تربية وتعليم
  • ...
    المديرية الاقليمية بالجديدة تتألق وتفوز بأحسن مشروع وطني في السلامة الطرقية

    تمكنت المديرية الاقليمية للتربية الوطنية بالجديدة من انتزاع إحدى الجوائز الثلاثة التي منحتها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وذلك برسم مسابقة أحسن مشروع مدرسي في السلامة الطرقية على المستوى الوطني. وكانت م/م أولاد احسين هي صاحبة الانجاز حيث تسلم رئيسها الأستاذ نورالدين بطرابي درع الجائزة من لدن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي خلال الحفل السنوي الذي نظمته اللجنة المذكورة مساء الاثنين الماضي بمسرح محمد الخامس بالجديدة، وترأسه رئيس الحكومة المغربية السيد سعد الدين العثماني،  والذي رافقه من أعضاء حكومته كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي وكاتبي الدولة لدى ذات الوزير المكلفين على التوالي بالتكوين المهني والتعليم العالي السيدين محمد الغراس وخالد الصمدي. كما أشرف على توزيع الجوائز السيد عبدالقادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك ، ونجيب بوليف كاتب الدولة المكلف بالنقل. كما حضر ذات الحفل رئيس المنظمة العربية للسلامة الطرقية ناهيك عن الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير السيد بناصر بولعجول وعدة شخصيات فنية وإعلامية أخرى.وتعد م/م أولاد احسين ثاني مؤسسة تعليمية دكالية تفوز بهذه الجائزة بعد أن حازت م/م عبدالله بن الكامل عن اول نسخة من الجائزة لسنة 2015.وقد هنأ وزيرالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مدير م/م أولاد احسين بهذه الجائزة مقدما شكره للفريق التربوي سيما أن المؤسسة تنحدر من الوسط القروي.  ويتلخص المشروع الفائزفي كونه عملا فنيا في قالب تربوي إبداعي متناسق يعالج جميع المواضيع التي تهم قواعد السير والجولان والسلامة الطرقية الخاصة بالطفل، فهو عبارة عن قرص مدمج غنائي مرفوق بكتاب معزز بالشعر الغنائي والصور المعبرة، يجمع بين الكلمة الجميلة واللحن الموسيقي الراقي. يُستخدم كوسيلة تعليمية تعلمية وآلية لتنشيط الحياة المدرسية، ودعم التنشيط التربوي بالمؤسسات التي تستهدف الطفولة (دور الشباب، المخيمات الصيفية، دور الثقافة، الخزانات العمومية...) بهدف تسهيل اكتساب المفاهيم والمعارف والمهارات وتنمية المواقف والاتجاهات وغرس القيم المرتبطة بمجال التربية على السلامة الطرقية.

  • ...
    أساتذة التعليم العالي يحتجون أمام مقر جامعة شعيب الدكالي بالجديدة

    احتج اليوم الثلاثاء العشرات من اساتذة التعليم العالي امام مقر جامعة شعيب الدكالي بالجديدة وذلك على غرار مجموعة من الجامعات المغربية في إطار برنامج وطني لمطالبة الحكومة بالاستجابة لمجموعة من المطالب التي تخص قطاع التعليم العالي بالمغرب.هذا وكشفت النقابة الوطنية للتعليم العالي أن الإضراب الوطني الذي خاضته، اليوم الثلاثاء، يأتي في سياق تنزيل ما أسمته ب « الخطة النضالية التصاعدية التي أقرتها اللجنة الإدارية في اجتماعها يوم الأحد 7 يناير 2018″، وذلك بعد استنفادها « كل السبل والوسائل » من أجل دفع الحكومة إلى الإستجابة لمطالبها، وعلى رأسها « أجرأة الإتفاقات السابقة مع المكتب الوطني لرفع حالة الإستثناء عن الأساتذة حاملي الدكتوراه الفرنسية وملف الدرجة دال في إطاري أستاذ مؤهل وأستاذ التعليم العالي والدرجة الإستثنائية في إطار أستاذ التعليم العالي ». وأوضحت في بلاغ توصلت الجديدة 24 بنسخة منه أن هذا الإضراب يأتي أيضا من أجل المطالبة ب « التسريع بحل النقط العالقة في الملف المطلبي للنقابة الوطنية للتعليم العالي (رفع الحيف عن الأساتذة الموظفين في إطار أستاذ محاضر واحتساب سنوات الخدمة المدنية…) »، وفق تعبير البلاغ.وقالت النقابة ذاتها أن خوضها للإضراب المذكور ينسجم مع « الهوية المواطناتية للنقابة الوطنية للتعليم العالي دفاعا عن الجامعة العمومية وعن طابع المرفق العام للتربية والتكوين باعتباره المفتاح الحقيقي لكل تنمية اجتماعية وحقا من حقوق المواطنين ». 

  • ...
    التلاميذ بالجديدة يتفاعلون مع قانون السير في اليوم الوطني للسلامة الطرقية

    بشكل إيجابي تفاعل تلامذة المؤسسات التربوية بإقليم الجديدة، ذكورا وإناثا، مع قانون السير، في اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف ال18 فبراير من كل سنة. هذا ما جسده التلاميذ، من خلال الأنشطة التحسيسية التي نظموها  بتأطير من أساتذتهم، ومن لجن مختلطة، زارتهم في مؤسساتهم التعليمية، وعمل أعضاؤها على توعيتهم وتحسيسهم على التعامل مع الطريق، وفق ما تنص عليه مدونة السير، تفاديا لوقوع حوادث سير غير محسوبة العواقب.هذا، وعلى غرار المؤسسات التعليمية بمختلف أسلاكها، التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة،  خلدت مدرسة لالة أمينة  الابتدائية  بعاصمة دكالة، أمس الاثنين، اليوم الوطني للسلامة الطرقية، بتنظيم أنشطة تحسيسية حول احترام قانون السير، أطرها أساتذة المؤسسة التربوية، ولجنة مختلطة، متكونة من المديرية الإقليمية للتعليم، والهيئة الحضرية بأمن الجديدة، ووزارة النقل، واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، والوقاية المدنية. وقد تميز البرنامج الذي سطرته مدرسة لالة أمينة، لتخليد الذكرى،، بتنوع أنشطته المبرمجة. وكان الافتتاح  بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، من تجويد أحد تلامذة المدرسة، تلاها إلقاء عروض قيمة ومسرحيات ومعرضا تمحور حول السلامة الطرقية، وورشات عمل لفائدة تلامذة المؤسسة التربوية، البالغ عددهم 340 تلميذا من الجنسين، ضمنهم 10 من ذوي الاحتياجات الخاصة. وبالمناسبة، فإن هذه المدرسة العريقة، كان تشييدها سنة 1915، في عهد الحماية الفرنسية. وقد شرعت في استقبال التلميذات، ابتداء من سنة 1917. وقدظلت مخصصة فقط لتدريس الإناث، إلى غاية سنة 2011، حيث أصبحت مدرسة مختلطة.إلى ذلك، فإن ما نال إعجاب الحاضرين  التجسيد الفعلي للحملة التحسيسية حول السلامة الطرقية، من خلال ترجمة القانون المنظم لحركات السير والجولان، بشكل عملي وملموس على أرض الواقع. حيث قام تلميذ بتقمص دور شرطي المرور، بتنظيم حركة السير والجولان داخل ساحة المدرسة، التي مثلت الشارع العام، وحث مستعملي الطريق من التلاميذ الذين تقمصوا أدوار الراجلين، وسائقي العربات والدراجات النارية والهوائية، على احترام إشارات المرور الضوئية، وعلامات  التشوير الطرقي (علامة "قف"  والأحقية..).  وقد كان تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، مناسبة للتحسيس بمخاطر الطريق. الطريق التي تقتل، وتتسبب في عاهات جسمانية مستديمة، وتشرد أسرا، وتلقي بها إلى الشارع،   وتخلف أضرارا  مادية جسيمة، وتكبد شركات التأمين خسائر مالية باهضة ، تقدر بملايين الدراهم.ومن المفارقات أنه لا اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي تم تخليده تحت شعار "لنغير سلوكنا"،   ولا العقوبات الزجرية، ولا الحملات التحسيسية، ولا المقولات االرنانة، التي سئم المغاربة سماعها،  من قبيل: "السرعة تقتل"، و"في التأني السلامة، وفي العجلة الندامة"، لم تعد قادرة على الحد من حرب الطرق الفتاكة، ومن النزيف الدموي والضحايا، الموزعين بين قتلى ومصابين. ومن الصدف العجيبة أن عاصمة دكالة، وهي تخلد هذا اليوم الوطني للسلامة الطرقية، اهتزت،  الأحد 18 فبراير 2018، على وقع حادثة سير قاتلة، تسببت فيها سيارة أجرة "مجنونة". كما أن الجديدة، عرفت، صباح الاثنين 19 فبراير الجاري، حادثة مأساوية أخرى، خلفت قتيلا، وهو بالمناسبة موظف جماعي بالملحقة الإدارية الرابعة.. وليلة الخميس الماضي، كانت هناك حادثة سير قاتلة، زلزلت فصولها الدموية، سكينة منتج سيدي بوزيد، حوالي 3 كيلومترات جنوب عاصمة دكالة.!!ولعل من الأسباب التي غالبا ما تفضي إلى حوادث سير مأساوية، بغض النظر عن عدم احترام مدونة السير، وتهور بعض مستعملي الطريق.. البنية التحتية والشبكة الطرقية المهترئة في عاصمة دكالة، والتي تكتسها الحفر كالطفيليات، إلى حد أنه أصبح لكل مواطن حفرة على الطريق في الجديدة.هذا،  وهددت جمعية من المجتمع المدني، بأنها ستراسل رسميا محمد الكروج، عامل إقليم الجديدة، في موضوع الترخيص لها بالحصول على الإحسان العمومي، قصد جمع التبرعات من المواطنين والساكنة، بغية إصلاح شوارع المدينة، التي عجر القائمون على تدبير الشأن المحلي على "ترقيعها".. شوارع عاصمة دكالة التي حطت الرقم القياسي على الصعيد الوطني، وباتت جديرة بأن تدرج في موسوعة "Guinness" للأرقام القياسية..!!

  • ...
    مديرة مدرسة الحوزية تفوز بجائزة ''ارض النساء'' لمؤسسة ''ايف روشي'' الفرنسية في نسختها التاسعة بمراكش

    فازت مديرة مجموعة مدارس الحوزية والتي تشغل مهمة رئيسة جمعية كفاح للتنمية النسوية بالجديدة،  بجائزة  "أرض النساء" لمؤسسة "ايف روشي"  بمراكش في نسختها التاسعة، حيث تم تتويجها رفقة سيدتين في  اطار المشاريع البيئية الرائدة النسائية من خلال الجمعيات التي قطعت اشواطا في التاطير والتكوين والاسهام في تموين مشاريع لفائدة منخرطاتها وكذا محيط اشتغالها.وكانت السيدة مليكة الستان قد شاركت في المباراة بملف حافل بالانجازات سواء تعلق الامر بمديرة سهرت مع فريق المؤسسة على نشر وتثبيت ثقافة الاهتمام بالبيئة، او على مستوى جمعيتها "كفاح" التي فتحت ورشا بيئيا طموحا  بالمؤسسة وجعلت الامهات ينخرطن بشكل كبير. مشوار تم فيه تاطير اكثر من 10 آلاف تلميذ وتلميذة  بالأسلاك التعليمية الثلاث باقليم الجديدة. وتستفيد نساء القرية من ورش التربية الاسرية والتربية البيئية وكيفية بناء مشاريع مذرة للمدخول . وعلى خشبة التتويج قدمت الستان مشروعها امام العشرات من وسائل الاعلام التلفزية والاذاعية والصحافة المكتوبة والمواقع الاجتماعية الوطنية والدولية . وقبلها تم عرض فيدو شاهده كل الحاضرين داخل قاعة متحف الماء بمراكش .  هذا وحضر الحفل مدير مؤسسة "ايف روشي" الفرنسي كلود فورماجو والمدير المغربي عمر اشطاينة و قنصل فرنسا و المديرة المسؤولة عن المشاريع الجمعوية النسائية بفرنسا والعديد من المسؤولين الفرنسيين والمغاربة المسييرين للمؤسسة, ولجنة تحكيم المشاريع, ومدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدارالبيضاء والمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة ,و مولاي ادريس الشباني ممثل شركة كوبارفارما, ورجال السلطة والمتوجات مصحوبات باعضاء من عائلاتهن. وزين المتحف بمعروضات المتوجات عن الجديدة مستحضرات المشاتل الموجودة بالحوزية صابون لكرافس صابون للويفيرا وزيت الخزامى والازير والقراص، كما تم عرض فواكه وخضر المدرسة  الذي راق كل الحضور. ذ

  • ...
    أساتذة مؤسسات التعليم العالي بالجديدة يخوضون إضرابا لمدة 24 ساعة

    تنفيذا لقرار اللجنة الإدارية والمكتب الوطني، يدعو المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة، كافة السيدات والسادة الأساتذة بمختلف مؤسسات التعليم العالي بالجديدة، لخوض الإضراب الوطني لمدة 24 ساعة يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018. ونذكر كافة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين بأن الإضراب يشمل مقاطعة كل الأنشطة البيداغوجية والعلمية بما فيها الامتحانات والمداولات والندوات واللقاءات العلمية والاجتماعات في كل الهياكل بمؤسسات التعليم العالي بالجديدة. كما يهيب المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بكافة السيدات والسادة الأساتذة، إلى المشاركة بكثافة من أجل إنجاح الوقفة الاحتجاجية التي ستنظم يوم الإضراب الوطني الثلاثاء 20 فبراير 2018، أمام رئاسة الجامعة على الساعة العاشرة صباحا. احتجاجا على الصمت الحكومي غير المبرر عن الملف المطلبي الوطني ودفاعا عن الجامعة المغربية العمومية.   عن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم  

  • ...
    الامتحانات بكلية العلوم بالجديدة.. أية مصداقية ؟

    تعرف كلية العلوم بالجديدة هذه الأيام فترة امتحانات الدورة الاستدراكية، ولعل أهم ما يميز هذه الفترة هو الاستياء العارم والسخط الشديد وسط الأساتذة الباحثين والطلبة على حدّ سواء، حيث لا حديث في الساحة إلاّ عن الاختلالات التي تشوب تدبير الامتحانات، نذكر على سبيل المثال لا الحصر الحركة غير العادية في صفوف الطلبة بمجرد دخولهم إلى القاعات والمدرجات، حيث يتوجهون مباشرة نحو الأساتذة المكلفين بالحراسة ويتجمهرون حولهم لمعرفة إن كانت اسمائهم ضمن لائحة الامتحانات (أنظر الصورة الأولى بمدرج الفارابي رفقته)، وعندما لا يجدون أسمائهم فإنهم يهرولون في اتجاه قاعات ومدرجات أخرى.. وقد تستمر عملية التيه والبحث عن الأسماء لمدة قد تتعدى عشرون دقيقة، علما أن مدة امتحان كل وحدة هو ساعة ونصف فقط، وفي كثير من الأحيان يضطر بعض الأساتذة إلى تأخير موعد بداية الامتحان إلى حين الانتهاء من هذه "الفوضى"، والتي تُحدِث ارتباكا كبيرا قبل انطلاق توزيع أسئلة الامتحان واستياء عارما لدى الأساتذة الباحثين، ويؤثر سلبا على معنويات ونفوس الطلبة.أما المصيبة الكبرى، فهي عندما لا يجد الطلبة أسمائهم ضمن أي لائحة، فيضطرون إلى الجلوس في أي مقعد يكون شاغرا، بعد جهد جهيد وضياع للوقت بين القاعات والمدرجات. جدير بالذكر أن لوائح الامتحانات كانت تُعلّق على أبواب القاعات والمدرجات، وكان الطلبة يطلعون على أسمائهم ورقم الامتحان قبل الولوج إليها بدون مشاكل، أما الآن فإن إدارة الكلية وضعت رهن إشارة الطلبة لائحة واحدة تتضمن كل المعلومات المتعلقة بهم (رقم الامتحان، رقم القاعة..) في مكان معزول يصعب فيه على الطلبة قراءة اللائحة بشكل جيد ومريح (الصورة الثانية رفقته)، مما قد يؤدي ببعضهم إلى أخذ معلومات خاطئة عن رقم القاعة أو رقم الامتحان وما إلى ذلك. إن المجال لا يتسع هنا لإعطاء أمثلة عديدة عن سوء تدبير الامتحانات بكلية العلوم، ولكن لا بأس من إعطاء الأمثلة التالية، والتي تُبيّن مدى استهتار العمادة بمصداقية الامتحانات ومدى استخفافها بنفسية الطلبة وبكل المجهودات التي يبذلها الأساتذة الباحثون لتهيئ الامتحانات:1- برمجة فوجين من الطلبة الممتحنين (لائحتان، deux listes)  في نفس المدرج (مدرج الهيثم، امتحان مادة الرياضيات SVT السنة الماضية).. وبعد الارتباك الكبير الذي حصل، تقرر إبقاء لائحة/فوج من الطلبة في المدرج، وتوزيع اللائحة الأخرى/الفوج الثاني من الطلبة على قاعات شاغرة..2- برمجة قاعات للامتحان بدون أظرفة تحمل أسئلة الامتحان، حيث جلس الطلبة في مقاعدهم والأساتذة في انتظار أن تقوم العمادة بنسخ العدد الكافي من أوراق الأسئلة لتوزيعها..3- برمجة قاعات للامتحان بدون طلبة، أي تعيين أساتذة للحراسة واستنساخ أوراق الأسئلة ووضعها في أظرفة تحمل رقم قاعات فارغة..في نفس السياق، لا بد من الإشارة إلى أن رئيس الجامعة السابق سبق أن وجه مذكرة إلى رؤساء المؤسسات الجامعية، بتاريخ 27 يونيو 2012، يهيب بهم العمل بمقتضيات المذكرة لتفادي أي عيب قد يشوب سيرورة الامتحانات، ويشير فيها إلى أن بعض المؤسسات الجامعية لازالت تعرف خللا في نظم الامتحانات وطريقة تدبير المداولات، وإصدار المحاضر، والإعلان عن النتائج. ولا بد من الإشارة أيضا إلى أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية العلوم ومجلس المؤسسة ورؤساء الشعب ومنسقي المسالك سبق أن نبّهوا أكثر من مناسبة عمادة الكلية إلى مجموعة من الاختلالات التي تشوب عملية الامتحانات، ضمنها لوائح الطلبة.للأسف الشديد، يُلاحظ أن عمادة الكلية  لم تتعاطى بالجدية المطلوبة مع مقتضيات مذكرة السيد الرئيس وأهدافها، ولم تعر أي اهتمام لكل الدعوات والملاحظات الصادرة عن مكونات المؤسسة، واستمرت في تدبيرها للامتحانات بكثير من اللامسؤولية واللامبالاة، ليستمر العبث والاستهتار في سيرورة الامتحانات، ما يدل على سوء تسيير مزمن يتطلب تجاوزه هيكلة حقيقية لمصلحة الامتحانات، واتخاذ تدابير أخرى.إن ما تعرفه كلية العلوم بالجديدة من مشاكل في التسيير بشكل عام وفي مصلحة الامتحانات بشكل خاص، يستدعي أولا فتح تحقيق عاجل للوقوف على ما يجري بهذه المصلحة، من أجل طمأنة الرأي العام الجامعي، وللحفاظ على مصداقية الشواهد الممنوحة باعتبارها "السلعة" الوحيدة المنتَجة من قبل المؤسسة، وثانيا التفكير بشكل جدّي في خلق لجنة منبثقة عن مجلس المؤسسة تكون مهمتها تقييم عملية الامتحانات بعد كل دورة للوقوف على كل الاختلالات التي يمكن أن تشوبها واقتراح الحلول المناسبة لتفادي وقوعها.ذ. غريب عبد الحق كلية العلوم بالجديدة

  • ...
    الجديدة: عميد الكلية متعددة التخصصات بالنيابة يصدم الطلبة بتواريخ الامتحانات الاستدراكية

    صدم عبدالعزيز شفيق العميد بالنيابة للكلية المتعددة التخصصات بالجديدة، طلبة سلك الإجازة الأساسية بإعلان تواريخ الامتحانات الاستدراكية ليوم الإثنين المقبل قبل حتى الإعلان عن نتائج الدورة العادية.هذا و تسود موجة من الإحتقان داخل صفوف الطلبة الجامعيين و لا سيما بالخصوص الذين لن يتمكنوا من استيفاء ثلاثة او إثنين مواد دراسية، حيث يصعب التحضير الجيد قصد إستدراك تحصيلهم الجامعي، و تحقيق نقط مشرفة خلال الموسم الجامعي الحالي عوض إنتظار السنة القادمة و تراكم المواد.  كما علم من مصادر مطلعة على أن ممثل طلبة سلك الاجازة سيعمل على نقل شكوى و ملمتس الطلبة بالتأجيل من خلال نهج سياسة الحوار بشكل أولي، قبل خوض مسيرة نضالية طلابية كما عرفتها المؤسسة في محطات سابقة، ناهيك عن المطالبة بالسماح لجميع الطلبة بإجتياز الامتحان الإستدراكي كما هو معمول به بمختلف الجامعات المغربية.  جدير بالذكر على أن تعيين عميد جديد للكلية المتعددة التخصصات لم تعد سوى مسألة وقت، لخلافة العميد بالنيابة الحالي و الذي عرفت ولايته الأخيرة الكثير من الجدل.

  • ...
    رئيس الجامعة يلغي صفقة ال148 مليون سنتيم المثيرة للجدل بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالجديدة

    ألغى يحيى بوغالب رئيس جامعة شعيب الدكالي الصفقة التي أثارت مدادا كثيرا و متابعة واسعة للرأي العام، البالغ قيمتها حوالي 148 مليون سنتيم بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة ، المتعلقة بإقتناء تجهيزات و عتاد معلوماتي.والمثير للجدل أن قيمة الإستثمار الخاصة بهذه الصفقة، لم تكن مخصصة لإقتناء حواسيب و معدات تكنولوجية يمكن حملها أو نقلها، بل كانت تهدف إلى تثبيت نظام تقني معلوماتي يهم وسائل الإتصال بالأنترنت (Fibre Optique) .داخل بناية المؤسسة. و الجدير بالذكر على أن ببناية المؤسسة توجد بملكية الجماعة الحضرية للجديدة، من أيام الرئيس الأسبق الطاهر المصمودي، علما أن هناك مشروع لتشييد بناية جديدة للمؤسسة الجامعية داخل المركب الجامعي مازغان بالحوزية، الى جانب كل من الكلية متعددة التخصصات و المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، و يرى البعض أن الأجدر هو إستثمار 148 مليون في البناية الجديدة أو تخصيصها للمؤسسة الجامعية الناشئة المدرسة العليا للتكنولوجيا بسيدي بنور.

  • ...
    المديرية الاقليمية للتعليم بالجديدة تنظم لقاء تكوينيا لفائدة مربيات التعليم الأولي

    شهدت القاعة الكبرى للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية  والتكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي يوم السبت 13 يناير 2018 لقاء تربويا تكوينيا لفائدة  التعليم الأولي من تأطير الأستاذ رضوان بلعبارية متفقد التعليم الأولي ببلدية الجديدة والدائرة حول موضوع : الأدوار التربوية والبداغوجية لمربية التعليم الأولي. مربيات استهل السيد المؤطر لقاءه بالحديث عن أهمية الطفولة المبكرة باعتبارها مرحلة أساسية وحاسمة بالنسبة للكثير من الاتجاهات المستقبلية مستشهدا في ذلك بأقوال و آراء , التربويين مثل بنيامين بلوم وماريا مونتيسوري, بعد ذلك تطرق للحديث عن الأدوار التقليدية لمربية التعليم الأولي التي تتبنى في ممارستها الصفية مقاربة سلوكية نمطية لا تأخد بعين الاعتبار الفروق الفردية و تبدي تفضيلا واضحا لبعض الأطفال عن غيرهم ,و لا تتعامل بانصاف مع الجميع , كما تعتمد على المفهوم التقليدي للذكاء و تركز على الذكاء اللغوي و الرياضي. و بعد ذلك تطرق الأستاذ إلى الحديث عن المواضيع والأدوار الجديدة لمربية التعليم الأولي التي تشتغل بمؤسسات ما قبل التمدرس موضحا أن ذلك يكتسي حساسية بالنسبة للأطفال خاصة إذا وضعنا  نصب أعيننا الاعتبارات التالية : الطفل شديد التأثر في هذه المرحلة كما أنه في بداية تفتحه على العالم الخارجي , و أن انتقاله إلى المؤسسة هو انتقال من عالم مألوف لديه إلى عالم أكثر اتساعا ولهذه الأسباب على المربية أن تكون ملمة بعلم النفس لطفل هذه المرحلة وأن يكون لها من الصبرو الاتزان النفسي  ما يمكنها من ربط جسر عاطفي بينها و بين الطفل الذي يبحث عن الثقة و الطمأنينة ,كما لها من السلوك و التعامل الطيب ومن حسن الخطاب ما يجعلها قدوة يحتدى بها , كما يجب أن تكون محبة لعملها ممتنة به و تسعى لتطوير نفسها وأن تكون مهتمة بجوانب النظافة و النظام ومرآة في الاتجاهات الدينية و الخلقية.

  • ...
    متخصصون يقاربون موضوع العنف من زوايا متعددة في ندوة تربوية بالجديدة‎

    احتضنت اليوم القاعة الكبرى بالمقر السابق للأكاديمية للجهوية للتربية و التكوين بمدينة الجديدة، فعاليات الندوة التربوية التي نظمها "مركز الأمل للتكوين و التدريب " بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، وبدعم من أربع مؤسسات تعليمية خاصة، حول موضوع  كان شعاره "جميعا من أجل حياة مدرسية بدون عنف".وقد عرفت هذه الندوة التربوية مشاركة كل من الدكتور محسن بنزاكور أستاذ علم النفس الاجتماعي، و الدكتور عز العرب الإدريسي آزمي رئيس المرصد المغربي للدفاع عن حقوق المتعلم، و الأستاذ المامون احساين بصفته عضوا في المركز الإقليمي للوقاية ومحاربة العنف بالجديدة، و العميد الممتاز صادق طالع كممثل للأمن الإقليمي بالجديدة، و السيد محمد مشكور نائب رئيس فدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمغرب. بعد الكلمة الترحيبية التي ألقاها الأستاذ رضوان الحسني رئيس مركز الأمل للتكوين و التدريب، وتقديمه توطئة أشار فيها إلى سياق تنظيم هذه الندوة و اختيار "العنف بالمؤسسات التعليمية " موضوع لها.  افتتح السيد المدير الإقليمي عبد اللطيف شوقي بكلمة سلط فيها الضوء على أهمية تنظيم هذه الندوة و أهمية الموضوع الذي اختار مركز الأمل معالجته، اعتبارا لراهنيته و انخراطا في النقاش العمومي الدائر حاليا حول مناهضة العنف في الوسط المدرسي، الذي قال بأنه يتطلب تظافر جهود العديد من المتدخلين و الأطراف من أجل تجاوزه، وأكد شوقي أن التصدي لظاهرة العنف بات مطلبا مؤسساتيا ومجتمعيا انخرطت فيه الوزارة مع الأطراف الحكومية المعنية و فعاليات المجتمع المدني الإعلام...من جانبه تناول العميد ممثل الأمن الإقليمي في عرضه ظاهرة العنف و تحدث عن أنواعه (اللفظي، الجسدي، المعنوي...)، و تصنيفاته ضمن الأفعال التي يعاقب عليها القانون المغربي، كما تحدث عن مجموعة من الأسباب التي تجعل بعض المؤسسات التعليمية تعرف حالات عنف التي تستدعي تدخل الشرطة المدرسية المكلفة خصيصا بتتبع كل ما يرتبط بالمؤسسات التعليمية و محيطها. و تحدث كذلك عن العمليات الاستباقية الوقائية التي تقوم بها العناصر الأمنية بشكل دائم لتفادي وقوع حالات عنف سواء بمحيط المؤسسات أو بداخلها، وعبر ممثل الأمن الإقليمي عن الاستعداد الدائم للأمن الإقليمي بالجديدة للتعاون مع جميع الأطراف المعنية بهذا الموضوع، واستعداده للانخراط في كل المبادرات من ندوات و أنشطة...التي تدخل في باب التعاون المشترك للحد من كل الظواهر المشينة و على رأسها العنف بكل أشكاله.وفي مداخلته قارب الدكتور محسن بنزاكور العديد من الجوانب الاجتماعية و النفسية التي تكون لها انعكاسات سلبية على كل العاملين داخل فضاءات المؤسسات التعليمية من تلاميذ و أساتذة و أطر إدارية، و حث بنزاكور على ضرورة إعمال مبدأ الحوار و الإنصات الجيد و فهم نفسية المتعلمين و التعامل بشكل إيجابي مع تصرفات التلاميذ التي قد تحتاج من المربين المزيد من الإنصات و التفهم، و قال بنزاكور إن جيل اليوم من التلاميذ يحتاج منا إلى بناء علاقات احترام مبنية على صداقة و مصاحبة التلاميذ بدل التعامل معهم فقط بمنطق التربية في شكلها التقليدي، مؤكدا أننا نعيش -شئنا أم أبينا- في إطار جماعات و داخل مجتمع يفرض علينا التعايش و التفاعل بإيجاب و يفرض علينا تدبير النزاعات أو الخلافات في إطار من الاحترام و الود و البحث معا عن الحلول التي تمكننا من الاستمرار في التعايش وفق تعاقدات معقولة تحترم رغبات وخصوصيات الجميع...أما الأستاذ المامون احساين الذي قدم عرضا بتنسيق مع مصلحة الشؤون التربوية بمديرية الجديدة، فقد تحدت عن واحدة من الآليات الكفيلة بتجاوز ظاهرة العنف داخل الفضاءات المدرسية، و هي آلية خلايا الإنصات و مراكز رصد العنف، التي تلعب دورا كبيرا في الوقاية من حدوثه عبر معالجة العديد من الظواهر و المشاكل التي يعاني منها بعض التلميذات و التلاميذ داخل المؤسسات التعليمية. وبسط المامون احساين أمام الحاضرين بعضا من أنواع العنف الذي تعرفه مؤسساتنا التعليمية، داعيا جميع المتدخلين و المعنيين و الشركاء، و الإعلام ...إلى الانخراط في محاصرة مثل هذه الظواهر الشاذة وتضييق الخناق عليها إلى حين القضاء عليها من داخل فضاءات مؤسساتنا التعليمية ، مؤكدا أن المدرسة الوطنية (عمومية و خصوصية) هي منا وإلينا و ليس أمامنا سوى حمل همها بشكل جماعي من أجل إعداد مجتمع سليم....وفي نفس الندوة سرد الدكتور عز العرب الإدريسي آزمي رئيس المرصد المغربي للدفاع عن حقوق المتعلم العديد من المشاكل التي تكون سببا مباشرا أو غير مباشر في حدوث حالات عنف داخل المؤسسات التعليمية، مشددا على ضرورة تفعيل النوادي التربوية و الأنشطة المندمجة، و تخصيص مؤطرين متخصصين  للإشراف على خلايا الإنصات و قال عز العرب إن المرصد الذي يرأسه أصدر العديد من البيانات و راسل مجموعة من الجهات للتنبيه إلى ضرورة توفير ظروف ملائمة للاشتغال داخل المؤسسات التعليمية، و توفير ظروف لائقة للمتعلمات و المتعلمين حتى يتمكنوا من تفريغ طاقاتهم و مواهبهم و إبداعاتهم على اختلافها بدل كبتها وتفجيرها بشكل سلبي في أشكال عنف مختلفة ...ودعا الأستاذ محمد مشكور نائب رئيس فدرالية جمعيات آباء و أولياء التلاميذ في كلمته بالمناسبة إلى ضرورة اطلاع جمعيات الآباء بأدوارها الحقيقية و انخراطها في كل المبادرات التربوية و الأنشطة الموازية لتنشيط المؤسسات التعليمية بدل الاقتصار على الأدوار التقليدية التي اعتادت العديد من الجمعيات القيام بها و التي تنحصر في أمور مادية. كما عبر عن رفضه لكل أشكال العنف سواء الصادرة من التلميذات و التلاميذ أو حتى تلك الصادرة من الأساتذة أو الأطر الإدارية تجاه التلاميذ، وقال مشكور إنهم في الفدرالية يتابعون هذا الموضوع بشكل جدي، مؤكدا أنهم راسلوا الجهات المعنية بشأن اقتراحاتهم لتجاوز مثل هذه الظواهر الغريبة عن المؤسسات التعليمية. كما عبر مشكور عن استعداد الفدرالية لتقديم العون و المساعدة لكل جمعيات الآباء الراغبة في تطوير أدائها و تجديد آليات اشتغالها كي تصبح شريكا فعليا للمؤسسات التعليمية بشكل إيجابي وفاعل...واختتمت الندوة بالعديد من المداخلات للحضور، تجاوب معها الأساتذة المؤطرون لهذه الندوة، وقد تميزت المداخلات بالمشاركة المكثفة لتلميذات و تلاميذ مؤسسات تعليمية عبروا عن آرائهم بكل حرية و جرأة حول موضوع العنف داخل المؤسسات التعليمية...يُذكر أن مركز الأمل للتكوين و التدريب أخذ على عاتق تجميع جميع الأفكار التي تم طرحها خلال هذه الندوة التربوية سواء من خلال عروض المؤطرين أو المشاركين، وسيقوم المركز بتبويبها و تصنيفها وصياغتها في شكل توصيات للندوة سيتم تعميمها على جميع المعنيين في القريب العاجل...