تربية وتعليم
  • ...
    عن أجواء تمرير إمتحانات البكالوريا بالقاعة الرياضية إدريس شاكري بالجديدة

    إحتضنت قاعة إدريس الشاكري أيام 1و2 ثم 6و7و8 يوليوز إمتحانات البكالوريا الدورة العادية 2020 فئة الأحرار القطب العلمي .وتميزت أطوار هذا الإستحقاق الوطني  بالعديد من التحديات والإكراهات في ظل إجتياح فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لبلادنا .وهكذا سهرت الأطر الإدارية والتربوية وفريق التنسيق الإقليمي بكل تفان ومسؤولية في إحترام تام للتدابير الوقائية والتوجيهات الرسمية لإنجاح الإمتحان الجهوي والوطني لنيل شهادة البكالوريا ،حيث تكلفت خلية الكتابة على تنفيذ البروتكول الوقائي ، من خلال السهر على تعقيم المترشحين والمترشحات وتوزيع الكمامة وإحترام التباعد المكاني  ، إظافة إلى تحسيس المترشحين بخطورة الوباء.وزارت عدد من اللجن الإقليمية مركز الإمتحان ، حيث وقفت على يقظة وحزم الطاقم المشرف ، وأشادت  بالمجهودات المبذولة لكي يمر هذا الإستحقاق الوطني في أحسن الظروف ، في إنسجام وتنسيق تامين بين مختلف المتدخلين . وقد تم رصد حالة غش واحدة على مستوى مركز قاعة إدريس شاكري ، إذ تم بشأنها القيام بالمتعين ، كما تم تسجيل عدد من الغيابات وصل لحد كتابة هذه الأسطر 47 حالة غياب موزعة بين 14 إناث و33 ذكور.. وتجدر الإشارة إلى أن الإمتحان  مرة في أجواء جيدة ، حيث حرص  من خلالها رئيس المركز ومراقب الجودة وأعضاء فريق الإشراف الإقليمي وأساتذة الحراسة على ضمان نجاحها، في إحترام تام لدليل  المساطر المنظمة للإمتحانات الإشهادية لهذا الموسم .

  • ...
    امتحانات الباكالوريا بإقليم الجديدة تمر في ظروف استثنائية فرضها فيروس كورونا

    مرت امتحانات الباكالوريا، برسم الدورة العادية، الجمعة والسبت 03 – 04  يوليوز 2020، في المراكز المخصصة لها بإقليم الجديدة، في ظروف وصفها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، الأستاذ عبد اللطيف شوقي، في تصريح خص به وسائل الإعلام، ب"جد جيدة"، لا على مستوى الإشراف والتنظيم، ولا على مستوى الإجراءات والتدابير الاحترازية، التي اتخذتها السلطات التربوية والعاملية (عامل إقليم الجديدة محمد الكروج)، بالنظر إلى الظرفية الاستثنائية التي يمر منها المغرب، في ظل تقشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).هذا، واجتاز المترشحون في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية، بمسلكيها، وشعبة التعليم الأصيل (مسلك اللغة العربية، ومسلك العلوم الشرعية)، في اليوم الأول من الدورة العادية (الجمعة)، في الفترة الصباحية، امتحانات الباكالوريا، على التوالي في مواد اللغة العربية وآدابها، وعلوم اللغة، والفلسفة، والأدب والفلسفة؛ وفي الفترة الزوالية، اجتازوا جميعهم مادة اللغة الأجنبية الثانية.وفي اليوم الثاني من الدورة العادية (السبت)، اجتاز المترشحون، في الفترة الصباحية، على التوالي مواد التاريخ والجغرافية، والأدب، والفقه والأصول؛ وفي الفترة الزوالية، مادتي الفلسفة، والتفسير والحديث، بالنسبة لشعبة التعليم الأصيل  بمسلكيها.هذا، ووقفت الجريدة عن كثب، على غرار ممثلي وسائل الصحافة والإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، على الظروف التي جرت فيها امتحانات الياكالوريا بإقليم الجديدة، وتابعت مختلف المراحل التي مرت منها، انطلاقا من توزيع وتسليم الأظرفة، في حدود الساعة السادسة صباحا، من الطابق السفلي بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة (مقر أكاديمية جهة دكالة – عبدة سابقا)، للمنسقين ورؤساء المراكز، تحت حراسة أمنية مشددة؛ واعتماد تدابير احترازية صارمة، للوقاية والحماية من فيروس كورونا؛ وإلى غاية إيصالها إلى مراكز الامتحانات بإقليم الجديدة، وتوزيعها على المترشحين، على الساعة الثامنة صباحا، مع اتخاذ التدابير الوقائية من "كوفيد – 19"؛ كما يظهر جليا من "الفيديوين" رفقته، اللذين يوثقان بالصورة والصوت لمختلف العمليات والمحطات، التي انخرطت فيها السلطات التربوية، ممثلة في المدير الإقليمي لوزارة التعليم بالجديدة، ورئيس قسم الشؤون التربوية، ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، إلى جانب رؤساء مراكز الامتحانات، والأطر التربوية والإدارية، والمتدخلين لدى السلطات المحلية والأمنية والدركية.إلى ذلك، قام رجال الصحافة والإعلام بزيارة ميدانية بمعية المدير الإقليمي، إلى مركز سيدي إسماعيل، حيث تابعوا عملية تسليم أظرفة الامتحانات إلى رئيس المركز، ووقفوا على التدابير الاحترازية المتخذة، التي تضمن، من جهة، سلامة الجميع،  ومن جهة اخرى، تكرس مبدأ تكافؤ الفرص بين المترشحين. كما زاروا القاعة المغطاة بالمركز ذاته، جيث اجتاز زهاء 70 مترشحا الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا، هذا الاستحقاق الوطني الهام.وتجدر الإشارة إلى أنه وتعزيزا للإجراءات التنظيمية المتخذة، فقد اعتمدت السلطات التربوية بالجديدة، بالتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات، والسلطات العاملية والمحلية، برتوكول التدابير الوقائية، وتحديدا تعقيم القاعات وفضاءات الاشتغال والمرافق الإدارية والصحية، والتجهيزات واللوازم والأوراق، ومختلف الوثائق المتداولة خلال الامتحان؛ وإلزام الجميع بارتداء الكمامة، وتعقيم الأيدي والأرجل، واحترام مسافة الأمان.وبالمناسبة، فإمه بالنظر إلى خصوصية دورة البكالوريا، برسم نهاية الموسم الدراسي 2019 – 2020، جراء جائحة كورونا، فإن الأكاديمية الجهوية، والمديرية الإقليمية، وبتنسيق مع الوزارة الوصية على القطاع، قد رفعت عدد مراكز إجراء امتحانات البكالوريا بإقليم الجديدة، إلى 39 مركزا، و865 قاعة. حيث عملت على تشغيل 32 مؤسسة عمومية، و03 قاعات رياضية مغطاة، و10 مدرجات جامعية، ومركز سجني 01، مع الحرص على حصر عدد المترشحين بالقاعات الدراسية، في 10، وتقسيم القاعات الكبرى إلى قاعات من فئة 20 مترشحا.. كما عبأت 120 إطارا للإشراف والمراقبة، و8650   إطارا للحراسة، و50 إطارا للملاحظة.

  • ...
    اجتياز امتحان البكالوريا بإدارة المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة

    في بادرة طيبة اقدم المدير المكلف بتدبير شؤون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، الدكتور عبد الكريم الزبيدي، على تخصيص مكتب بإدارة المستشفى ذاته لإحدى المترشحات لاجتياز امتحان الباكالوريا.وتعتبر المترشحة ذاتها نزيلة مستشفى محمد الخامس بالجديدة، حيث تنتظر اللجنة الطبية نتيجة التحليل المخبري الذي خضعت له إثر شكوك حول إصابتها بفيروس كورونا المستجد، رغم عدم مخالطتها لوالدها الذي اصيب بالفيروس بإحدى الدول الافريقية، وهي النتيجة التي جاءت سلبية ولله الحمد.وتحتسب هذه البادرة الإيجابية لإدارة المستشفى الإقليمي محمد الخامس ومديرية وزارة التربية الوطنية بالجديدة  التي حرصت على توفير ما يلزم من شروط لضمان اجتياز هذه المترشحة لامتحان الباكولوريا وبالتالي ضمان حظوظها في النجاح اسوة بباقي المترشحين خلال الدورة العادية، وحتى لا تكون ظروف خضوعها لتحاليل كوفيد19 التي تزامنت مع هذا الاستحقاق الوطني، سببا في إحالتها بشكل مباشر على الدورة الاستدراكية.

  • ...
    بالصور.. السلطات العاملية والتربوية تتفقد بالجديدة مراكز إجراء امتحانات الباكالوريا

    قامت، اليوم الاثنين، السلطات العاملية والتربوية، ممثلة في عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، إلى جانب الكاتب العام، ورئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، وأعضاء ال"PC"، وعلى رأسهم القائد الجهوي للدرك الملكي للجديدة، (قامت) بزيارة تفقدية  لمراكز إجراء  امتحانات البكالوريا (الثانوية- التأهيلية ابن خلدون – الثانوية التقنية الرازي، قاعة  الرياضات نجيب النعامي..)، والتي سيجتازها، الثلاثاء 01 يوليوز (بعد غد الثلاثاء)، وإلى غاية 09 من الشهر القادم،  9317 مترشحا ومترشحة، في ظروف استثنائية، فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).هذا، ووقف المسؤول الترابي الإقليمي والوفد المرافق له، خلال هذه الزيارة الميدانية، على التدابير الاحترازية، التي اتخذتها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، بتنسيق مع السلطات المحلية، حتى تيمر هذا الاستحقاق الوطني الهام، في ظروف جيدة، تضمن، من جهة، سلامة الجميع،  ومن جهة اخرى، تكرس مبدأ تكافؤ الفرص بين المترشحين.ونظرا لخصوصية دورة البكالوريا، هذه السنة، برسم نهاية الموسم الدراسي 2019 – 2020، جراء جائحة كورونا، فإن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات، والمديرية الإقليمية لوزارة التعليم بللجديدة، وبتنسيق مع الوزارة الوصية على القطاع، قد رفعت عدد مراكز إجراء المتحانات البكالوريا بإقليم الجديدة، 39 مركزا، و865 قاعة. حيث عملت على تشغيل 32 مؤسسة عمومية، و03 قاعات رياضية مغطاة، و10 مدرجات جامعية، ومركز سجني 01، مع الحرص على حصر عدد المترشحين بالقاعات الدراسية، في 10، وتقسيم القاعات الكبرى إلى قاعات من فئة 20 مترشحا.. كما عبأت 120 إطارا للإشراف والمراقبة، و8650   إطارا للحراسة، و50 إطارا للملاحظة.هذه الإجراءات  العملية التي اتخذتها السلطات المختصة، تندرج في إطار تفعيل التدابير الاحترازية، التي فرضتها حالة الطوارئ الصحية، حتى تمر الامتحانات في ظروف جيدة، تضمن سلامة الجميع، سيما  مراعاة التباعد المكاني.إلى ذلك، وتعزيزا للإجراءات التنظيمية المتخذة، فقد تم اعتماد برتوكول التدابير الوقائية المعمول به، وتحديدا تعقيم القاعات وفضاءات الاشتغال والمرافق الإدارية والصحية، والتجهيزات واللوازم والأوراق، ومختلف الوثائق المتداولة خلال الامتحان؛ وإلزام الجميع بارتداء الكمامة، وتعقيم الأيدي والأرجل، واحترام مسافة الأمان.وبخصوص عملية نقل تلاميذ الوسط القروي إلى مركز الامتحان، فقد تم التنسيق مع الجمعيات الشريكة، لتوفير الحافلات بالعدد الكافي لنقل المترشحين في ظروف تحترم التدابير الوقائية، وضمان وصولهم 45 دقيقة قبل موعد الإجراء، ناهيك عن إيواء التلاميذ الداخليين، وتغذيتهم في ظروف جيدة. هذا، وتهيب بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، بجميع المتدخلين الالتزام بالتدابير الوقائية الموصى بها. وتتقدم  باسمها الخاص وباسم التلاميذ وأسرهم، بأعبارات التقدير والامتنان إلى عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، وإلى والسلطات الإدارية والدركية والأمنية والصحية، والجماعات الترابية، وجمعيات الآباء، وجمعيات النقل المدرسي، والمنابر الإعلامية والشركاء، على المجهودات النوعية والمندمجة المتظافرة؛  كما تنوه  بالانخراط اللامشروط للأطر الادارية والتربوية، لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.

  • ...
    ''الطالب المقاول''.. موضوع ندوة رقمية لجامعة شعيب الدكالي حول المجهودات لتعزيز التشغيل الذاتي للطلبة الجامعيين

    نظمت جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، يومه الثلاثاء 23 يونيو 2020 على الساعة الثالثة زوالا، عبر منصة Microsoft Teams، ندوة رقمية عن بعد حول موضوع "نظام الطالب المقاول بالمغرب"، حيث افتتح أشغال الندوة الرقمية الدكتور محمد صحابي نائب رئيس جامعة شعيب الدكالي المكلف بالبحث العلمي و التعاون، حيث تقدم بالشكر الجزيل باسم رئيس الجامعة للأستاذة الغزواني كريمة لقبولها دعوة الجامعة، عبر مشاركة تجربة جامعة محمد الخامس، لا سيما أنها تشغل مهام رئيسة المركز الجامعي للمقاولة بذات الجامعة. و شدد الدكتور محمد صحابي على أن تشجيع الروح المقاولاتية في صفوف الطلبة هو محور رئيسي في مشروع تطوير الجامعة، الهدف منه تثمين المكتسبات المحققة و تطوير هياكل التشغيل، و تنزيل نظام المقاول الطالب على مستوى جامعة شعيب الدكالي، و ختم الدكتور محمد صحابي  بتوجيه الطلبة على ضرروة متابعة اللقاء و  مخرجاته، كما توجه بشكر الحضور و الشركاء من Act4community  و الوكالة الجامعية لإنعاش التشغيل و الكفاءات.و قالت الاستاذة امينة بقاص المكلفة بمهمة هياكل التشغيل، المقاولاتية و الحاضنة لدى رئيس جامعة شعيب الدكالي، (قالت) على ان الطلبة هم على وعي كبير بمجال المقاولة و جامعة شعيب الدكالي كانت مبادرة في ادماج مواد خاصة بتعزيز روح المقاولة داخل التعليم العالي، كما ان الشراكة مع المحيط المقاولاتي جد منفتحة، حيث أن ازيد من 25 إطار مهندس من المكتب الشريف للفوسفاط يواكب الطلبة الحاملين لمشاريع في اطار برنامج انجاز المغرب، ناهيك عن توفر الجامعة على الوكالة الجامعية لانعاش الشغل و الكفاءات، بالإضافة لتهيئة فضاء للعمل الجماعي بدعم من مؤسسة APFE و هو فضاء جد متميز و استثنائي تضيف الاستاذة امينة بقاص. و تقدمت الأستاذة أمينة بقاص بشكر الاستاذة الغزواني كريمة على تلبيتها الدعوة، حيث كان مقررا ان تنظم الندوة حضوريا لكن مع تداعيات جائحة كورونا، تم تنظيمه عن بعد و هو تأكيد على مواجهة التحديات و هو من مميزات المقاول.و قالت الاستاذة الغزواني كريمة أستاذة التعليم العالي، على ان تجربة محمد الخامس في إحداث قطب لخدمات مواكبة ريادة أعمال الطلبة، وذلك ضمن أنشطة مشروع (Erasmus+ Saleem) في إطار التعاون مع الاتحاد الأوروبي (+Erasmus) خلال الفترة 2017-2020. حيث كان نظام المقاول الطالب فرصة لتثمين المكتسبات امام فئة واسعة للطلبة.وقرّرت وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي، لأول مرة، إحداث النظام الوطني للطالب المقاول وأقطاب لخدمات مواكبة ريادة أعمال الطلبة بالجامعات المغربية، وذلك من أجل "مواكبة الطلبة في مشاريعهم المقاولاتية بشراكة مع الفاعلين الاقتصاديين".حيث تطمح الوزارة، من خلال هذا الإجراء، إلى "مساعدة الطالب في نسج علاقات مع مختلف الفاعلين في عالم المقاولة من حاضنات وممولين وموردين وزبناء، إلخ، وكذا تمكينه من إدماج مشروعه المقاولاتي في مساره الدراسي".ووفقا لمذكرة وجهها الوزير سعيد أمزازي إلى رؤساء الجامعات بالمغرب، فإن هذا النظام الجديد يستهدف الطلبة المسجلين في السنة الأخيرة للتكوين بأحد الدبلومات المسلمة من طرف مؤسسات التعليم العالي العمومي أو مؤسسات التعليم العالي الخاص المعترف بها من طرف الدولة.وللاستفادة من "الطالب المقاول"، على الطلبة الراغبين ملء ملف ترشيح فريد وموحد على الصعيد الوطني. وتخول صفة الطالب المقاول من طرف رئيس الجامعة، بعد تجاوز مرحلة الانتقاء، مواكبة ريادة أعمال الطلبة بالجامعة المعنية.وسيمكن النظام الوطني للطالب المقاول، حسب المذكرة الوزارية التي تتوفر مجلة الجديدة على نسخة منها، الاستفادة من تكوين في ريادة الأعمال والتسيير موجه إلى بناء مشروع مقاولاتي؛ وذلك على شكل ورشات وندوات ومواكبة فردية لمشاريع الطلبة.كما سيتمكن المستفيدون من المشروع من "مواكبة أستاذ بالمؤسسة التي ينتمي إليها الطالب ومن طرف فاعل خارجي من شركاء قطب خدمات مواكبة ريادة أعمال الطلبة (مقاول، مهني، شبكة للمواكبة والتمويل، إلخ")، بالإضافة إلى احتساب المشروع المقاولاتي ضمن الوحدات المرصدة والمحتسبة في التكوين الأساسي، ويمكن أن يعوض ذلك التداريب أو مشروع نهاية السنة الدراسية أو بعض الوحدات الأخرى.و سبق ان قال الوزير أمزازي إن هذا الإجراء يهدف إلى "تحسين قابلية تشغيل الخريجين من خلال ملاءمة التكوينات مع حاجيات التنمية وسوق الشغل وفتح آفاق جديدة لإدماج الخريجين في إطار التشغيل الذاتي كبديل للتشغيل المأجور".وكانت الرؤية الإستراتيجية لإصلاح التعليم (2015-2030)، التي أعدها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، قد أوصت بضرورة انفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي لتخفيف الضغط على الدولة بخصوص ارتفاع بطالة خريجي الجامعات وتوجيه حاملي الشواهد نحو عالم المقاولة. 

  • ...
    9317 مترشحا يجتازون إمتحانات البكالوريا بإقليم الجديدة في ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا

            أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية أن عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز امتحانات الباكالوريا الدورة العادية 2020 التي ستجرى        من 1 الى 9 يوليوز القادم بلغ  9317 مترشحا ومترشحة منهم 7182 متمدرسا موزعين على 6129  بالتعليم العمومي بنسبة  65,69% و 1062  بالتعليم خصوصي  بنسبة 11,40%، في حين بلغت نسبة المترشحين الرسميين 77,08% والأحرار  2135 بنسبة 22,93%.  وبالنسبة لتوزيع المترشحين حسب الأقطاب والشعب، فقد بلغ مترشحو القطب العلمي والتقني 6394 بنسبة 68,62%، فيما بلغ مترشحو القطب الأدبي والأصيل 2923 بنسبة 31,38%، كما بلغ عدد المترشحين في المسالك المهنية 212 مترشحا ومترشحة موزعين على 08 مسالك، وبالمسالك الدولية (خيار فرنسية) 861 مترشحا ومترشحة. وبخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة فقد بلغ عددهم 07 مترشحين مع تكييف ظروف الإجراء لفائدة 03 منهم. وخصصت المديرية لامتحانات هذه السنة 39 مركزا و865 قاعة و 120 إطارا للإشراف و المراقبة و 8650 إطارا للحراسة و 50 إطارا للملاحظة.ونظرا لخصوصية هذه الدورة، تؤكد المديرية، بسبب حالة الطوارئ الصحية نتيجة جائحة كوفيد 19، ومن أجل ضمان إجراء الامتحانات في ظروف تضمن سلامة الجميع خاصة مراعاة التباعد المكاني، فقد تم الرفع من عدد المراكز حيث ثم تشغيل 32 مؤسسة عمومية و 03 قاعات رياضية مغطاة و 10 مدرجات جامعية و مركز سجني 01، مع الحرص على حصر عدد المترشحين بالقاعات الدراسية في 10 و تقسيم القاعات الكبرى إلى قاعات من فئة 20 مترشحا .وتعزيزا للإجراءات التنظيمية المتخذة، فقد تم اعتماد برتوكول التدابير الوقائية المعمول به وتحديدا تعقيم القاعات وفضاءات الاشتغال والمرافق الإدارية والصحية والتجهيزات واللوازم والأوراق ومختلف الوثائق المتداولة خلال الامتحان، وإلزام الجميع بارتداء الكمامة وتعقيم الأيدي والأرجل واحترام مسافة الأمان. وبخصوص عملية نقل تلاميذ الوسط القروي إلى مركز الامتحان، فقد تم التنسيق مع الجمعيات الشريكة لتوفير الحافلات بالعدد الكافي لنقل المترشحين في ظروف تحترم التدابير الوقائية وضمان وصولهم 45 دقيقة قبل موعد الإجراء، إضافة الى إيواء التلاميذ الداخليين وتغذيتهم في ظروف جيدة. وتهيب المديرية الإقليمية بجميع المتدخلين الالتزام بالتدابير الوقائية الموصى بها، كما تتقدم  باسمها الخاص وباسم التلاميذ وأسرهم بأسمى عبارات التقدير والامتنان للسيد عامل الإقليم والسلطات الإدارية والأمنية والصحية والجماعات الترابية وجمعيات الآباء وجمعيات النقل المدرسي و المنابر الإعلامية والشركاء، على المجهودات النوعية والمندمجة المتظافرة، كما تنوه بشكل خاص بالانخراط اللامشروط للأطر الادارية والتربوية لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.

  • ...
    قضايا الخطاب الروائي العربي الجديد.. ندوة رقمية بكلية الآداب بالجديدة

    نظم ماستر البلاغة والخطاب، بشراكة مع مختبر البحث في علوم اللغة والخطاب والدراسات الثقافية، ومركز عيون ثقافية للدراسات والأبحاث والنشر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، ندوة رقمية، شارك فيها مجموعة من الباحثين والأساتذة الجامعيين، واتخذت الندوة موضوعا لها "قضايا الخطاب الروائي العربي الجديد"، وذلك يومه، الخميس 18 يونيو 2020، ابتداء من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت الإداري للمملكة المغربية، الثامنة مساء بتوقيت غرينيتش.افتُتحت الندوة بكلمة لمسيرها الدكتور عبد العزيز بنار ( أستاذ بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة، المغرب) رحّب من خلالها بالسادة الأساتذة المشاركين في اللقاء العلمي، معبّرا عن سعادته باستضافتهم، ومعرّفا بسياق الندوة العلمية، وبأهمية موضوع أسئلة الخطاب الروائي التي يسبق وجودها وجودَ جنس الرواية نفسه، كما تحدث عن المراحل والتحولات التي مرّ بها هذا الجنس الأدبي والسرد عموما، بانتقاله مرحلة الشفهية إلى مرحلة الكتابة، وبانتقال هذه الأخيرة (الكتابة السردية) من مرحلة النشأة إلى مرحلة التجريب أو ما يسمى بالحساسية الجديدة، مرورا بمرحلة الواقعية. أشار الدكتور عبد العزيز بنار كذلك إلى بعض مظاهر التجديد التي طبعت الخطاب الروائي منذ ما يقرب المئة سنة، سواء في مستوى الشكل أم في مستوى المضمون، ومثل لذلك بأعمال بعض رواد الحداثة في الخطاب الروائي: نجيب محفوظ، حنا مينا، وعبد الكريم غلاب...كلمة الدكتورة لطيفة لزرق (منسقة ماستر البلاغة والخطاب وشاعرة وأستاذة التعليم العالي بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة، المغرب):ألقت الدكتورة لطيفة لزرق كلمة شكر وترحيب بالضيوف المشاركين في هذه الندوة الأولى من نوعها، على حدّ تعبيرها، التي أتت في سياق جديد، سياق، أتاح تنظيم مثل هذه الندوات واكتشافها، وستكون من دون شك مفيدة لطلبة الدكتوراه والماستر الذين كانوا يتابعون الندوة الرقمية. كما تحدثت الأستاذة عن مكانة الخطاب السردي في ماستر البلاغة والخطاب، إذ يشكّل عنوان وحدة من وحدات هذا الماستر، ويعدّ موضوع رسائل ماستر، وأطروحات دكتوراه من قبل الطلبة. أشارت الأستاذة لطيفة إلى أهمية موضوع الندوة، وما يطرحه من إشكالات، كثنائية الخطاب في علاقته بالنص، ومسألة حداثة جنس الرواية في الساحة الثقافية العربية، ومسألة خصوصيات هذا الجنس في ظل تقاطعاته مع أجناس أدبية أخرى، إضافة إلى السياق الثقافي المكاني واللغوي الذي أُنتجت فيه الرواية، وأكدت أن الحديث عن التجديد يطرح قضايا تتعلق بالسياق الزمني، وبالأسلوب، وبالتجنيس، وبمدى التزام المجددين بقيود جنس الرواية كما سطرها الرواد.مداخلة الدكتور شريف الجيار (أستاذ النقد والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة بني سويف بمصر الشقيقة):تركزت مداخلة الدكتور شريف الجيار حول الدوائر العربية التي تتعامل مع بنية النص الروائي، وحددها في أربع دوائر: الدائرة المصرية التي انطلقت مع رواية "زينب" لمحمد حسنين هيكل سنة 1914م، ثم طه حسين والعقاد ونجيب محفوظ...، ثم جيل الحساسية الجديدة في الكتابة، بتعبير إدوارد الخراط، وتزعمه جمال الغيطاني، وصنع الله إبراهيم... تحدث الدكتور أيضا عن الدائرة المغاربية التي تأثرت بالتجربة المصرية وبالكتابة الروائية الغربية لا سيما الأوروبية بوصفها مركزية نقدية وروائية، الفرنسية على الأخص. انتقل بعد ذلك إلى الحديث عن الدائرة الشامية، والدائرة الخليجية التي برزت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وصارت تحصد العديد من الجوائز التي اتّكأت، في معظمها، على فكرة الحداثة أو التجديد في الخطاب الروائي العربي. وأشار إلى أن الحداثة بنيت على فكرة المغامرة اللغوية والمضمونية، واستفادت من التاريخ الذي سعت إلى وصفه وتوثيقه (أزمة العالم العربي، لا سيما واقع الحروب، التغيرات الاجتماعية، فكرة الاستقلال الأنثوي والأدوار الجديدة للمرأة العربية، فكرة المهمَّشين...)، لنصبح أمام زمن الرواية، بتعبير جابر عصفور، التي طغت على النص الشعري، وعلى القصة القصيرة، والمسرح،  وتلاحمت مع الفنون البصرية، والتشكيلية، والمعمارية، وكل ما يخص عصر الصورة، كما سعت إلى توظيفها من أجل إظهار بنية جمالية عربية جديدة. أشار الدكتور شريف إلى أن التغيير هو بمثابة روتين يومي يتعرض له الخطاب الروائي، بفعل تقلبات العالم العربي الحديثة والسريعة، متّكئا على فكرة الأسطورة وعلى الثقافة الشفهية العربية، وعلى فكرة الواقعية السّحرية لألف ليلة وليلة.تحدث الدكتور الجيار، في ختام مداخلته، عن الرواية التفاعلية، بوصفها بنية جديدة سيجبر السياق الجديد (سياق وباء كورونا وتطور وانتشار التكنولوجيا الحديثة لا سيما الرقمية) على التعاطي إليه بشكل كبير، وساق مثالا لذلك محمد سناجلة بالأردن وإبراهيم  عبد المجيد بمصر وعبد الواحد استيتو بالمغرب ، مشيرا إلى تميّزها بتعدد الأصوات الافتراضي، وبإعطاء الفرصة للمتلقي في المشاركة. كما أشار إلى تفاعل الرواية العربية مع السياق السياسي والاجتماعي الذي أُنتجت فيه، واتّسامها بإيقاعها الداخلي السريع، وبهيمنة التقطيع السينمائي.مداخلة الدكتور حسن المودن (ناقد وأكاديمي ومترجم وأستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش، المغرب):تحدث الدكتور حسن المودن، في بداية مداخلته، عن إشكالية تحديد الجدّة في الرواية العربية، هل هي في علاقتها بالزمن أو في علاقتها بسؤال الكتابة والحكاية؟ لا سيما في كتابات ما بعد ثورات الربيع العربي (بعد2011م)، كما أشار إلى أن الجدّة التي نجدها في روايات صدرت منذ النكسة العربية، قد لا نجدها في روايات صدرت حديثا. وأشار إلى أن الخطاب الروائي العربي ليس واحدا وموحَّدا، إذ نقف عند تفاوت زمني في تأسيس الخطاب الروائي بين بلدان العالم العربي، وعند خصوصيات كل دائرة على حدة، مع وجود استثناءات لأسماء فرضت نفسها في العالم العربي ككل، من أمثال نجيب محفوظ، وجبرا إبراهيم جبرا، والطيب صالح...وشدّد على أن الجدّة لا تهم المضامين فقط، بل تطرح سؤال الكتابة بالإضافة إلى سؤال الحكاية، سؤال المضمون وسؤال الشكل، سؤال المبنى وسؤال المعنى.تحدث الأستاذ المودن عن الراهنية في القضايا التي تطرحها الرواية العربية، ومثَّل لذلك برواية "نادي النيل"، وعن ظهور أشكال روائية جديدة في مستوى الكتابة مختلفة عن سابقاتها، مفترضا أنها تسير في اتجاهين: اتجاه أول مرتبط بالذاكرة العائلية أفرز محكيين رئيسين هما محكي الانتساب العائلي (رواية "جنوب الروح" لمحمد الأشعري...)، ومحكي اليتيم ("في الطفولة" لعبد المجيد بن جلون، و"الزاوية" للتهامي الوزاني، و"لعبة النسيان لمحمد برادة...)، واتجاه ثان مرتبط بالاشتغال بالذاكرة التناصية، أفرز بدوره محكيين رئيسين، هما محكي التخييل البيوغرافي (جمال الغيطاني، صادوق نور الدين، حسن نجمي...) من خلال كتابة روايات عن شخصيات ثقافية أو تاريخية...ومحكي الانتساب العائلي الأدبي، بالاشتغال على نصوص سابقة وإنتاج رواية جديدة انطلاقا منها ("طعم النوم" لطارق إمام...). أشار كذلك إلى جنوح الرواية العربية إلى التخلص الصارم من السارد التقليدي العالم بكل شيء، نحو تعدد الأصوات والمنظورات، والحرص على تنسيب الحقيقة، وعلى أن يحلّ الشكّ محلّ اليقين ( روايات "مصري"، "نادي النيل"، "الرديف"، "باص أخضر يغادر حلب"...). لم يفوت الدكتور المودن الفرصة دون الحديث عن غياب الحرص على سلامة اللغة لدى البعض، بسبب الحرص أكثر على الفوز بالجوائز، وعن الخطاب الروائي النسائي العربي الذي صار بدوره يبلور أسئلة وأشكالا جديدة، لكن بخصائص مغايرة نوعا ما عن تلك التي ينتجها الرجل (رواية "الخالة أم هاني" لربيعة ريحان، و"الجميلات الثلاث" لفوزية شويش السالم...).مداخلة الدكتور محمد الأمين ولد مولاي إبراهيم (مدير مدرسة الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة نواكشوط العصرية، موريتانيا):قدم الأستاذ محمد الأمين ولد مولاي إبراهيم نظرته إلى قضايا الخطاب الروائي الجديد من زاويتين: زاوية الكتابة، وزاوية المقاربة. أما الأولى، فتهم تحولات الكتابة الروائية في دورتها الثالثة في عشرينية هذا القرن، التي تختلف عن سابقتيها، لنَصِير أمام جماليات من القول والتكتيك المتخيَّل، والكتابة الممتعة والمؤنسة في الآن نفسه المختلفة عما عهدناه سابقا، وقدّم مثالا لذلك المسار الذي تسلكه الرواية الإلكترونية اليوم. وأما الثانية، وهي التي ركز عليها الدكتور ولد مولاي إبراهيم، فتهمّ الجانب المنهجي في التعامل مع جماليات الخطاب الروائي العربي الجديد، إذ أصبح من الضروري الاهتمام به أكثر، حتى نتحلّى بمستوى كاف من الجاهزية، ومن التمكن من الأدوات النظرية والمنهجية، للتعامل مع الأشكال الروائية الجديدة. وألحّ على ضرورة تكوين جيل جديد من النقاد والباحثين، قادر على مواكبة هذه التحولات، وأشار إلى قصور الآليات التحليلية التقليدية (البنيوية مثلا) على القيام بهذه المَهَمّة، فهي لم تعد قادرة على الإمساك بجماليات هذا الخطاب، وأصرّ على واجب اهتمام الطلبة بالأدوات السردية الوصفية (السيميولوجية، والتعبيرية...)، لأنها تساعد على الإمساك بجماليات النصوص.طالب الأستاذ محمد الأمين بإعادة النظر في التنظير الغربي القديم الذي يُصنّف السرديات إلى سرد الشمال المطبوع بالمدنية (الرواية الغربية)، وسرد الجنوب ذي الطابع البدوي (الرواية العربية)، ذلك أن الأنماط الروائية العربية الجديدة تثور على هذا التصنيف، وأشاد بجهود بعض الأساتذة والباحثين في هذا الجانب، كالأستاذ سعيد يقطين.اختُتمت الندوة العلمية بإجابات السادة الأساتذة المشاركين عن بعض تساؤلات متابعي الندوة، من أساتذة وباحثين ومهتمين وطلبة، إذ أكد الدكتور حسن المودن على ضرورة الاشتغال على التطبيق وقراءة النصوص، قبل التنظير، في حين أشار الأستاذ شريف الجيار إلى أن النص الأدبي هو الذي يختار المنهج النظري الصالح للتطبيق، وليس العكس، كما اعتبر أن هناك تطورا طبَعيا بدَهيا للرواية العربية، من بنية الشفهية إلى بنية الكتابية، والآن إلى بنية التفاعلية، مشيدا بدور المرأة العربية، ومؤكدا على أننا الآن أمام حالة كتابة عربية صارت تحصد جوائز عالمية، سواء كان كاتبها رجلا أم امرأة، بينما اختارت الدكتورة لطيفة الأزرق أن تركّز على الرواية التفاعلية وما تطرحه من إشكالات، ومنها سؤال الأدبية والتأديب "مَن يؤدّب مَن؟"، وإشكالية النصية "إلى أي حدّ تتحقق في الرواية التفاعلية شروطُ النصية من اتساق وانسجام وغيرهما؟"، وإشكالية اللغة في الرواية العربية، إذ نكون أمام عربيات متعدّدة، تتراوح بين العربية والعربية غير المُعْرَبة، والعامّية، إضافة إلى إشكالية التصنيف "هل الرواية العربية هي الناطقة باللغة العربية؟ أو التي تنتمي إلى الثقافة العربية، ولو لم تُكتب باللغة العربية؟"، ثم اختتمت الأستاذة الأزرق كلمتها بشكر كل من ساهم في هذه الندوة العلمية، التي وصفَتها بالمأدبة الدسمة والصحية في الآن نفسه.انتهت الندوة بكلمة شكر من قِبَل مسيّرها الدكتور عبد العزيز بنار، للمشاركين والمساهمين والمتابعين ولموقع "هومنيوز24" (Homnews24)، ضاربا موعدا للجميع في لقاء علمي آخر. تجدر الإشارة إلى أنه كان مقررا مشاركة رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة الدكتور عز العرب إدريسي أزمي، والناقدة الروائية الدكتورة زهور كرام، إلا أنهما تخلفا عن الموعد لأسباب خارجة عن إرادتهما.تقرير:ذ.محمد عواد(طالب باحث) 

  • ...
    مجموعة مدارس البلسم الخاصة تعلن لساكنة الجديدة عن افتتاح موسمها الدراسي الاول...

    تعززت الساحة التعليمية بمدينة الجديدة مؤخرا بمؤسسة تعليمية جديدة تحمل اسم "مجموعة مدارس البلسم الخاصة"  تشمل جميع الأسلاك التعليمية من التعليم الأولي إلى الثانوي التأهيلي.و تقدم المجموعة المدرسية الجديدة، المتواجدة في حي المطار بوسط الجديدة، عرضا تربويا متنوعا يجمع بين جودة العرض التربوي ومختلف الأنشطة التعليمية والخدماتية عبر الاستثمار الجيد لفضاءات المؤسسة  ولتجهيزاتها والموارد البشرية المشتغلة بها، لضمان تمدرس فعال لتلامذة المجموعة، من خلال  جودة المنهاج  الموظف ضمن التعليم الصفي، وجودة البنية التحتية والتجهيزات الموظفة، وكفاءة الأطر التربوية والإدارية، وجودة التكوين الأساسي والمستمر داخل المؤسسة . ومن هذا المنطلق تعلن المؤسسة الجديدة أن مشروعها التربوي يهدف إلى ضمان التجويد المستمر للتعلمات وإيجاد الوسائل الفعالة لتحسينها وديمومتها، حيث تم اختيار مقاربة تعتمد التعدد اللغوي  باعتماد اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية من التعليم الأولي  رغبة منها في تهييئ التلاميذ لاجتياز البكالوريا خيار فرنسي ( BIOF  ) . وتتوفر "مجموعة مدارس البلسم" على فضاءات متعددة الخدمات ، فهي تتكون من أربعة طوابق بالإضافة إلى طابق تحت أرضي حيث تضم المجموعة أزيد من 76 قاعة للتدريس مجهزة تجهيزا عاليا مع الاستثمار البيداغوجي لتكنولوجيا الإعلام من خلال السبورات التفاعلية. كما تتوفر المؤسسة أيضا على أربع مختبرات للعلوم و8 قاعات مخصصة لتدريس المواد العلمية  .وفي سياق تنويع خدماتها تتوفر المجموعة على قاعة خاصة بالعروض المسرحية والفنية  والندوات و4 قاعات متعددة التخصصات ومكتبتان وقاعة للتمريض. بينما يتوفر الفضاء الرياضي للمجموعة على ملعبين رياضيين متعددي الاستعمال، وعلى  مسبحين وقاعة جمباز وأخرى للتسلق وعلى مقصف مؤهل ليكون فضاء للتغذية .وتراهن المجموعة على خدمات أطرها الإدارية المتمرسة لمدة تفوق 30 سنة وعلى أطرها  التربوية ذات التكوين المتنوع في المجال التربوي . هذا وتعلن الإدارة   إلى كل الراغبين في الاطلاع على مرافقها وعلى عرضها التربوي أن أبواب "  مجموعة مدارس البلسم " مفتوحة طيلة أيام الأسبوع من التاسعة صباحا إلى السابعة مساء .كما تعلن إدارة المؤسسة عن انطلاق عملية التسجيل برسم الموسم الدراسي 2020/2021.العنوان   تجزئة الصداقة ، شارع جبران خليل جبران حي المطارالهاتف :0767695415  _    0523391995 

  • ...
    رسالة شكر وتقدير موجهة من أسرة مجموعة مدارس أمين الخاصة لعمَّال النظافة

    في سابقة تعتبر الأولى من نوعها، وإيمانا منها ببث روح المسؤولية والتعاون المشترك  ، قامت مجموعة من  تلامذة أقسام الباكالوريا بمجموعة مدارس " أمين " الخاصة  بالجديدة رفقة الأستاذة مينة بوجناح مدربة الحياة المعتمدة "  coach scolaire  " رفقة الأستاذة بشرى السقاط المديرة التربوية للثانوي الإعدادي والتأهيلي و السيد منير بوغابة الحارس العام ،  بزيارة  عمال النظافة في ضل جائحة كورونا  حيث قدموا لهم شواهد تقديرية و هدايا رمزية وأسمى عبارات الشكر لأنهم أبانوا عن حنكتهم وتضحيتهم ووقوفهم في الصفوف الأمامية لحماية الشعب المغربي من كل أذى ، فبفضلهم عقمت الأماكن العامة والخاصة و تكبدوا عناء العمل ليلا ونهارا. إنهم مهندسو النظافة، هذه الأيادي السخية التي تعطي ببذخ لتبدو لنا الشوارع والحدائق والأزقة والساحات في حلة بهية ونقية، هذا في الأيام العادية، لكن والعالم يعيش حالة طوارئ صحية غير مسبوقة بسبب هذه الجائحة، فالشعور بالخطر يتضاعف عند هؤلاء، خصوصًا وأن بعض السلوكيات الفردية غير الحضارية والتي تتمثل في إلقاء الكمامات والقفزات المُستعملة في الأرض وبدون وضعها في أكياس بلاستيكية تجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا الوباء.

  • ...
    تلاميذ الثانوية التأهيلية المسيرة بأولاد غانم يتسلمون بطائقهم الوطنية

    شهدت ثانوية المسيرة التأهيلية بجمعة أولاد غانم يوم الأربعاء الماضي 10 يونيو 2020 عملية توزيع البطاقات الوطنية لصالح التلاميذ والتلميذات.وقد عرفت هذه المبادرة التربوية والإدارية والإنسانية، المنظمة من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة بتعاون مع المديرية الإقليمية للأمن الوطني بالجديدة والسلطات المحلية بجماعة أولاد غانم، استفادة زهاء مائة وستين تلميذا وتلميذة  (160)مترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا الوطنية والجهوية 2020 المنحدرين من جماعات أولاد غانم وأولاد عيسى وسيدي امحمد اخديم وسيدي عابد، وقد تمت العملية بنجاح في احترام تام للتدابير الوقائية والاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد؛ مما ترك انطباعا طيبا في نفوس آباء وأمهات تلاميذ وتلميذات المؤسسة حيث جنبتهم مشقة وخطورة التنقل الجماعي إلى مدينة الجديدة. ولهذا تتقدم إدارة المؤسسة لكل من ساهم في هذه المبادرة الطيبة بأزكى عبارات الشكر والتقدير والامتنان ل "د. عبد الهادي السبيوي" مدير ثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم.