تربية وتعليم
  • ...
    وشاية كاذبة أمام أنظار المحكمة الابتدائية بالجديدة وأبطالها 15 أستاذ بجامعة شعيب الدكالي

    تعرض حاليا أمام أنظار المحكمة الابتدائية بالجديدة دعوى قضائية، موضوعها عريضة كيدية تقدم بها رئيس شعبة الدراسات الانجليزية بكلية الآداب بالجديدة، موقعة من طرف 15 أستاذ جامعي، ضد زميل لهم وهو الأستاذ محمد معروف، وتندرج القضية بملف تحت عدد 225/1201/2020.تطرقنا سابقا لموضوع العريضة وظروف إنجازها في مقال تحت عنوان "عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة يمتنع عن تنفيذ حكم قضائي صادر باسم جلالة الملك وطبقا للقانون"، مؤرخ ب 07/03/2021، نشر بموقع صحيفة الجديدة 24، وأكدنا من خلاله أن الهدف من جمع توقيعات الأساتذة هو إقالة الاستاذ محمد معروف من مهمة التنسيق لمسلك الماستر في الاعلام والخطاب والادب، وهو ما تأتى لهم فعلا بعدما قدم هذا الاخير استقالة جبرية أمام ضغط العميد بهذه الوثيقة، دون إطلاع الاستاذ المتضرر على مضمونها. ما يهمنا في هذا الموضوع حاليا هو ان الاستاذ المعني بالأمر اطلع على فحوى العريضة والادعاءات الكاذبة التي وردت فيها بفضل الامر رقم 414 الصادر عن السيد رئيس المحكمة الابتدائية بالجديدة بتاريخ 08/02/2021، وبالمناسبة نوجه له جزيل الشكر لحرسه في هذا الملف من تمكين الاستاذ المدعي من مضمون الوثيقة طبقا للقانون، كما نوجه شكرنا للمحامي الذي ينوب عنه في هذا الملف، السيد القامه عبد المنعم، فلولا جهود المحكمة بطواقمها، لم يكن ليتمكن أبدا من الاطلاع على هذه الادعاءات وهوية الموقعين، وذلك لأن الجميع اعتقد أن العريضة دفنت إلى الابد في أرشيف النسيان، وإليكم مقتطف من العريضة حسب ما جاء في محضر المعاينة مرجع كتابة الضبط 338/2021 ع م، والتي تتوفر صحيفة الجديدة 24 على نسخة منه:أولا، تتنافى هذه العريضة شكلا مع المساطر الادارية المعمول بها في الإدارة العمومية، وذلك لأن الادارة تعمل بالتقارير والمحاضر والاجتماعات وليس بالكولسة والعرائض الكيدية، كما ان العريضة تتنافى والفصل 8 من دفتر الضوابط البيداغوجية لمسلك الماستر الصادر بالجريدة الرسمية عدد 6322 بتاريخ فاتح يناير 2015، إذ لا ينص على تدبيج عرائض من أجل إقالة منسق، والاستاذ محمد معروف رغم استقالته الجبرية أمام تطور الاحداث لفترة 15 يوما، وهي المدة المتبقية لتخرج الفوج الأول، مازال منسقا إلى اليوم بالأوراق الادارية بالجامعة والوزارة الوصية مادام مسلك الماستر تم اعتماده باسمه. فما وقع بكواليس كلية الآداب من تدبيج لعريضة كيدية، ومنع للأستاذ محمد معروف من الاطلاع على فحواها في حينها، هو خرق سافر للقانون والدستور الذي يبيح الحق في المعلومة، استنادا للفصل 27 والقانون المنظم له رقم 31.13.هل تحولت المؤسسات الجامعية إلى أحياء شعبية بها أوراش نجارة أو محلات "سدور" تزعج الساكنة؟ صحيح ألفنا إنجاز العرائض لإقفال حوانيت "السدور" أو أوراش النجارة التي تتسبب بأضرار للساكنة، لكن عرائض بالمرفق العمومي، فهذا سلوك مرفوض وخارج القانون، ويسيء إلى كل متضرر منها. فإذا قبلنا جدلا بالعريضة في كلية الآداب بالجديدة، ترى، ما هو وجه الشبه بين "السدور" ومنسق الماستر؟ هل لا يعلم العميد بقصة العريضة، ونائبه المكلف بالشؤون البيداغوجية يتزعم قائمة الموقعين؟ أليس هو الذي رفض في البداية تنفيذ حكم قضائي صادر باسم جلالة الملك وطبقا للقانون يأمره بالاطلاع على الوثيقة؟ أليس هو الذي رفض التراجع عن موقفه بعد سجال قانوني بينه وبين الأستاذ محمد معروف في مكتبه يوم 24 /06/2019 حول مدى قانونية العريضة من اجل الاقالة، وخيره بينها وبين الاستقالة، مع رفضه الافصاح عن فحوى العريضة لفائدة الأستاذ المقال/"المستقال" (أي المجبر على الاستقالة)؟ كيف تستقيم العريضة وطلب الاستقالة في وقت متزامن؟ يا محاسن الصدف؟ ثانيا، تتضمن هذه العريضة وشاية كاذبة تسيئ إلى سمعة الاستاذ محمد معروف المهنية، حيث يتهمه الموقعون بالتقصير في أداء مهامه، وافتراء الكذب على زملائه، وكل هذا تم وضعه في كتابة إنشائية بدون أدلة ثبوتية وتواريخ ووقائع ووثائق ادارية مسجلة بمكتب الضبط مرفقة للوثيقة، تفيد توصله بنسخ منها في حينها، مما يستدعي من المحكمة الموقرة إجراء بحث مع الاساتذة الموقعين وجميع أطراف القضية لاستكشاف الحقيقة وانصاف كل من تضرر من الوشاية الكاذبة.ثالثا، تسببت هذه العريضة في ضياع مجهود ثلاث سنوات من العمل الدؤوب من هندسة للمشروع وبلورة أهدافه العلمية في السنة الأولى، وسنتين من الخدمات البيداغوجية والادارية، والتدريس، وتأطير البحوث، وإقامة الورشات، وتنسيق الاعمال البيداغوجية، كلها ذهبت أدراج الرياح "بفضل" عريضة كيدية هندسها رئيس الشعبة السابق ومن معه، إذ تم إقبار المجهود بجرة قلم من طرف توقيع لا مسؤول،  فحتى من رفض بالأمس التدريس بالمسلك، والأمر هنا يتعلق بالمشتكى به، إذ لم يتخذ الاستاذ المتضرر ضده أي إجراء إداري، بمعية أستاذة لا علاقة لهم بالتكوين لا من قريب ولا من بعيد، يكافئون اليوم الاستاذ محمد معروف بتكريم باطل محفوف بكيل من البيانات الكاذبة دون ادلة ثبوتية أو سند قانوني، ويبخسون العمل ويحقرونه بدون دليل، والغريب أن هذا يحدث فقط 15 يوما قبل تخرج الفوج الاول من الطلبة، وهو الفوج الوحيد، إذ لن يفتح المسلك ابوابه في وجه الطلبة مستقبلا مادام المنسق المعتمد مازال متضررا من شكاية مسيئة لسمعته المهنية، فعلا هي خسارة للمؤسسة والطلبة معا، لما يتسرع بعض الأساتذة في ردود أفعالهم، ولا يدركون عواقب سلوكاتهم غير القانونية. وأسفاه! احين يُطبع مسؤول مع منظومة العرائض التي تنصر الجماعة على الفرد، حتى ولو كان الفرد على حق، ستضيع حقوقه حتما، ولن يستطيع الصمود أمام سطوة الجماعة، إذا لم يوفر له القضاء النزيه ضمانات قانونية لاسترداد هذه الحقوق. ذ. محمد معروف، جامعة شعيب الدكالي.

  • ...
    وسيط المملكة يستعرض بكلية العلوم القانونية والاقتصاد بالجديدة التقرير السنوي لمؤسسة وسيط المملكة

    استضافت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة يوم الجمعة 09 أبريل 2021 لقاء علميا عرف مشاركة متميزة للسيد محمد بنعليلو وسيط المملكة. و قد شكلت المناسبة فرصة مواتية لضيف الجامعة لتسليط الضوء على تقرير مؤسسة الوسيط و توضيح أهم النقاط التي تطرق لها ؛ مما أتاح للقضاة والمحامون والأساتذة الجامعيين و الباحثين و الطلبة على حد سواء الوقوف على أهم المنجزات الحقوقية الكبرى لهذه المؤسسة و دورها الطلائعي في تلقي تظلمات و شكاوي المواطنين و النظر فيها و إصدار توصيات بشأنها. و قد أبرز السيد الوسيط بالمناسبة مختلف الادوار التي تضطلع بها مؤسسته و لاسيما في مجال إشاعة الثقة بين الإدارة و المواطن ؛ ما يجعل مؤسسة الوسيط مؤسسة رائدة للحكامة. و تفاعل الحضور مع مداخلة الأستاذ محمد بنعليلو خلال فترة المناقشة التي أعقبت مداخلته. كما توج اللقاء بتوقيع إتفاقية تعاون بين مؤسسة وسيط المملكة و جامعة ابي شعيب الدكالي بهدف تحديد إطار مرجعي لنسج و تقنين علاقات الشراكة بين المؤسستين في المجالات ذات الاهداف المشتركة.

  • ...
    شاهد ... افتتاح المقر الجديد للتعاضدية العامة للتربية الوطنية بالجديدة

    في إطار الدينامية المتواصلة للتعاضدية العامة للتربية الوطنية التي سطرتها الأجهزة المسيرة لها انطلاقا من الأوراش الإصلاحية التي وضعتها كخارطة طريق تروم إلى تقريب الخدمات من المنخرطات والمنخرطين وذويهم وتجويدها بمواصفات تستجيب لتطلعاتهم ،  اشرف السيد ميلود معصيد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية على الصعيد  الوطني ،  أمس الثلاثاء 06 ابريل 2021 على تدشين المقر الجديد لتمثلية التعاضدية بمدينة الجديدة ، بحضور السيد  محمد اوسادن المدير الإقليمي الجديد  للتعليم بالجديدة ، و المسؤول المحلي للتعاضدية ، و ممثلي النقابات التعليمية والأطر التربوية ومناديب التعاضدية العامة للتربية الوطنية بالجديدة و وسائل الإعلام، بالإضافة إلى شخصيات أخرى.وفي كلمة لرئيس التعاضدية، أكد من خلالها على دور تعزيز سياسة القرب كمحاولة لتقليص المسافات التي يقطعها رجال ونساء التعليم عند وضع ملفات المرض أو الاستفادة من باقي الخدمات التي تقدمها التعاضدية لهذه الفئة المهمة من المجتمع  . كما حث  مستخدمي التعاضدية على حسن استقبال المرتفقين ، و الانفتاح على مختلف الاقتراحات و المبادرات التي من شأنها الدفع بهذا المرفق الهام . وأضاف السيد الرئيس ان المحطة الموالية التي ستنكب عليها التعاضدية تتعلق بإنشاء عيادة الأسنان وتجهيزها باحذث المعدات الطبية.

  • ...
    ثانوية المسيرة بأولاد غانم تحتضن يوم تكويني لفائدة الأطر ومفتشي المصالح المادية والمالية المتدربين

    حضيت ثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم يومه السبت 03 أبريل 20 21 بشرف تنظيم يوم دراسي تكويني لفائدة الأطر الإدارية والتربوية ومفتشي المصالح المادية والمالية المتدربين للموسم الدراسي 2021/2020.وقد أشرف على تأطير هذا اللقاء التكويني الميداني الفريق الإقليمي للمصاحبة الميدانية لمديرية وزارة التربية الوطنية بالجديدة بتنسيق الأستاذة مفتشة المصالح المادية والمالية سميرة المزيلي. وقد استهل هذا النشاط بزيارة ميدانية لثانوية خالد بن الوليد الاعدادية ثم زيارة ميدانية لثانوية المسيرة التأهيلية حيث اطلع المشاركون رفقة الفريق الإقليمي للمصاحبة الميدانية بتجربة التدبير التربوي والحكامة التدبيرية في تسيير المرافق الإدارية والمالية والتربوية للمؤسسة، كما كانت للفريق فرصة للاطلاع على مشروع المؤسسة في شقه البيئي الايكولوجي والإجراءات المبذولة من طرف إدارة المؤسسة للإرتقاء بالمستوى المعرفي والتربوي والسلوكي والجمالي للتلاميذ والتلميذات. كما اطلع الحضور على منهجية التوثيق الإداري والطرق الناجعة للتدبير بثانوية المسيرة التأهيلية. وكان مسك الختام تكريم إدارة المؤسسة وجمعية الآباء والأمهات لثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم للفرق الإقليمي للمصاحبة الميدانية اعترافا بالخدمات الجليلة النبيلة التي قدمها أعضاء الفريق للإرتقاء بالمنظومة التربوية بإقليم الجديدة.

  • ...
    ثانوية للاحسناء الاعدادية بأزمور تكرم أطرها المحالين على التقاعد

    ثانوية للاحسناء الاعدادية بأزمور تكرم أطرها المحالين على التقاعد عرفت ثانوية للاحسناء الاعدادية حفلا تكريما لأطرها الذين أحيلوا على التقاعد في السنة الماضية والذي بلغ عددهم 13 أستاذا وأستاذة، وأستاذين سيحالان على التقاعد في آخر هذا الموسم، وقد حرصت اللجنة التي نظمت هذا الحفل على اتخاذ كل الاجراءات الاحترازية للوقاية من كوفيد 19.وافتتح هذا الحفل بعزف النشيد الوطني جماعة، ثم بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبعد ذلك أخذ الكلمة السيد مدير المؤسسة الأستاذ عبد العزيز زكي مرحبا بالسادة الأساتذة والأستاذات المحتفى بهم قال فيها:  " إنه لمن دواعي سروري أن أكون معكم و بينكم في يومِ الوفاءِ و العرفانِ ، الذي تحييه مؤسستنا احتفاء بالأساتذة الكرام والأستاذات الكريمات الذين أنهوا خدمتهم بعد مسِيرة حافلة في ميدان العطاء والبذل؛ في ميدان تربية الأجيال على القيم الانسانية والوطنية الخالدة. وإننا إذ نكرمكم اليوم كزملاء سابقين لنا، فإننا باسم كل أطر المؤسسة إداريين وأساتذة نكن لكم كل المحبّةِ و التقديرِ، ونتطلع في مؤسستنا إلى إرساء هذا التقليد العرفاني الحضاري النبيل، يكون فيه الاحتفاء بأهل الفضل، و العرفان بحقّ السابقين، واجبا لا مناص من تأديته، و نهجا لا بد من مواصلته وَ ترسيخه…"وبعد ذلك أخذ الكلمة باسم اللجنة التنظيمية الأستاذ عبدالعزيز لطفي أستاذة مادة التربية البدنية بالمؤسسة والخبير في المعلوميات، جاء فيها: " أساتذتي الفضلاء أشكركم جميعا على حضوركم و مشاركتكم في هذا الحفل الذي نكرم فيه اليوم أساتذة أجلاء ينتمون لأسرة تحمل أسمى رسالة، ألا و هي رسالة التربية و التعليم التي حملها خاتم الأنبياءِ و المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ، ولهذا رأت اللجنة - التي تكونت من الأساتذة : عبد العزيز زاكي مدير المؤسسة والأستاذ منعم مؤدن كاتب المدير والاستاذ كريم سلمي أستاذ علوم الحياة والأرض وأمين مال جمعية الأعمال الاجتماعية بالمؤسسة والأستاذ عزيز لطفي أستاذ مادة التربية البدنية بالمؤسسة، والأستاذ محمد مقساوي أستاذ مادة التربية الإسلامية بالمؤسسة - أنه من الواجب عليها تكريمكم. كيف لا و قد كرمكم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: ” إنّ اللهَ و ملائكَتَهُ وأهلَ السمواتِ والأرضِ حتّى النملَ في جُحْرِها و حتّى الحوتَ في جَوْفِ البحْر لَيُصَلّون على مُعَلِّمِ الناسِ الخَيْرَ.وبعد ذلك أخذ السيد رئيس جمعية الآباء وأمهات التلاميذ بالمؤسسة السيد ابراهيم الخلفي: شكر فيها كل من كان سببا في هذا التكريم لأنه أبسط شيء في حق أساتذة وأستاذات أفنوا زهرة شبابهم في تعليم بناتنا وأبنائنا وبذلوا الغالي والنفيس من أجل غرس قيم المواطنة في ناشئتنا.وأخذ الكلمة بعد ذلك باسم الأساتذة والأستاذات المحتفى بهم السيد محمد سرنان المدير السابق للمؤسسة الذي شكر فيها كل المنظمين لهذا الحفل العرفاني الذي يعبر عن الوفاء والتقدير لكل من قدم خدمة جليلة لهذا الوطن، وهو في الآن نفسه تحفيز للأجيال اللاحقة على العمل الجاد خدمة لهذا الوطن الذي نحيا فيه جميعا.كما تناول بعد ذلك الأستاذ الطاهر زاهد الحارس العام للخارجية بالمؤسسة الكلمة باسم الأساتذة الذين سيحالون على التقاعد هذا الموسم، عبر فيها عن شكره الجزيل وعرفانه الكبير لللجنة على هذا الاحتفاء الذي لم يكن متوقعا عنده، كما عبر في كلمته عن مشاعره الجياشة اتجاه كل الأساتذة الذين اشغل بجانهم لمدة أكثر من ثلاثين سنة بهذه المؤسسة المباركة كأستاذ لمادة الاجتماعيات وكحارس عام، والذين لم ير منهم إلى الصدق والتفاني في أداء مهمتهم النبيلة، خدمة لأبناء هذه المدينة التي تستحق كل التضحيات للنهوض بأوضاعها الاجتماعية والاقتصادية، ومدخل ذلك كله هو تعليم جيد لأبناء المدينة.وفي ختام هذا الحفل الذي عرف إضافة إلى كلمات المحتفى بهم وصلات انشادية من طرف تلميذات وتلاميذ المؤسسة بإشراف أستاذ التربية الموسيقية بالمؤسسة ، توزيع بعض الهدايا التذكارية على الأساتذة والأستاذات المكرمين، وتكريم كذلك ثلاث أستاذات غادرن المؤسسة في الحركة الانتقالية الوطنية في الموسم الماضي، وفي الأخير ختم الأستاذ المصطفى بلبوعلية بالدعاء الصالح لكل أطر المؤسسة ولأمير المؤمنين دام له النصر والتأييد.  

  • ...
    "النهضة في المشروع الفكري للدكتور جاسم سلطان" موضوع لقاء علمي عن بعد بكلية الآداب بالجديدة

    نظم "المركز الأكاديمي للثقافة والعلوم"  بشراكة مع "مختبر دراسات الفكر والمجتمع" بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة مساء يوم الخميس فاتح أبريل 2021 لقاء علميا عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد في موضوع "النهضة في المشروع الفكري للدكتور جاسم سلطان" وقد أشرف فضيلة الدكتور سلطان على تأطيرها شخصيا.هذا اللقاء أشرف على تسييره عضو المختبر الأستاذ الدكتور "محمد موهوب" بمعية نخبة من الطلبة الباحثين بسلك دكتوراه "فكر الإصلاح والتغيير في المغرب والعالم الإسلامي". الدكتور "جاسم السلطان" الباحث الإسلامي وصاحب الفكر الإستراتيجي صاحب مشروع النهضة ومؤسسه، هو مستشار للتخطيط الاستراتيجي لقائمة من المؤسسات الحكومية والخاصة: مستشار في المجموعه القطرية للتعليم والتدريب رئيس مجلس إدارة بيت الخبرة للتدريب والتطوير، متخصص في فن الاستراتيجية ونماذج التخطيط للمستويات العليا من الإدارة، بكالوريوس طب وزمالة بريطانية أولى وأيضا هو مدير الخدمات الطبية بمؤسسة قطر للبترول، مدير استراتيجي لمؤسسات حكومية وخاصة، عكف الدكتور جاسم على دراسة قضية النهضة قرابة عشرين عاماً ثم أطلق مشروع إعداد القادة الذي يهتم بإعادة ترتيب العقل كي يفهم الواقع ويحسن اتخاذ القرارات.استهل الدكتور 'جاسم سلطان'  محاضرته العلمية بالحديث عن المسار التاريخي للنهضة في العالم العربي والإسلامي من خلال بداياتها مبرزا ملامحها الأولى في العصر الحديث وتسليط الضوء حول بعض من الحلول الجزئية للنهوض الحضاري للأمة العربية والإسلامية معرجا على مجموعة من الأطروحات الفكرية الإصلاحية النهضوية وروادها في بدايات القرن العشرين كالكواكبي والأفغاني وحسن البنا ومحمد عبده وفخر الدين التونسي ومالك بن نبي وغيرهم.. وما قدموه من حلول محتملة وإرهاصات أولية لطرح حلول للأزمة الحضارية الإسلامية في العصر الحاضر، مستعرضا كذلك بعض إشكالات العمليات الحضارية الكبرى.تحدث الدكتور عن بعد ذلك عن قضية سبر الموضوع في العلوم الإنسانية ؛ أين يقف منتهاه في كافة المجالات الحياتية؛ السياسية والاقتصادية والفلسفية والتاريخية وغيرها وتنسيق الأفكار في مشروع حضاري إصلاحي أطلق عليه اسم "مشروع النهضة" معتبرا إياه أطروحة كبيرة لتجاوز الأزمة الحضارية في العالم الإسلامي ككل وقدم رؤيته حول الموضوع الذي يرتكز على حد قوله حول الوصل بين الماضي والحاضر وكيفية المرور والانطلاق نحو المستقبل واسشراف آفاقه من خلال تجسير الوصل بين الحلقات الثلاث من خلال اكتشاف كيفية الانتقال بين هذه المحطات الزمنية. وقد بسط في رؤيته وتصوره من خلال طريقين أساسيين للنهضة وبيَّن معالمهما مدللا على ذلك بنماذج حضارية معاصرة استطاعت تحقيق نهضتها الحضارية باتباع أحد الطريقين، أما الأول : هو الأمم التي عبرت من خلال خط التراكم؛ الاستفادة من الماضي والالتحاق بالحاضر عبر الأجيال المتعاقبة ممثلا له بالنموذج الأوروبي، والثاني : خط الحشد؛ حشد الطاقات مبينا أن الدولة ترتكز على طاقاتها لتقليص المسافات مع الأمم المتقدمة كالصين واليابان أنموذجا. وقد اعتبر الدكتور أن الخط التراكمي في تصوره أنه أنسب الطرق للاشتغال في مشروع النهضة معرجا على مستلزمات استثمار الخط التراكمي من أجل انتشال مجتمعاتنا من حالة التخلف التي يعيشها. وقد حدد الدكتور أربعة مراحل لمشروع النهضة: الصحوة، اليقظة، النهضة والحضارة، منبها أن مجتمعاتنا العربية والإسلامية الآن بحاجة لنقل الأمة من طور الصحوة العاطفي (الحماس مع قلة الرشد وضبابية الرؤية) إلى مرحلة اليقظة الراشدة العاقلة حيث يتم تنظيم الجهود العملية وفق رؤية استراتيجية تجمع كل الطاقات. كما شدد على أهمية إصلاح الجهاز المعرفي من خلال إحداث تحول جذري في هذا العنصر و إشاعة ثقافة مكافئة للعصر الحديث للوقوف على قدم المساواة مع العالم في قضية استخدام الجهاز الاستقرائي العالمي دونما تفريط في النص الشرعي و المقاصد الشرعية.بعد ذلك ناقش الدكتور جاسم مجموعة من الأفكار والقضايا التي أدلى بها الطلبة الباحثون أثناء مداخلاتهم بعد طرح الأسئلة والإشكالات ذات الصلة بالموضوع لإثراء النقاش العلمي وتوسيع آفاق البحث والتنقيب في إيجاد  والحلول وابتكار المشاريع النهضوية الواقعية والعملية. وقد اختتم اللقاء بتقديم المختبر والمركز شهادة تقديرية رمزية موجهة لفضيلة الدكتور جاسم سلطان تقديرا لجهوده في تأطير اللقاء العلمي عن بعد. متابعة الطالب الباحث محمد بنوقاص

  • ...
    المدير الإقليمي للتعليم الجديد بالجديدة: ''الرقي بجودة المنظومة التربوية ينبني على أجرأة سليمة لأحكام ومشاريع القانون الإطار''

     بعيد تعيينه بأيام قليلة، على رأس هرم السلطة التربوية بإقليم الجديدة، شرع المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية بالجديدة، الأستاذ محمد وسادن، في تفعيل اختصاصاته ومهامه؛ حيث استقبل، أمس الثلاثاء، في مكاتبه بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، بعض الشركاء والفاعلين التربويين والمتدخلين في الحياة المدرسية، بغية معالجة القضايا والأوراش الكبرى التي تعرفها إقليميا المنظومة التربوية، القضية الوطنية الثانية، بعد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، والتي تعتبر بالمناسبة ركيزة ورافعة للتنمية المستدامة.هذا، ومن الملفات المطروحة بإلحاح على طاولة العمل، والتي تأتي على رأس أولويات المسؤول التربوي الجديد، التنزيل السليم لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015 – 2030، المتضمنة في القانون الإطار رقم: 17.51، الذي دخل حيز التنفيذ في 19 غشت 2019، والذي جاء استجابة لمطلب جوهري، لطالما نادت به مختلف الأطياف السياسية، والمتمثل في ضمان الاستقرار للإصلاحات المتواترة، التي عرفتها المنظومة التربوية، عبر تزويدها بإطار قانوني يجنبها التغيرات السياسية والمقاربات المرتبطة بها. وفي هذا السياق، وانطلاقا من المسؤولية المشتركة، الملقاة على عاتق كافة الفاعلين لإنجاح هذا الرهان، حرص المدير الإقليمي، خلال أول لقاء جمعه بمنسقي مجالات  ومشاريع  القانون الإطار، على استحضار المنظور الشمولي والنسقي  لهذا القانون،  الذي  يضم ثلاث مجالات كبرى، هي الإنصاف، وتكافؤ الفرص، والارتقاء بجودة التربية والتكوين، والحكامة، والتعبئة المجتمعية.هذا، ودعا المدير الإقليمي، الأستاذ  محمد وسادن، المسؤولين عن المشاريع التي نص عليها القانون الإطار رقم: 17.51، الى ضرورة تملك ثقافة العمل بالمشروع والنجاعة في التدبير الإداري اليومي، سيما أن الميزانية المرصودة بنيت أساسا على مخطط ميزانياتي متعدد السنوات، مرتبط بإنجاز أهداف المشاريع، وتوطينها على أرض الواقع، وفق منهجية مدققة ومندمجة. حيث شدد على أن قياس مؤشرات النجاعة والفعالية في تنزيل السياسات العمومية في مجال التربية والتكوين،  مرتبط بمدى النجاح في تحقيق النتائج المسطرة في المشروع،  وظهور ذلك في برنامج عمل المديرية، وقياس الأثر على مستوى المؤسسات التعليمية، وتحديدا التلميذ الذي يعد الحلقة الأساس، التي تدور حولها كافة المكونات.  ولأجرة هذا التصور، دعا المدير الإقليمي رؤساء المصالح والمشاريع، الى مواكبة النتائج المحققة جهويا ووطنيا في تنزيل المشاريع، خصوصا وأن إقليم  الجديدة يحظى بمقومات وقدرات تجعله في المقدمة.إلى ذلك، وترصيدا للمجهودات المبذولة، اعتمد المدير الإقليمي المقاربة بالمشروع، في كل الملفات التي تدخل في اختصاصات المديرية الإقليمية، وفق لوحة للقيادة وبطائق تقنية للتتبع والاستثمار، لتحقيق الأثر الميداني المطلوب في تنزيل القانون الإطار المرجعي، دون إغفال الدور الهام الذي يلعبه الشركاء والفرقاء ومختلف المتدخلين والفاعلين، في الدينامية الإيجابية، التي يعرفها قطاع التعليم والمنظومة التربوية بإقليم الجديدة.  

  • ...
    الأساتذة الباحثون بكلية الآداب بالجديدة يطالبون الوزارة بمراجعة النظام الأساسي الجديد

    انعقد يوم الثلاثاء 23مارس 2021على الساعة الثانية ونصف زوالا بقاعة عبد الكبير الخطيبي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، جمع عام محلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، في احترام تام للتدابير الاحترازية، وذلك لمناقشة مستجدات الملف المطلبي الوطني ومشاريع الإصلاح المرتقبة المتمثلة في النظام الأساسي والباشلور والتصميم المديري؛ وبعد المناقشة الهادفة والمسؤولة من طرف السيدات والسادة الأساتذة الباحثين، خلص الجمع العام  وفق البيان الصادر عن النقابة إلى ما يلي:   - المطالبة بمراجعة النظام الأساسي الجديد، ووضع المراسيم والقرارات التنظيمية المصاحبة له، ومن تم عرضه ومناقشته في شموليته؛ - الرفض المطلق لجميع أشكال التعاقد لتوظيف الأساتذة الباحثين؛ - التشبث بضرورة إقران صفة أستاذ محاضر بصيغة أستاذ التعليم العالي محاضر؛ - رفض الصيغة المقترحة للترقي من أستاذ مؤهل إلى أستاذ التعليم العالي والتشبث بمنوال الترقي الحالي نفسه، مع ضرورة الحفاظ على الشروط نفسها المعمول بها حاليا لمناقشة التأهيل الجامعي؛ - المطالبة بتقليص سنوات الترقي في الدرجة والإطار مع الرفع من الأجور والتعويضات الراكضة منذ عقود؛ - المطالبة بتضمين النظام الأساسي ما يضمن رفع الحيف عن الأساتذة حاملي الدكتوراه الفرنسية؛ المطالبة بوضع نظام أساسي استشرافي خال من القيود، يمكن من الارتقاء بأوضاع الأساتذة الباحثين والنهوض بالبحث العلمي؛ - المطالبة بمراعاة الأقدمية بالنسبة للأساتذة الباحثين الذين سبق لهم أن كانوا موظفين وإدراجها كحق مكتسب في النظام الأساسي الجديد؛ - رفض مختلف أشكال الوصاية التي يكرسها النظام الأساسي الجديد بين الأساتذة الباحثين وعلى بعضهم البعض كما ورد في المادة 15منه؛ - رفض اعتماد التعليم عن بعد بشكل رسمي لكونه لا يعوض التعليم الحضوري ولا يلجأ إليه إلا للضرورة، على أن يظل استثناء لا قاعدة؛ - المطالبة بعدم اثقال كاهل الأستاذ الباحث، لا من حيث الغلاف الزمني ولا من حيث المسؤوليات الملقاة على عاتقه، بما من شأنه أن يعيق نهوضه بالبحث العلمي؛ - رفض التنزيل الفوقي والمتسرع لنظام الباشلور قبل مناقشته بشكل واف ومستفيض مع الشعب والهياكل الجامعية؛ - رفض التصميم المديري للاتمركز الإداري نظرا لما يكرسه من تحكم، ومن هيمنة لرؤساء الجامعات، ومن مس بكرامة الأستاذ الباحث، ومن حط من قيمته الاعتبارية؛ - رفض الطريقة التي تنهجها الوزارة في إنزال مختلف مشاريع الإصلاح والتي تتعارض والمنهجية التشاركية الواجب احترامها بين الحكومة والنقابة الوطنية للتعليم العالي الممثل الشرعي والوحيد للسيدات والسادة الأساتذة الباحثين؛ - دعوة الجمع العام كافة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين إلى التعبئة والالتفاف حول النقابة الوطنية للتعليم العالي باعتبارها إطارهم العتيد وممثلهم الشرعي والوحيد.    

  • ...
    ثانوية المسيرة بأولاد غانم تكرم أطر شركة 'تكسيم' لبناء معمل الإسمنت

    في إطار ترسيخ ثقافة الاعتراف بالجميل، وتقدير الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين لثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم، نظمت إدارة المؤسسة بالتعاون مع جمعية الآباء والأمهات حفلا تكريميا لبعض الأطر الإدارية والتقنية لشركة تكسيم لبناء معمل الإسمنت بأولاد غانم؛ اعترافا بالخدمات الجليلة النبيلة التي ساهمت بها هذه الشركة المواطنة في إعادة تأهيل القسم الداخلي والخارجي لثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم؛ علاوة على تنظيم نشاط متميز في التوعية بالتربية الطرقية وإعادة تأهيل ساحة تحية العلم الوطني وغيرها من الأعمال الاجتماعية والجمالية لصالح المؤسسة مما ساهم في خلق فضاء جمالي وايكولوجي وبيئي جعل من ثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم جوهرة مضيئة على ساحل المحيط الأطلسي تأسر بمناظرها الطبيعية كل من يرتادها من أطرنا التربوية والإدارية والتلاميذ والتلميذات وأولياء أمورهم. والزائرين لهذه المعلمة التربوية التي تفخر جماعة أولاد غانم باحتضانها مجلسا قرويا وسلطات محلية ومجتمع مدني. وقدختم هذا الحفل التكريمي بتقديم لوحة فنية عبارة عن رسالة شكر وتقدير واحترام واعتراف بالجميل لشركة تكسيم لبناء معمل الإسمنت بأولاد غانم موقعة من طرف السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة والسيد مدير ثانوية المسيرة التأهيلية والسيد رئيس جمعية الآباء والأمهات لثانوية المسيرة الحاج بوشتة الهدراجي. لقد عكس هذا اللقاء التكريمي عمق العلاقات التضامنية التي أمست تربط المؤسسة وجمعية الآباء والأمهات وهذه الشركة المواطنة التي تفخر منطقة أولاد غانم باحداثها حيث سيكون لها أثر إيجابي عظيم في تنمية وازدهار المنطقة لما تحمله من مشاريع رائدة في التنمية البيئية والاجتماعية والثقافية والتربوية لأبناء هذه المنطقة القروية.د/ عبد الهادي السبيوي. مدير ثانوية المسيرة التأهيلية بأولاد غانم.

  • ...
    مفكرون ورجال القانون من دول عربية في ندوة علمية دولية ''عن بعد'' بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة

     تحت عنوان: " تشجيع  الاستثمار والوسائل البديلة لحل المنازعات :بين الواقع والمأمول "، وبمشاركة نخبة من الأساتذة الجامعيين والطلبة الباحثين، ممثلين عن مختلف الجامعات المغربية والأجنبية، ينظم مختبر الدراسات في العلوم القانونية والاقتصادية والسياسية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، وماستر القانون المدني والمعاملات الالكترونية، ندوة دولية عن بعد،  يومي الجمعة والسبت 26 – 27  مارس 2021، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بتوقيت المملكة المغربية،  وذلك وفق البرنامج التالي:في اليوم الأول، غدا الجمعة، 26 مارس 2021، سيعرف  من الساعة 10:00 إلى 10:30 جلسة افتتاحية يترأسها  السيد الدكتور يحى بوغالب رئيس جامعة شعيب الدكالي  ،ويحضرها الدكتور رشيد هلال عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالنيابة -الجديدة. وخلال الجلسة الافتتاحية ستتم تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، من قبل الدكتور المهدي الصوتي بجامعة القرويين؛ وإعطاء الكلمة لكل من رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالنيابة – الجديدة، فضلا عن كلمة الدكتورة ليلى بنيسي، والدكتورة حليمة المغاري، منسقة ماستر القانون المدني والمعاملات الالكترونية، وأستاذة مؤهلة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة، و كلمة ممثل اللجنة التنظيمة ومنسق أشغال الندوة، الدكتور يونس نفيد، أستاذ التعليم العالي، مؤهل بنفس الكلية.وبعدها  ستعقد  الجلسة العلمية الأولى، من الساعة 11:00 وإلى غاية الساعة  12:30، برئاسة الدكتور  معلوي بن عبد الله الشهراني، أستاذ علوم الجريمة المشارك، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية – المملكة العربية السعودية.وتبتدئ الجلسة العلمية الثانية على الساعة 15:00، إلى الساعة 16:45، برئاسة الدكتور يونس نفيد.وسيعرف اليوم الثاني للندوة الفكرية الدولية،  بعد غد، السبت 27 مارس الجاري، مناقشة المواضيع المبرمجة في الجلسة العلمية الثالثة، التي ستنطلق  على الساعة 10:00، وإلى غاية  الساعة 11:45، برئاسة الأستاذة ليلى بنيسي.هذا، فيما ستبدأ الجلسة العلمية الرابعة، على الساعة 12:00 وإلى غاية الساعة 13:30، برئاسة الدكتور مصطفى  الفضالي، أستاذ باحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، جامعة شعيب الدكالي -الجديدة.وعلى ساعة 13:45، سيتم الانتقال إلى مناقشة المواضيع المبرمجة في  الجلسة العلمية الخامسة،  التي ستتولى رئاستها الدكتورة  أمل ملاحي، أستاذة  باحثة بكلية الحقوق، جامعة شعيب الدكالي- الجديدة- ، وستتواصل إلى غاية الساعة 15:45.وسيتم خلال هذه الندوة التفاعلية، التي ستنظم عبر تقنية التواصل المرئي مباشرة على صفحة "كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية – جامعة شعيب الدكالي – الجديدة"، عبر المنصة الإلكترونية "فايسبوك":  FSJES EL Jadida officiel(Facebook)،  مناقشة عدة محاور ستتناول موضوع: "تشجيع  الاستثمار والوسائل البديلة لحل المنازعات :بين الواقع والمأمول"، من زوايا مختلفة،  من بينها: "العدالة البديلة لفض المنازعات في الشريعة الإسلامية (الطفل نموذجا) "؛ "تحديات وآفاق الاستثمار بإفريقيا"؛ "الوساطة في تسوية المنازعات البنكية، ودورها في تشجيع الاستثمار"؛ "دور التحكيم في حل منازعات الجماعات الترابية"؛ "الوساطة الإلكترونية والاستثمار- أي تأثير"؛ "القانون كأداة لتشجيع الاستثمار"؛ "دور الصلح في تحقيق الأمن في الدول داخليا وخارجيا "؛ وغيرها من المحاور.وستعرف الندوة حضور و مشاركة أساتذة ومتخصصين من بلدان مختلفة،  من ضمنهم  الدكتور يحي بوغالب، رئيس جامعة شعيب الدكالي - الجديدة؛ والدكتوررشيد هلال، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالنيابة - الجديدة؛ والدكتورة ليلى البنيسي، مديرة مختبر الدراسات في العلوم القانونية والاقتصادية والسياسية؛ والدكتورة حلية لمغاري، منسقة ماستر القانون المدني والمعاملات الإلكترونية، أستاذة التعليم العالي، مؤهلة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية - الجديدة؛ والدكتور يونس نفيد، أستاذ التعليم العالي بنفس الكلية؛ والدكتور معلوي بن عبد الله الشهراني، أستاذ علوم الجريمة المشارك، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية - المملكة  العربية السعودية؛ والدكتورعبد الرؤوف أحمد عايش بني عيسى، أستاذ أصول التربية والدراسات الإسلامية، جامعة العلوم الإسلامية العالمية -المملكة الأردنية الهاشمية؛ والدكتور عادل فراج، أستاذ التعليم العالي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، جامعة شعيب الدكالي - الجديدة - المملكة المغربية؛ والدكتورة سلمى وردة، أستاذة محاضرة بكلية الحقوق -  جامعة الأخوة، منتوي قسنطينة 1، الجزائر؛ والدكتور عمر السكتاني، أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ،جامعة ابن زهر - أكادير - المملكة المغربية؛   وغيرهم من الأساتذة الباحثين.هذا، وستعرف الندوة مشاركة  العديد من  الطلبة الباحثين من داخل المغرب وخارجه.وبعد مناقشة جميع المواضيع المقدمة من لدن الأساتذة والطلبة الباحثين، لإغناء النقاش والبحث عن الحلول الكفيلة لتشجيع الاستثمار، عن طريق الاعتماد عن الوسائل البديلة لحل المنازعات، ستختتم الندوة العلمية الدولية المنظمة عن "بعد"، بعد عقد الجلسة الختامية، وقراءة التقرير الختامي، والقاء كلمة باسم اللجنة التنظيمية.