إصدارات
  • ...
    صدور كتاب حول الحماية القانونية للمباني التاريخية بالجديدة واسفي‎

    صدر للدكتور هشام المراكشي كتاب يحمل عنوان الحماية القانونية للمباني التاريخية بالجديدة وأسفي حيث خصص الكتاب لاستعراض مختلف المباني التاريخية و الأثرية المتواجدة بمدنص وحواضر دكالة عبدة  حيث تطرق لمختلف المباني المتواحدة بالمنطقة والتي وجدها متعددة من قصبات و قلاع وفنادق وبنايات وحيث خصص الفصل التمهيدي من الكتاب لتاريخ المنطقة والحضارات المتعاقبة عنها ولمختلف التسميات التي كانت تحملها المنطقة إلى أن استقر بها الحال على التسمية الحالية دكالة عبدة، كما تطرق الكاتب لدراسة الأثار والمباني التاريخية و  الحماية القانونية التي تحظى بها لاسيما الاثار المصنفة في عداد الترث الوطني والتي يصل عددها إلى 3 في أزمور و 12 في الجديدة وواحدة في اقليم سيدي بنور( قصبة الوليدية و3 في اليوسفية و 9 في اسفي.إذ ان كل هاته البنايات تخضع للحماية القانونية المنصوص عليها في ظل قانون 22/80 المتعلق بالمحافظة على التراث، كما سجل المؤلف أن مجموعة من المباني التاريخية المتواجدة بالمنطقة هي خارج التصنيف مما يحعلها عرضة للتهميس و إمكانية الهدم، خصوصا وأن القانون يشترط لحماية الاثار والتراث من الضياع ضرورة تصنيفه في عداد التراث الوطني طبقا لمقتضيات قانون 22/80. وقد ختم المؤلف كتابه باستعراض كافة الجهات المتجلة في حماية التراث بدءا بوزارة الثقافة ومرورا بمجموعة من المؤسسات والجهات التي أوكل لها المشرع حماية التراث و السهر على تتثمينه، وختم الباحث كتابة بتوجيه نداء للمسؤولين بضرورة التعجيل بحماية مختلف المباني الاثرية بالمنطقة وذلك العمل على  تصنيف أزمور كتراث عالمي على غرار الجديدة نظرا لما تزخر به هاته المدينة الصامدة من تراث و أثار ولحمولة  التاريخية ودلالات التي تحملها هاته المدينة العريقة التي أشاد بجماليتها وجمال أوراها جلالة المغفور له الحسن الثاتي  في إحدى خطاباته أمام المهندسين المعماريين في مراكش سنة 1985،  كما وجه النداء للمشرع بضروة إخراج مشروع قانون التراث الذي سيشكل حماية إضافية لمعالم المنطقة خصوصا والمملكة عموما , وتجدر الإشارة ألى أن المؤلف هشام المراكشي كان يشتغل بالمحافظة العقارية بالجديدة من سنة 2010 غلى سنة 2017 حيث شغل بها محموعة من المهام من بينها مهام محافظ مكلف بالتحفيظ،.

  • ...
    بالصور.. افتتاح La Maison des Jus المتخصصة في بيع كل أنواع العصير بالجديدة

    افتتح قبل يومين بشارع عبد الرحمان الدكالي قرب منارة ''الفلورة'' بالجديدة، محل متخصص في بيع العصائر أطلق عليه اسم La Maison des Jus لتقديم خدمات متميزة في تقديم وجبات العصير من جميع الانواع بطريقة احترافية بقدمها طاقم متخصص في المجال.ويقدم هذا المطعم أنواعاً كثيرة من العصائر الطبيعية منها عصير الرمان وعصير الفريز والأناناس و المانجو و التفاح والأفوكا وعصير "زعزع'' الشهير المحضر من عدة انواع من الفواكه الطازجة.ويتوفر المحل على مستخدمين من اصحاب الخبرات في هذا المجال حتي يتم تقديم طلبات ذات كفاءة ومذاق ممتاز من أجل ضمان رضا الزبائن والاحتفاظ بهم كزبائن دائمين للمحل.  للمزيد زورا المحل بشارع عبد الرحمن الدكالي قرب مطعم ''طاكوس مازغان'' أو الاتصال على الرقم التالي :0679-404448

  • ...
    صدور عدد جديد من جريدة اصداء الجهوية في الاكشاك

    يصدر في الاكشاك ابتداء من يوم غد الأربعاء العدد رقم 212 من جريدة اصداء الجهوية للزميل فؤاد مسكوت.ويضم العدد الجديد مجموعة من المواضيع التي تهم الشأن العام المحلي والجهوي اكتشفوا تفاصيلها  يذكر أن جريدة اصداء قد غابت عن الصدور منذ عدة شهور بسبب التزامات السيد فؤاد مسكوت الوطنية والدولية في الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة وايضا في الاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي للمصارعة.

  • ...
    صدور عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية في الاكشاك

     يصدر في الأكشاك، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية للزميل الاستاذ عبد الرحمن بنصفية.تجدون في هذا العدد موضوعا رئيسيا حول محمد الكروج عامل الجديدة الذي تم تعيينه على رأس عمالة الاقليم خلال الايام الماضية، والذي سكون في مواجهة تحديات كبرى وارث ثقيل خلفه سلفه "معاذ الجامعي " المعين واليا على جهة الشرق. نجدزن في هذا العدد ايضا مجموعة من المواضيع الاخرى المهتمة بالشأن العام المحلي والاقليمي بكل من الجديدة وسيدي بنور.

  • ...
    كاتب صحفي يصدر أول كتاب عن فريق الدفاع الحسني الجديدي

    صدر كتاب جديد للكاتب الصحفي أحمد ذو الرشاد، اختار له عنوان: "الدفاع الحسني الجديدي: تاريخ مدينة وتاريخ وطن"، عن دار النجاح الجديدة بالدار البيضاء. وقسم الجزء الأول من الكتاب ذاته، الذي يقع في 400 صفحة، إلى ثلاثة أبواب، باب الرؤساء وباب المدربين وباب اللاعبين.يقول المؤلف ذاته: "تطلب مني إخراج هذا الكتاب عشر سنوات، بدأ بحوار عاد مع لاعب من لاعبي الدفاع الحسني الجديدي القدامى، وبعد توالي الحوارات، اتضحت الرؤيا ونضجت، سيما وأنني اكتشفت أن كل لاعب يحمل كثيرا من الأخبار والأسرار، تشكل مجتمعة، جزء مهما من تاريخ الفريق الجديدي العريق، الذي رأى النور في بداية خمسينيات القرن الماضي".وأضاف أن الكتاب، يبسط الكثير من الأحداث، من خلال مجالسة أسماء كثيرة، منها من قضى نحبه ومنها من لا زال ينتظر، وتمكن من تجميع نتف من تاريخ فريق ومدينة ووطن، عبر حوارات مع لاعبين، جابوا ملاعب المغرب والعالم، مثل محمد المعروفي ومصطفى فتوي (الشريف) وأحمد مكروح (بابا) ومصطفى يغشى وعز الدين أمان الله وحليم بربوري وعبد اللطيف يقضاني ومحمد لكحيلي ورضا الرياحي والمهدي قرناص، وعمل على مقارنتها وتنقيحها وتبويبها في كتاب سيساهم بدون شك في تدوين وتسجيل تاريخ الفريق الأول بدكالة.  

  • ...
    صدور عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية في الأكشاك

    يصدر في الأكشاك، ابتداء من يوم غد الاربعاء، عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية للزميل عبد الرحمن بنصفية.تجدون في هذا العدد كما جرت العادة، مواضيع ساخنة من الشأن العام المحلي باقليمي الجديدة وسيدي بنور.ومن اهم مواضيع العدد الجديد ملف حول مدينة سيدي بنور والعلاقة المميزة بين المجلس الحضري وعامل الاقليم والتي بوأتها مكانة من بين مصاف المدن العصرية.تجدون في نفس العدد أيضا مجموعة من المواضيع الهامة والساخنة باقليمي الجديدة وسيدي بنور وأهمها :-  مديرة التواصل بمنتجع مازغان تشن حربا على الاقلام الصحفية الجادة-  فوضى وسكر وعربدة بملاهي ليلية مجاورة لاقامة عامل الاقليم بسيدي بوزيد.- سمسار دو مستوى علمي عال يتجول بردهات محكمة سيدي بنور.- مدراء مصالح جماعية باقليم الجديدة لا يتوفرون على الشواهد العلمية المطلوبة.

  • ...
    صدور مؤلف جديد بالفرنسية عن رواد المسرح الجديدي

    صدر مؤخرا عن مؤسسة “دار الطباعة”، مؤلف باللغة الفرنسية يحمل عنوان “ لو حدتثموني عن المسرح الجديدي”، تكريما لذاكرة الرواد الكبار للمسرح الجديدي. ويقدم الكتاب مسارات وجوه بارزة للمسرح الجديديي، عرفوا بعطاءاتهم التي طبعت ذاكرة جيلهم.هذه الطبعة الأولى ستكون حدثاً ثقافيا لا شك في أهميته. فللمرة الأولى يحاول باحثان وصحافيان كبيران رسم صورة شاملة لتاريخ وواقع المسرح الجديدي منذ نشأته. وقد رسم الحاج عبد المجيد نجدي و المصطفى لخيار في هذا الكتاب ما يشبه «جدارية »هائلة، مترامية الأبعاد، اعتمدا فيها تقسيم جد مدروس، فبعد القسم الأول عن نشأة و تطور المسرح الجديدي إلى عصرنا الحالي،جعلا القسم الثاني عن الأنماط التي عرفها المسرح في الجديدي، مفردين فصلا عن أول نساء دكاليات اقتحمن خشبة المسرح. ثم القسم الثالث عن عمالقة المسرح الجديدي ويشمل فصلا كبيرا عن الفنان الجديدي الكبيرالمرحوم محمد سعيد عفيفي ، والرابع يضم نظرة عن المسرح الجديدي و الطفل، وأخيراً ينهي المؤلفان كتابهما بعين الكاميرا. ولا شك في أن الحاج عبد المجيد نجدي و المصطفى لخيارقد بذلا جهداً هائلا في جمع مادة هذا الكتاب والعكوف على تحليلها، وحسب الحاج عبد المجيد نجدي و المصطفى لخيار:«الهدف العام لهذا الكتاب هو التعريف بالمسرح الجديدي وتأريخه، وقد سلكنا كل السبل المتاحة كي يكون هذا التعريف و هذا التأريخ أوسع وأشمل ما تسمح به الظروف، موقنين - مع هذا - من أن جهداً أكبر لابد أن يبذل في المستقبل، كي يكون هذا التعريف كاملاً.. . و هو التفاتة لتكريم كل رجالات و نساء المسرح الجديدي و الدكالي».  كتاب لا غنى عنه لدارسي المسرح والمشتغلين به، ولكل قارئ جاد.

  • ...
    صدور عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية في الأكشاك

    يصدر في الأكشاك، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، عدد جديد من جريدة مرآة دكالة الجهوية للزميل عبد الرحمن بنصفية. تجدون في هذا العدد كما جرت العادة، مواضيع ساخنة من الشأن العام المحلي باقليمي الجديدة وسيدي بنور.ومن اهم مواضيع العدد الجديد تقرير صادم حول ملف مطعم  "القرش الازرق" بمنتجع سيدي بوزيد  وقضية الصلح المثيرة للجدل مع جماعة مولاي عبد الله. تجدون في نفس العدد أيضا مجموعة من المواضيع الهامة والساخنة باقليمي الجديدة وسيدي بنور.

  • ...
    الجديدة: الكاتب سعيد عاهد يقدم كتابه الجديد 'الجريمة والعقاب في مغرب القرن 16'

    مساء يوم السبت 7يناير كان فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة بمدينة الجديدة على موعد مع حدث ثقافي استثنائي استقطب جمهورا مهما من المهتمين والمتتبعين الذين غصت بهم أركان هذا الفضاء،ويتعلق الأمربحفل توقيع الكتاب الجديد للكاتب والصحفي عاهد سعيد "الجريمة والعقاب في مغرب القرن 16" الذي اختار ان يكون السبق في توقيع كتابه هذا  لمسقط الرأس والقلب : الجديدة، التي أعلن أنه سيعود للاستقرار فيها بعد تقاعده في مارس من السنة المقبلة.في بداية هدا اللقاء المنظم من طرف جمعية مازاكان للتراث تناول الكلمة الأستاذ عبد الله بلعباس الذي أثنى على الحضور لتلبيتهم الدعوة كما نوه بالمناسبة بالمحهودات التي بذلها مسؤولو المندوبية السامية للمقاومة من أجل استعادة المقر السابق للدائرة /بيرو عرب وتحويله بالتالي الى فضاء لحماية جزء من الذاكرة المحلية... فضاء للتنشيط الثقافي والفني، مشيدا في نفس الوقت بالإصلاحات وأشغال التهيئة والتجهيز التي عرفها هذا الفضاء، والتي أضفت عليه لمسة جمالية بارزة للعيان، خاصة بعد عودة الساعة المنتصبة فوق بناية الفضاء للعمل بعد اكثر من 35 سنة من "العطالة"...،بعد ذلك قدم تعريفا مقتضبا حول المسار الادبي والابداعي للاستاذ عاهد سعيد،متوقفا عند مختلف مؤلفاته واهتماماته المختلفة ...عاهد الصحفي، عاهد الشاعر، المترجم، الناقد، المؤلف المسرحي، الباحث...الخ، ليختم كلمته منوها بتضحيات ومجهودات الاستاذ خالد السفيني رئيس جمعية مازاكان الذي قدم الشيء الكثير للشأن الثقافي والجمعوي بمدينة الجديدة منذ اواسط السبعينات،نفس الإشادة والتقدير وجهت للاستاذ الجيلالي ضريف وباقي اعضاء الجمعية الذين أبلوا البلاء الحسن من أجل تنظيم وإنجاح مختلف فقرات هده التظاهرة الثقافية...بعد هذا التقديم تناول الكلمة الدكتور سعيد منتسب الذي قدم قراءة بانوراميةو مركزة حول محتويات الكتاب/الدراسة مستجليا أهم نقاط القوة والضوء التي ميزته،خاصة مايتعلق بالأسلوب والنهج العلمي الصارم الذي التزمه المؤلف في البحث والدراسة عبر عشرات الوثائق و المراجع التاريخية والفكرية.في الختام تحلق معظم الحاضرين حول صاحب الكتاب المحتفى به،كل يريد أن يحظى  بنسخة  تحمل الإهداء والتوقيع،كل يريد أن يظفر بنسخته قبل النفاذ...... إشارة: أثارت صورة الغلاف تعليقات وملاحظات عدد من الحاضرين ،الصورة في الاصل هي لوحة تشكيلية للفنان الايطالي جيوسيبي سينيوريني لخادم عربي يحمل في طبق رأسا مقطوعة،البعض رأى فيها إحالة على الظروف التي اختفى فيها المهدي بنبركة.

  • ...
    صدور كتاب جديد للناقد عزيز العرباوي ''الشعر العربي وغموض الحداثة: دراسات نقدية''

     عن دار "نور نشر" بألمانيا 2016 صدر مؤخراً للناقد والكاتب المغربي عزيز العرباوي كتاب جديد تحت عنوان "الشعر العربي وغموض الحداثة: دراسات نقدية"، تعرض فيه، إضافة إلى مدخل نظري، إلى دراسة العديد من الدواوين الشعرية العربية تتوزع مناطق جغرافية متعددة من المغرب إلى الخليج، مثل الشعراء: حسن نجمي، لطيفة الأزرق، نور الدين الزويتني، صلاح دبشة، محمد حلمي الريشة، علي الستراوي، سيف الرحبي، فاطمة ناعوت، محمد علي شمس الدين، وليد علاء الدين... وغيرهم.يقول الناقد في مقدمة الكتاب: "إن الشعر ينطلق من الواقع فيستقل عنه في المرحلة الثانية ويختلف عنه، ويؤسس لذاته عالماً خاصاً به جمالياً ودلالياً وفنياً. وبالتالي، فهو يثير هذا العالم من حيث الوعي به ومعرفته وتحديده تحديداً فجائياً ومدهشاً. إنه يتماهى مع العالم ومع الواقع لكنه يرسم لوحة لها طبيعتها الخاصة. سواء كان شعراً موزوناً مقفى، أم شعراً حراً، أم شعراً نثرياً (قصيدة النثر). فالشعر إبداع وخلق، والمهم فيه ليس الشكل والمضمون بل الإبداع المتميز والمدهش لأنه عنوان للشعرية والتميز الفني والأدبي، بعيداً عن الرداءة والفقر والفشل". كما يؤكد الناقد أيضاً على أن "الشعر ذو طبيعة مختلفة عن طبيعة العلوم والمعارف المختلفة التي تستعمل اللغة وسيلة للتعبير عنها، بحكم أنه ليس قانوناً اجتماعياً أو فلسفياً أو ثقافياً. فهو طريقة تعبير خاصة لا يمثل الموضوع فيها إلا عنصراً من عناصر القصيدة المختلفة... إنه عالم خاص مستقل عن العالمين الداخلي والخارجي، يحتكم إلى الأسطورة والرمزية والخيال في تبني مرجعيته الخاصة. والشعر يتميز عن الدين والفلسفة والعلم بكل أنواعه من حيث وظيفته الجمالية، لأنه لا يرمي إلى تقديم غاية مباشرة، بل بالعكس فغايته هي الإيقاع والدهشة، ولا يرمي إلى تقديم معرفة معلبة جاهزة ينافس بها العلم بل له معرفته الخاصة به التي تظهر من خلال جماليته التعبيرية واللغوية".