أقلتها سيارة إسعاف. هذا، وفتحت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز  سيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد أسباب وملابسات النازلة المميتة.

  • ...
    استاذ يتعرض إلى اعتداء بواسطة آلة حادة بثانوية سيدي اسماعيل بسبب اجراءات الحراسة المشددة‎

    أصيب أستاذ بجرح خطير على مستوى الوجه بواسطة اداة حادة اثر تعرضه لاعتداء جسدي من قبل تلميذين باغتاه لحظة مغادرته للمؤسسة نهاية فترة حراسة الامتحان الوطني للبكالوريا بثانوية سيدي إسماعيل.التلميذين المعتديين يتابعان دراستهما في ثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية تربصا بالأستاذ للاعتداء عليه مع سبق الاصرار ليلوذا بالفرار الى وجهة غير معلومة.هذا وقد تم نقل الأستاذ المساب على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بسيدي اسماعيل حيث جري رتق الجرح ب" 8 غرزات " .اعتداء خلف حالة استياء عميقة بين الأساتذة المكلفين بالحراسة في مركز الامتحان لثانوية سيدي اسماعيل التأهيلية وهو ما جعلهم يدخلون في اعتصام في ساحة المؤسسة قبل توجههم بشكل جماعي نحو مركز  الدرك الملكي بنفس الجماعة.وفور علمه بالواقعة ، حل المدير الاقليمي لمديرية التعليم بالجديدة السيد عبد اللطيف شوقي على وجه السرعة بتراب الجماعة حيث اطمئن على كالة الأستاذ الضحية والتواصل مع الأساتذة الذين كانوا معتصمين أمام مقر الدرك الملكي. وقد توعد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي اسماعيل بالقاء القبض على التلميذين وتقديمهما للعدالة كما تعهد بتعزيز الأمن في محيط المؤسسة والحيلولة دون تكرار أحداث مماثلة .

  • ...
    درك سيدي إسماعيل يحجز 1600 لتر من الحليب الفاسد بإقليم الجديدة‎

    أوقفت الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي إسماعيل، التابعة لسرية الجديدة، أمس الأحد، 3 أشخاص، على خلفية حيازة وترويج 1600 لتر من الحليب الفاسد، الذي من شأن استهلاكه أن يهدد السلامة والأمن الغذائي للمواطنين.هذا، وعلمت الجريدة من مصادرها الخاصة، أن دورية تابعة لدرك سيدي إسماعيل، أخضعت، في حدود الساعة الخامسة من مساء أمس الأحد، في إطار المراقبة الطرقية الروتينية، عربة فلاحية من نوع "بيكاب"، كانت قادمة لتوها عبر الطريق الوطنية رقم: 7، الرابطة بين مركز سيدي إسماعيل ومدينة مراكش. وقد تبين أنها كانت محملة ب7  براميل بلاستيكية مملوءة ب1600 لتر من الحليب، في ظروف لا تحترم شروط النظافة والصحة.وقد حجز المتدخلون الدركيون كمية الحليب الفاسد، واقتادوا  سائق العربة إلى المصلحة الدركية، حيث وضعته الضابطة القضائية، بتعليمات نيابية، رهن الحراسة النظرية، لإخضاعه للبحث القضائي، الذي كشف عن مصدر كمية الحليب الفاسد، التي كانت قادمة من تعاونية بتراب جماعة قروية بإقليم سيدي بنور، وفي طريقها إلى تعاونية بجماعة ترابية بإقليم الجديدة، تبعد بحوالي 40 كيلومترا عن مركز سيدي إسماعيل.إلى ذلك، وبعد التنسيق بين النيابة العامة لدى ابتدائية الجديدة وابتدائية سيدي بنور، انتقلت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، إلى التعاونيتين الكائنتين بتراب إقليمي سيدي بنور والجديدة، والمستهدفتين بالتدخل الدركي. حيث أجرت المعاينات والتفتيش، وأوقفت المشرفين عليهما، واقتادتهما إلى مقر الدرك بسيدي إسماعيل، ووضعتهما بدورهما تحت تدابير الحراسة النظرية، لإخضاعهما للبحث، وعرضهما، إلى جانب سائق العربة الفلاحية،  فور انتهاء فترة الحراسة النظرية، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، من أجل الأفعال المنسوبة إليهم جميعا.