ثقافة
  • ...
    منتجع مازغان يحتضن المعرض التشكيلي للفنانة هند الاموي + فيديو

    بمناسبة الاحتفاء بالذكرى العاشرة  لليوم الوطني للمرأة المغربية، افتتح مساء أمس الثلاثاء، بمنتجع مازاغان السياحي المعرض التشكيلي للفنانة هند الاموي  والذي يمتد الى غاية 22  اكتوبر 2017. ويأتي هذا اليوم تخليدا لذكرى الخطاب الملكي التاريخي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الثانية الذي ألقاه بتاريخ 10 أكتوبر 2003، والذي أعلن فيه عن مضامين مدونة الأسرة الجديدة.    وقد افتتح هذا المعرض، الذي يضم حوالي 40 لوحة تتناول مواضيع مختلفة، وتنتمي لاتجاهات فنية متعددة، بحضور عدد كبير من الفنانين والاعلاميين و اطلقت عليه ادارة المنتجع شعار " " vernissage "  Hommage à la femme marocaineوقالت الفنانة هند الاموي إن معرضها هذا، يجسد  الواقع الملموس للمرأة المغربية حيث تستخدم في لوحاتها ألوان الزيت والحنى  وغيرها من المواد الطبيعية، كما تتمحور لوحات المعرض حول المرأة  البربرية المغربية والمرأة في الحمام والمرأة باللباس التقليدي المغربي.هند  الاموي، فنانة تشكيلية مغربية الاصل من مواليد  19 أبريل 1979، هي ابنة العقيد  المعطي الاموي  الذي رفع العلم الوطني المغربي في مركز TAH  عند دخول المسيرة الخضراء الى  الصحراء المحتلة , في 6 نوفمبر عام 1975.هند انسانة عصامية، بدأت الرسم في سن السادسة من عمرها و رسمت  اول صورة لها  في الثامنة  من عمرها ، و قدمت  أول معرض لها في سن ال 14 في المغرب.بدأت هند الاموي مسيرتها الفنية عبر المشاركة في المسابقات والمعارض العالمية منذ الطفولة، و أقامت عدة معارض في الكويت والأردن...، كما كانت لها إسهامات في معارض مشتركة في قطر في مركز إبداع الفتاة والمعرض السنوي للجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالحي الثقافي . بعد انتهائها من الدراسة، استقرت  في مدينة بوميزيا بالديارالايطالية  لمدة سنتين ، حيث انضمت إلى جمعية فنية (بليادي) في سن ال 18، وقالت انها تعمل بالفعل في نفس الاستوديو مع الفنانين المحترفين، درست نفسها عن طريق أخذ دروس تاريخ الفن، كما اقامت هند  معارض شخصية وجماعية في جميع أنحاء المغرب وإيطاليا والصين في وقت مبكر، وقالت انها وجدت أسلوبها في التكعيبية " مذهب في الرسم  " ، مستوحاة من الفنان الكبير بابلو بيكاسو. لتعود بعد هذا المشور الطويل الى الوطن الأم لتسافر بين الرباط ومراكش حيث تعيش حاليا وتعمل.

  • ...
    إسدال ستار الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية على إيقاع التكريم والحكي

    نظمت المكتبة الوسائطية إدريس التاشفيني وجمعية أصدقائها وجمعية صفحات جديدة بالجديدة اليوم الختامي بمناسبة انتهاء أنشطة المكتبة الشاطئية في دورتها الرابعة يوم الإثنين 28 غشت ابتداء من الساعة السادسة مساء، حيث قدمت في إطار ذلك أنشطة متنوعة جاءت كحصيلة لجهد كبير تخلل ثلاثة أسابيع بالتمام والكمال. ومن بين هذه الأنشطة نذكر على الخصوص تنظيم مساء للحكي نشطته كل من لطيفة سليماني وحفيظة حمود لقي استحساناً كبيراً من الجمهور وتفاعلوا معه بكل تلقائية، ثم تم توزيع كتب للأطفال لفائدة مدارس عمومية بالعالم القروي تابعة لإقليم الجديدة والتي هي في حاجة ماسة إلى مثل هذه المبادرات المتميزة حتى يتسنى لأطفال محرومين من نعمة القراءة نظراً لغياب مكتبات عمومية أو حتى مدرسية بمؤسساتهم التعليمية. في المقابل، وبعد انتقال الجميع إلى فندق بيلمان Pulman تم تكريم كل من الفعاليات التالية تقديراً لهم على مساهماتهم تجاه المكتبة الوسائطية وتجاه القراءة والعمل الجمعوي الثقافي وهم على التوالي: الكاتب والشاعرة خطيبة منديب رئيسة رابطة كاتبات المغرب فرع الجديدة، والباحث الأستاذ محمد مستقيم بصفته عضواً مؤسساً لصالون مازغان للثقافة والفن ورئيساً سابقاً له، والسيد حسن الكمون رئيس فرع جمعية الكتبيين المغاربة بالجديدة وصاحب مكتبة باريس بالجديدة وفاعل جمعوي يهتم بالكتاب والقراءة العمومية.ويدخل هذا التكريم في إطار سنة دأب عليها المنظمون منذ الدورة الثالثة من المكتبة الشاطئية وهو الالتفات نحو فعاليات جمعوية وثقافية بالمدينة تركت بصماتها في المجال وأعطت من وقتها وجهدها الكثير للنهوض بالوضع الثقافي بالمدينة. بعد ذلك مباشرة تم تقديم شواهد تكريمية وتقديرية لكل المساهمين والمدعمين والكتاب والمبدعين والفنانين كعربون تقدير وشكر لهم على تعاونهم مع المنظمين لإنجاح الدورة الرابعة وجعلها دورة ناجحة على كل المستويات. وقد أثث هذا الحفل الختامي العديد من الكتاب والمبدعين والفنانين الذين تجشموا عناء الحضور من مدن أخرى، إضافة إلى مساهمة شعرية متميزة من شاعر الجديدة والمغرب سعيد التاشفيني الذي شنَّف أسماع الحضور بقصائده الجميلة والممتعة.

  • ...
    افتتاح الدروة الرابعة للمكتبة الشاطئية بالجديدة بتكريم الجويطي والعطري

    تحت شعار "القراءة سفر واكتشاف" تنظم المكتبة الوسائطية إدريس التاشفيني بالجديدة وجمعية أصدقائها وجمعية صفحات جديدة الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية التي تمتد ما بين 10 غشت إلى غاية 28 منه، حيث كرمت خلال اليوم الافتتاحي كل من الكاتب الروائي عبد الكريم الجويطي والباحث السوسيولوجي عبد الرحيم العطري بمناسبة فوزهما بجائزة المغرب للكتاب، إضافة إلى تكريم فعاليات ثقافية وطنية أخرى كعبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب، ومراد القادري رئيس بيت الشعر إضافة إلى عزيزة يحضيه العمر رئيسة رابطة كاتبات المغرب.ولقد عرف حفل الافتتاح بعض الأنشطة الموازية انطلاقاً من زيارة أروقة معرض مصغر تقيمه مكتبة باريس بالجديدة، ومعرض للفن التشكيلي، وورشة للفن التشكيلي لفائدة الأطفال المعاقين، ثم انتهاء بعرض كلمات كل من محافظ المكتبة الوسائطية التاشفيني السيد عبد الله سليماني، ورئيس جمعية أصدقاء المكتبة السيد حسن حصاري. وقبل أن يتدخل المحتفى بهم كل على حدة لتقديم ارتساماتهم حول التكريم وحول هذه المبادرة الثقافية المتميزة، كان موعد الحضور مع نشيد حول موضوع القراءة وأهميتها بالنسبة للإنسان من تقديم أطفال قادمين من اولاد تايمة استحسنها الجمهور والحضور.بعد هذه الأنشطة الموازية المتعددة، انتقل الجمهور والضيوف إلى فندق بيلمان Pulman لحضور لقاء مفتوح مع الكاتبين المحتفى بهما عبد الرحيم العطري وعبد الكريم الجويطي للحديث عن كتابيهما المتوجين بالجائزة وعن تجربتيهما في ميدان الكتابة حيث سير اللقاء الكاتب والناقد الحبيب الدايم ربي. في حديثه عن تجربته في الكتابة، وخاصة في روايته الأخيرة "المغاربة" عبّر عبد الكريم الجويطي عن إرهاصات الكتابة وعن معاناته المختلفة في عمله الإداري والجمعوي وعن رؤيته للمجتمع والسلطة في المغرب، حيث كانت هذه القضايا من أهم ما عالجه في الرواية. فالمغاربة اليوم مدعوون، حسب الكاتب، إلى إعادة النظر في تاريخهم والتصالح معه من جديد، لأنه تاريخ حافل بالخيبات والبؤس والتضحيات والمعاناة، وإن لم يستيقظوا من نومهم ومن خضوعهم لسلطة الخوف والتجاهل فإنهم لن يبرحوا مكانهم أبداً، وقد يجدوا أنفسهم في المستقبل القريب في وضع أكثر كارثية. أما الدكتور الباحث عبد الرحيم العطري فيتقاطع مع الروائي في كل ما قاله، ويضيف إليه أن المغاربة الآن يحتاجون إلى خلخلة في الوعي والفكر، بل إلى وقفة حقيقية لمراجعة ذواتهم والانطلاق من جديد، وعليهم أن يختاروا بين أساليب أربعة (ذكرها الصحفي المصري فهمي هويدي) وهي: إما أن يختاروا أسلوب أصحاب المباخر، أو أصحاب الأقراص الفوارة، أو إقامة جسر بينهم وبين الطوفان الذي قد يأتي على الأخضر اليابس، أو يستعملوا مركباً للعبور نحو بر الأمان. وأضاف العطري أن على المغاربة جميعهم دون استثناء أن يعيدوا النظر في مفهوم السلطة والأعيان ومحاولة القطع مع هذه الثقافة وذلك من خلال إعادة توزيع الأرض أي الثروة العقارية التي تعتبر العنصر الأساسي في تنمية المجتمع وتقدمه وتطوره.

  • ...
    الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية بشاطئ 'دوفيل' بالجديدة من 10 إلى 28 غشت 2017

    بهدف تقريب الكتاب من الجمهور الواسع و ترغيبه في فعل القراءة، و تحت إشراف مديرية الثقافة بالجديدة و مجلس جماعة الجديدة و بدعم من المكتب الشريف للفوسفاط و وزارة الثقافة و الإتصال و مجلس جهة الدار البيضاء سطات و الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية، تنظم كل من المكتبة الوسائطية التاشفيني و جمعية "أصدقاء المكتبة الوسائطية التاشفيني" و جمعية "صفحات جديدة" الدورة الرابعة للمكــــــتبة الشاطئية و ذلك من 10 إلى 28 غشت 2017 بشاطئ دوفيل و ساحة نور القمر بالجديدة تحت شعار: "القراءة سفر و اكتشاف".تطل المكتبة الشاطئية هذا الصيف بحلة جديدة إذ صممت على شكل سفينة شراعية من طراز سفن الإكتشافات الجغرافية, بطول يناهز 13 مترا، محملة بالكتب و يمكن للمصطافين الصعود على ظهرها و التجول بين رفوفها لاختيار الكتب التي تناسب أذواقهم. سيقابل المكتبة الشاطئية رواق بساحة نور القمر مخصص لاحتضان ورشات ترفيهية لفائدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لايستطيعون ولوج المكتبة بالشاطئ الرملي، و معرضا للصور الفوتوغرافية حول تيمة البحر و معرضا لكتب و إصدارات كُتاب مدينة الجديدة.موازاة مع إتاحة الكتب للقراءة على الشاطئ ستعرف المكتبة الشاطئية تنظيم أنشطة تثقيفية و ترفيهية موجهة للصغار و للكبار تروم تحبيب القراءة و دعم و ترويج الإبداع الأدبي و الفكري الوطني المحلي.يضم برنامج الكبار لقاءات تحتفي بكتاب صدرت لهم كتب خلال الموسم الثقافي الجاري، أما الصغار فقد خصصت لهم ورشات تحسيسية في موضوع البيئة البحرية، تتنوع بين الرسم و فن تدوير المهملات و النحت على الرمال و الشطرنج و فن الحكي بالكاميشيباي (مسرح الورق) إضافة إلى مسابقات و زيارات مؤطرة لأروقة المكتبة الشاطئية لفائدة أطفال المخيمات الصيفية. من الأسماء اللامعة في سماء الأدب و الفكر و الفن و الإعلام التي ستشارك في فعاليات النسخة الرابعة للمكتبة الشاطئية: القاص أحمد بوزفور و الروائي عبد الكريم جويطي و الســوسيــولوجي عبد الرحيم العطري والممثل هشام بهلول و الإعلامي وديع داده.هذا وسيشهد حفل الإفتتاح المقرر مساء يوم الخميس 10 غشت حفل تكريم الكاتبين الفائزين بجائزة المغرب للكتاب لسنة 2017 صنف الرواية و العلوم الإنسانية و هما – على التوالي- عبد الكريم جويطي و عبد الرحيم العطري. تُنظم الأنشطة الموازية بشراكة مع صالون مازغان للثقافة و الفن و فرع رابطة كاتبات المغرب و فرع اتحاد كتاب المغرب و مكتبة باريس وجمعية مازكان للبيئة و التنمية المستدامة و جمعية أمودو للتربية و الثقافة و التنمية بالجديدة.

  • ...
    ''مكتباتهم ''.. موضوع لقاء مفتوح مع الكاتب والمترجم الشاب محمد ايت حنا بالجديدة

    احتضنت جنبات المكتبة الوسائطية التاشفيني مساء يومه السبت 29 يوليوز 2017 لقاء مفتوحا مع  الكاتب والمترجم محمد آيت حنا مع قراءة في كتابه الأخير «مكتباتهم».افتتح اللقاء كل من الاستاذ محمد مستقيم  باستم صالون مزكان ومحافظ المكتبة السيد عبد الله السليماني بكلمات ترحيب ، مبرزين أهمية النشاط وسياقه.وقد قام الاستاذ ابراهيم العدراوي عضو صالون مزاغان للثقافة والفن الجهة المنظمة  بتقديم وتنشيط اللقاء الذي حضره جمهور عريض من المبدعين والمهتمين ، حيث تميز اللقاء بتقديم ورقات تناولت الكتاب بالدرس والتحليل من زوايا مختلفة سلطت الضوء على جوانب عدة من منجز الكاتب والمترجم الشاب محمد ايت حنا حيث تناوب على المنصة كل من الكاتب حسن اغلان  وعميد القصة المغربية المبدع احمد بوزفور ، قبل أن يتناول الكلمة المحتفى به ايت حنا ليتحدث عن ظروف ومراحل إخراج الكتاب المذكور لحيز الوجود، بدءً بالمراحل الجنينية لتكوين الفكرة قبل ولادتها  وانتهاء بتشكلها في المنجز « مكتباتهم» .وقبل توقيع الكتاب فُتح باب التدخلات التي اغنت النقاش وفتحت آفاقا أخرى لتناول هذا الكتاب الذي كما  قال أحمد بوزفور ليس مدحا للكتاب ولا تحريضا على فعل القراءة ولكنه دعوة للتأمل في فعل الكتابة وعلاقتها  بالكاتب وبالقراءة أيضا ، قبل أن يضيف بأن  فكرة التأمل تبدو في الكتاب مغرية وواعدة متسائلا عما إذا كانت المكتبة عالم أم هي العالم، هل هي الجنة أم الجحيم؟!ومعلوم  أن محمد آيت حنا من الأسماء المغربية الشابة التي كرست جهدا خاصا في مجال الفلسفة والأدب والجماليات والتــــرجمة، وله في هذا الصدد مجموعــة من المؤلفات من بينها المجموعة القصصية ” عندما يطير الفلاسفة” وكتاب “الرغبة والفلسفة، مدخل إلى قراءة دُلوز وغوتاري”  و”القصّة والتشكيل: نماذج مغربية”. أما في مجال الترجمة فقد ترجم كتاب “حصّة الغريب، شعرية الترجمة وترجمة الشعر عند العرب” لكاظم جهاد ورواية “الغريب” لألبير كامو و”الدفتر الكبير” لأغوتا كريستوف وغيرها.

  • ...
    بالصور.. اسدال الستار عن الدورة 12 لمهرجان دكالة للثقافة والفن بالجديدة

    أسدل الستار أمس السبت على فعاليات مهرجان دكالة الدولي للثقافة والفن  في دورته ال 12 المنظم من طرف جمعية اﻹسماعلية للتواصل و التنمية  تحت شعار " الهجرة والوطن " و احتضنته أطواره قاعة مسرح الكنيسة بالحي البرتغالي.وتميزت الدورة باستضافة الفنان المغربي هشام بهلول والكاتب والشاعر سعيد عاهد، وذلك في لحظة تكريمهما تقديرا لمسارهما الفني والأدبي المتميز.ويعتبر الفنان هشام بهلول واحد من الفنانين الذين أبانوا عن مسيرة موفقة من خلال رصيد أعماله الفنية ، واحترافية في مجموعة من الأعمال المغربية والعربية، إضافة إلي كون الكاتب والصحفي سعيد عاهد واحد من الكتاب المرموقين الذي أبلوا البلاء الحسن,  فهو كاتب وشاعر باللغتين العربية والفرنسية ، وصحافي متمرس.وعرفت البرمجة العامة لهذا المهرجان تنوعا مهما، حيث تخللتها وصلات غنائية من أداء نجوم من الفن بمشاركة كل من الفنانين جمال الزياتي، أميمة بنزوين، جمال بودويل، وداع عبد المجيد والمجموعة، عبدو البوزيري، والفنانة إحسان لزرق , التنشيط للأستاذ عبد الله هيسوني . وخلال هذه الدورة تم تتويج نساء مغربيات مهاجرات لهن علاقة بالهجرة والوطن الأم، وذلك  في لحظة اعتراف بمسارهن المتميز سواء في المجال الأدبي أو الفني أو المهني، حيث شملت  لحظة اعتراف كل من الشاعرتين أحلام لقليدة ومالكة أغريري من فرنسا، والمخرجة الفنية مونية الكومي متعددة الجولات الأوربية، لها أفلام وثائقية متعددة لحساب قنوات مغربية وأجنبية، وتشتغل ضمن الطاقم الصحفي للقناة الثانية ببرنامج ماستر شاف المغرب، وماستر شاف المشاهير، كما أنها عملت على إخراج العديد من الإشهارات بإسبانيا ولها معارض فنية من خلال الصور الفوتوغرافية,والفنانة دنيا أملال التي أمضت تجربة فنية بالبرازيل، التي غنت بالمناسبة " السينغل"  الجديد لها تحت عنوان "شوكادا" مزيج باللغة البرازيلية والمغربية، كما تعتبر فنانة ممثلة بمشاركتها في مجموعة من الأعمال الفنية من بينها البرنامج الاجتماعي "لحبيبة مي" بالقناة الثانية ومسلسل "القلب المجروح" للمخرجة جميلة البرجي, والمهندسة الكيميائية آمال فنون من فرنسا، رئيسة شركة وحاصلة على الدكتوراه في الكيمياء الصناعية ولها عدة مهام بمجموعة من الشركات العالمية ,و دنيا رياض مديرة الشركة الإسبانية المغربية وعضو فاعل بالهيئة العالمية للسلام والتعايش، والفنانة التشكيلية مليكة الصديكي من المغرب التي سبق لها وأن عرضت أعمالها في مجموعة من البلدان الأوربية، والفنانة مصممة الأزياء إلهام برادة. كما عرفت الدورة استضافت  الفنان المغربي بوشعيب من إقليم سطات , تلقى تعليمة الفني بمدرسة الفن التشكيلي بالدار البيضاء بجابر بن حيان، وكذلك بالمدرسة العليا للفنون الجميلة. درس الصحافة وفنون الطباعة بالمعهد العالي للصحافة والإعلام بمدينة الدار البيضاء، وله عدة كتابات عن الفن.لديه أعمال خاصة بمجموعة من الدول كإسبانيا، فرنسا، إيطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية، وفاز بجائزة " ملتقى لندن الدولي للفن التشكيلي" لأفضل عمل وفنان تشكيلي عربي في العالم، ضمن صنف المدرسة التجريدية.وعرف الحفل تتويج الشعراء الشباب الذين شاركوا في المسابقة الشعرية التي نظمت على هامش الدورة في موضوع "الهجرة والوطن"، حيث تأهل إلى النهائي كل من شعيب فضيلي، ياسين هنداوي، نهيلة الزاوي، سكينة الموساوي، وعادت الرتبة الأولى إلى الشاعرة الشابة خديجة جرير من الجديدة من خلال قصيدتها "عز الخيل مرابطها".ومنحت إدارة المهرجان لقب "شاعر دكالة" لسنة 2017 للشاعر سعيد عاهد.وأحيى الحفل كل من الفنان جمال الزياتي، والفنانة الواعدة إحسان لزرق، والفنان جمال بودويل، والفنان عبد المجيد وداع والمجموعة. وأوضح رئيس المهرجان بوشعيب نفساوي أن الدورة كانت ستستضيف فنانين دوليين على غرار الدورة الماضية باستضافة دولة إيطاليا كضيف شرف ، لكنها تعذر عليها ذلك مع توالي غياب الجهات المعنية باحتضان ودعم المهرجان الذي يبلغ دورته ال 12  واستطاع بالتالي أن يبقى راسخا وشامخا رغم كل الصعاب التي تحول دون استقراره في الساحة الفنية بإمكانيات جد محدودة.تغطية - محمد المذكوري

  • ...
    مهرجان دكالة في دروته 12 يكرم هشام بهلول وسعيد عاهد ويحتفي بنساء مهاجرات

    تحت شعار "الهجرة والوطن" تحتضن مدينة الجديدة يومي 14 و15 يوليوز 2017 الدورة الثانية عشرة لمهرجان دكالة الدولي للثقافة والفن.وتستضيف الدورة التي تنظم من طرف جمعية الإسماعيلة بالجديدة كل من الفنان المغربي هشام بهلول والكاتب والشاعر سعيد عاهد، وذلك في لحظة تكريمهما تقديرا لمسارهما الفني والأدبي المتميز، حيث يعتبر الفنان هشام بهلول واحدا من الفنانين الذين بصموا على مسيرة موفقة من خلال رصيد أعماله الفنية، واحترافيته في مجموعة من الأعمال المغربية والعربية من بينها مسلسل هولاكو،  رفقه الممثل السوري أيمن زيدان ونخبة من المبدعين العرب، كما تألق في دور مسلم بن عقيل في مسلسل معاوية والحسن والحسين، وبرز في العمل الفني الضخم من حيث الإنتاج و الإتقان في الإخراج، في المسلسل التاريخى عمر بن الخطاب، ولعب دور عكرمة بن أبي جهل الذى تألق فيه.إضافة إلى ذلك يعتبر الكاتب والصحفي سعيد عاهد واحدا من الكتاب المرموقين الذين أبلوا البلاء الحسن، وهو من مواليد مدينة الجديدة، وبها تابع دراسته الابتدائية والثانوية، وخريج المدرسة الوطنية للإدارة العمومية بالرباط، وهو كاتب وشاعر ومترجم، ومن بين مؤلفاته العربية "الجريمة والعقاب في مغرب القرن السادس عشر" و"ذاكرة متشظية: نصوص مزدوجة اللسان مهداة إلى الخطيبي" و"الفتان: محكيات من سيرة الروگي بوحمارة لصحافيين وكتاب غربيين معاصرين له" و"قصة حب دكالية"، كما صدرت له دواوين شعرية باللغة الفرنسية، وله مجموعة من الترجمات، كما ساهم في العديد من المصنفات الجماعية كتابة وترجمة بالعربية والفرنسية، وله دراسات تشكيلية ومشاركات في العديد من الفعاليات الثقافية.وتحتفي الدورة بموضوع "الهجرة والوطن"، حيث سيتم خلالها تتويج نساء مغربيات مهاجرات لهن علاقة بالهجرة والوطن الأم، وذلك  في لحظة اعتراف بمسارهن المتميز سواء في المجال الأدبي أو الفني أو المهني، حيث ستشمل لحظة اعتراف كل من الشاعرتين أحلام لقليدة ومالكة أغريري من فرنسا، والمخرجة الفنية مونية الكومي متعددة الجولات الأوربية، والفنانة دنيا أملال التي أمضت تجربة فنية بالبرازيل، والمهندسة الكيميائية آمال فنون من فرنسا، والفاعلة ومديرة الشركة الإسبانية المغربية دنيا رياض، والفنانة التشكيلية مليكة الصديكي من المغرب التي سبق لها وأن عرضت أعمالها في مجموعة من البلدان الأوربية، والفنانة مصممة الأزياء إلهام برادة.وستعرف هذه الدورة التي تستضيف الفنان المغربي بوشعيب خلدون كضيف شرف مشاركة مجموعة من الشعراء، حيث سيتم خلالها الإعلان عن الفائز بجائزة "شاعر دكالة" لسنة 2017، وأيضا تتويج الشعراء الشباب بأحسن قصيدة في موضوع "الهجرة والوطن".ويتنوع برنامج الدورة باستضافة نجوم من الفن بمشاركة كل من الفنانين جمال الزياتي، أميمة بنزوين، جمال بودويل، وداع عبد المجيد والمجموعة، عبدو البوزيري، والفنانة إحسان لزرق.ويأتي تنظيم الدورة 12 تزامنا مع حلول فترة الاصطياف التي تعرف توافد المهاجرين المغاربة إلى أرض الوطن، حيث اختير لها شعار "الهجرة والوطن"، بتتويج مهاجرات مغربيات أبلين البلاء الحسن في مجموعة من المشاريع سواء الفنية أو الثقافية أو المهنية، ويبقى الهدف من ذلك تعزيز  أسس التنمية الثقافية والفنية بمنطقة دكالة.وأوضح رئيس المهرجان بوشعيب نفساوي أن الدورة كان بإمكانها استضافة فنانين دوليين على غرار الدورة الماضية التي استضافت خلالها دولة إيطالية كضيف شرف، لكنها تعذر عليها ذلك مع توالي غياب دعم الجهات المعنية واحتضانها لهذا المهرجان الذي يبلغ دورته 12، وأنه رغم كل هذا الإقصاء استطاع أن يبقى راسخا وشامخا بإمكانياته المحدودة. لمزيد من المعلومات:رئيس المهرجان: بوشعيب نفساوي 0661.80.61.23

  • ...
    النجمة الصاعدة أميمة بن الزوين أبرز ضيوف مهرجان دكالة للثقافة والفن بالجديدة

    الفنانة أميمة بن الزوين تضرب موعدا لجمهورها ومعجبيها بمهرجان دكالة للثقافة والفن بقاعة الكنيسة الحي البرتغالي بالجديدة. في إتصال بإدارة أعمال الفنانة أميمة بن الزوين أكد لنا أنها سوف تشارك بمهرجان دكالة للثقافة والفن المنظم من طرف جمعية الإسماعيلية للتواصل والتنمية الإجتماعية يوم السبت 15يوليوز على الساعة 19:00مساءا .وكما توصلنا بجديد الفنانة أميمة بن الزوين أغنية شبابية تساير الموجة بعنوان #ماكتحشمش من إنتاج شركة #ترابي للإنتاج ،التي سوف تطرح هاته الأيام بجميع مواقع التواصل الإجتماعي وبالقناة الخاصة بالفنانة على تطبيق اليوتوب#omaima Benzouine tv  كما تتقدم الفنانة أميمة بن الزوين لجميع معجبيها ومتتبعيها داخل وخارج أرض الوطن بالشكر الجزيل على دعمهم الدائم لها.

  • ...
    بالصور.. تكريم الكاتب المغربي مراد الخطيبي في امسية ثقافية بفضاء '' La Ruche Dorée ''

    بمناسبة فوز الكاتب المغربي مراد الخطيبي، ابن مدينة الجديدة، بجائزة ناجي نعمان الأدبية، نظمت كل من المكتبة الوسائطية التاشفيني و جمعية اصدقاء مكتبة التاشفيني، أول امس الاثنين، لقاء " قهوة و كتاب" مع الكاتب المتوج  بالركن العائلي لمقهى Ruche Dorée  la  بمدراة ملك الشيخ بوسط الجديدة.وقد  تضمن هذا اللقاء شهادات و كلمات و حوار مفتوح مع الكاتب المحتفى بهويتعلق الامر يسهادات لكل من  السيد عبد الرحمان عريس، المدير الإقليمي للثقافة بالجديدة وعبد المجيد النوسي، رئيس فرع اتحاد كتاب المغرب وإبراهيم الحجري، رئيس صالون مازغان للثقافة و الفن وخطيبة منديب، رئيسة فرع كاتبات المغرب بالجديدة ونور الدين الزويتني، شاعر و مترجم وغيرهم. يذكر أن اللقاء بشراكة مع صالون مازغان للثقافة و الفن و فرع اتحاد كتاب المغرب و فرع رابطة كاتبات المغرب بالجديدة و مكتبة باريس و بتعاون مع المديرية الإقليمية للثقافة و الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة.

  • ...
    أدباء ونقاد مغاربة يحتفون بالقصة القصيرة الإيرانية بكلية الاداب بالجديدة

    التأم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، أخيراً، جمع من الأساتذة والنقاد والباحثين وبحضور العديد من الطلبة ومحبي الأدب والسرد، احتفاءً بصدور ترجمة الدكتور أحمد موسى للمجموعة القصصية الفارسية (آبشوران) للقاص والروائي الإيراني المعاصر علي أشرف درويشيان، والتي صدرت لأول مرة في الوطن العربي ضمن منشورات روافد المصرية سنة 2016. والدكتور أحمد موسى أستاذ متخصص في اللغة الفارسية وآدابها بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة. وكان قبل بضع سنوات قد ترجم إلى العربية رائعة من روائع الأدب الإيراني الحديث، رواية "چشمهايش"، ومعناها "عيناها"، للروائي الإيراني المعاصر "بزرگ علوی".شهد حفل تقديم وتوقيع المجموعة القصصية الإيرانية "آبشوران"، مداخلات أساتذة وأدباء تناولت تحليل المجموعة القصصية، وتسليط الضوء على الترجمة العربية والاحتفاء بمترجمها، أحمد موسى. وتدخل الأساتذة عز العرب إدريسي أزمي، وعبد الدين حمروش، وعبد العزيز بنار، ورضوان خديد، وعزيز العرباوي، وسعيد السعدي، والزبير الشلي، ولطيفة لزرك وكمال العذراوي بمداخلات أثنوا فيها على المنجز السردي وبراعة المترجم في نقل أدب إيراني جميل وراق إلى اللغة العربية. ومن ضمن الشهادات التي قيلت في حق الترجمة والمترجم في هذا اللقاء الأدبي :"بقراءة النص المترجم، نقترب من الأدب الإيراني الحديث، خصوصا بالنسبة لمَن لا يعرفون اللغة الفارسية مثلي. وعلى الرغم من الجهد المبذول من قِبَل المُترجِم، في تقديمه للأدب الإيراني عموما (تياراته الحديثة وبعض أعلامها)، إلا أن الاقتصار على قراءة النص المُتَرجم، يكشف عن حقيقة وجود أدب إيراني متوثب بحِسِّه الفني العالي، بحرارته الواقعية اللافتة، وبصدقه الإنساني الرفيع. من المؤكَّد أن من وراء الترجمة، إحاطة واسعة من المُتَرجم بعيون الأدب الفارسي الحديث: الأدب في طليعة قُوى التغيير، حيث "إيران" مُوزَّعة على أكثر من نزعة: وطنية- قومية، دينية- مذهبية، ثورية- إنسانية. ومع الإقرار بتعددية الأدب الإيراني الحديث، في تياراته وتوجهاته، إلا أن اجتهاد المُتَرجم في نقل نص فارسي، لكل ينطوي على أكثر من فضيلة. وترد في طليعة الفضائل تلك، ترجمة أدب قريب من الأدب العربي، بل ومتداخل معه في كثير من الجوانب: في اللغة، في الخلفية الحضارية، في الطموح التجديدي. [الدكتور عبد الدين حمروش، أكاديمي وشاعر وناقد] "ها هو أحمد موسى يواصل بصبر ووعي جمالي بإشكالات الترجمة وخبرته باللغة الفارسية مد القارئ بسيول من المحكيات والسرود، التي تقرب القارئ العربي من التجربة القصصية الفارسية، بترجمته للمجموعة القصصية «آبشوران» للكاتب الإيراني علي أشرف درويشيان..........................................................................................................تقدم سرود «آبشوران» (التي تستعيد فردوساً مفقوداً) عالماً قصصياً بإحداثيات إنسانية خاصة، وتأخذك إلى حضن متخيل عامر بالشخصيات والأهواء والأفعال والأشياء التي تتحرك في كرونوتوب الشرنقة والضيق، حيث يصبح الفضاء والزمان متلازمين في الدلالة على دورة الحياة المحفوفة بالفقر والظلم والقمع والجوع والمرض والبكاء والارتشاء والملاحقات والتفتيش والسجن" [الدكتور عبد العزيز بنار، أديب وقاص وناقد]"أبدع علي أشرف درويشيان في ربط التجربة الشخصية بقضايا كبيرة ثقافية بالأساس، دون أن يجازف -في تقديرنا- بالخوض في القضايا السياسية، ربما من منطق الأديب/الفنان الذي يحسن تدبير الرموز. وأمتعنا الدكتور أحمد موسى بإدخالنا عوالم شعب يتقاسم مبدعوه أوجاعاً شبيهة بتلك التي يعيشها الإنسان في كل زمان ومكان، الكاتب كما المترجم قدما لنا مادة لبناء جسور نحو الآخر، الآخر الذي فينا". [الدكتور رضوان خديد، أنتروبولوجي وشاعر وناقد]