رئيس مصلحة الصيد البحري بالجديدة : الطحالب الحمراء مهددة بالانقراض بسبب جنيها أثناء راحتها البيولوجية
رئيس مصلحة الصيد البحري بالجديدة : الطحالب الحمراء مهددة بالانقراض بسبب جنيها أثناء راحتها البيولوجية

أكد رئيس مصلحة الصيد البحري بمندوبية الصيد البحري بالجديدة السيد مصطفى أيت علا، في لقاء خاص، أن الطحالب الحمراء مهددة بالانقراض بسبب جنيها أثناء راحتها البيولوجية، كما تحدث السيد آيت علا في هذا اللقاء عن صعوبة ضبط المخالفين للقانون الذي تم اعداده خصيصا لحماية هذه الثروة، وعن أشياء أخرى ذات صلة بالموضوع.

 

 

وفيما يلي أهم ما جاء في هذا اللقاء

 

متى يسمح بجني الطحالب الحمراء؟

 

الراحة البيولوجية للطحالب الحمراء تكون على مدار السنة ويسمح بجنيها ما بين شهري يوليوز وغشت، فبالرغم من أن القانون يسمح بجني الطحالب لمدة ثلاثة أشهر، لكن في السنوات الأخيرة تم تقليص المدة. وذلك حسب المخزون الوطني من الطحالب، فبمجرد أن تكتمل الحصة المسموح بها تنتهي عملية الجني.وتعتمد دائما وزارة الصيد البحري على تقرير المعهد الوطني للدراسات البحرية في تحديد مدة وكمية جني الطحالب الحمراء.

 

وأحيانا تستجيب مندوبية الصيد البحري بالجديدة لطلب المهنيين، ففي السنة الماضية طلب منا عمال الطحالب تأجيل موسم الجني إلى غاية شهر غشت وشتنبر بسبب شهر رمضان، وهو الأمر الذي استجابت له المندوبية بعد استشارة الجهات المعنية. أما خلال السنة الجارية فسينطلق موسم الجني خلال شهر يوليوز وغشت.

 

لماذا تم منع عشب «الكريدة أو الرطيبة»؟

 

هذه أول سنة يتم منع التقاط عشب «الكريدة أو الرطيبة»، وهي نوع من الطحالب، فحسب تقرير المعهد الوطني للأبحاث والدراسات البحرية تبين أن هذا العشب مهدد بالانقراض ونفاذ المخزون الوطني.لذا تم تحديد موسم جنيها ما بين شهر يوليوز إلى غاية شهر نونبر بالرغم من رفض المهنيين الذين طالبوا بتغير مدة الجني لأنه يتزامن مع موسم جني الطحالب الحمراء، إذ طالبوا بجني «الكريدة»،ابتداء من شهر ماي إلى غاية شهر شتنبر، وفي الوقت الحالي مازلنا ننتظر قرار وزارة الصيد البحري بعدما قمنا برفع مطالب المهنيين إليها.

 

ما هي الإجراءات التي تتخذونها لمحاربة جني الطحالب أثناء راحتها البيولوجية ؟

 

المغرب يعتمد على قانون الاتحاد الأوروبي من أجل حماية الطحالب من الانقراض، ونقوم بعملية المراقبة عبر العديد من الدوريات التي تشرف عليها مندوبية الصيد البحري بالجديدة، بالإضافة إلى الأمن وعناصر الدرك الملكي والبحرية.

وأسفرت عملية المراقبة عن اعتقال العديد من الأشخاص الذين يجنون الطحالب أثناء الراحة البيولوجية، فخلال السنة الماضية ضبطنا خمسة أشخاص على متن قارب غير مرخص محمل بالطحالب الحمراء وقد تم اعتقالهم.

في مقابل ذلك هناك أشخاص يعقدون الصلح مع مندوبية الصيد البحري، وذلك عن طريق التوقيع على عقد يلتزمون من خلاله بتأدية غرامة مالية حسب كمية الطحالب وسعرها.

لا نتمكن دائما من اعتقال العاملين في جني الطحالب بشكل سري، فهناك من يفرون ويتركون كميات كبيرة من الطحالب، بينما عدد كبير من النساء يلتقطن الطحالب الحمراء خلال راحتها البيولوجية ويضعنها على الرمال ويقفن بعيدا عنها، فللأسف معظمهن يعشن ظروفا مزرية.

فالبرغم من التقاط الطحالب أثناء الراحة البيولوجية إلا أن العديد من عمال الطحالب لا يستطيعون بيعها، وذلك بسبب تشديد المراقبة على الشركات المصدرة.

كما وقفنا هذه السنة على مجموعة من الاختلالات ومن بينها محاربة القوارب الغير مرقمة والتي تعمل فقط خلال موسم الجني، إذ سنلزم أصحاب هذه القوارب بالتوقيع على وثيقة تحدد فيها وحدات الجني والكمية المسموح بها.

 

ما هي الدول المستوردة للطحالب الحمراء؟

 

تعد كوريا أكبر دولة مستوردة للطحالب الحمراء المغربية خاصة الموجودة على الشريط الساحلي الممتد من الحويرة إلى الوالدية التابعة لمدينة الجديدة، والتي تتميز بالجودة على المستوى العالمي، ويستخرج من الطحالب مادة «أغار أغار»، وهي عبارة عن مسحوق أبيض اللون يستخدم في صناعة الأدوية ومواد التجميل والمواد الغذائية كالجيلاتين.

 

وتحصل شركة توجد بمدينة القنيطرة على 80 بالمائة من الطحالب، لأنها الوحيدة التي تقوم بعملية التحويل والتصدير.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة

عبد الصادق
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

جني الطحالب طيلة السنة يتم على مرأى الجميع. دوريات وزارة الصيد البحري تغض الطرف على المخالفين و تحصل على اتاوات جيدة. بعض النافدين في الجديدة و هم معروفون جيدا لدى الجميع اغتنوا من استغلال هذه الطحالب و هم الآن من اغنياء المدينة و يملكون مقاهي و مطاعم و يسكنون في قصور بحي كالفورنيا . العمال الذين \"ينتفون\" الطحالب عوض قصها هم الطبقة المسحوقة و التي تتعرض لبعض المضايقات اما المضاربون الذين يستفيدون من \" القشدة \" فهم في منأى عن المتابعة و المسائلة. تما كمستغلي الرمال الشاطئية الذين خربوا الشاطئ و هم ينعمون الان بالفلزس التي جنوها حراما من تخريب البيءة الشاطئية. حراما على المسؤولين و حراما على من يقتات من فلوس تخريب الشاطئ.

achraf achraf azhari
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

gal lik moharabat 9awarib said al ghair mora9ama alati ta3mal fa999aaaattttt fi fassl saif hhhhhh wa ta siiiir chouf 3lamen tekdeb .. wa ra lport dial jdida mefdouuuh bi l3achwa2i o l3am kaaaml o homa khedamin o ntoma darbinha bi ne3ssa

جمال الأسفري
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

حلال عليكم .. حرام علينا.... أنتم من تساهمون في انقراض الطحالب الحمراء بشع الشركات الكبرى التي تستفيد من شرائها بثمن بخس على حساب من يتعذب في استخراجها من البحر .

boujamaa
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

moi 7 bien merci

متتبع
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

ذقنا درعا من التعاليق والشعارات الخاوية.اذا اردتم المعقول وانقاذ المنتوج.اكشفوا عن اسماء اللوبيات وعصابات استنزافها.واذا خفتم فالسكوت احسن وحبس المرقة وباركا من الضحك على الذقون .كل عام تقولون هدشي اوه...مكاين مراقيبن مكاين سلكة مكاين مخزن وﻻ حيث كبارها موليها

عبد الحق
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

قال السيد المندوب المحترم :{لا يستطيعون بيعها، وذلك بسبب تشديد المراقبة على الشركات المصدرة، }فحين تشتري الشركة المحولة سيتيكزام وتحت رعاية المندوبية كل الكميات المستخرجة بصفة غير قانونية وتحويلها الى مادة اغار اغار بابخس الاثمان على حساب الفقراء مستغلين ظروفهم المز رية ، كما ان هذه شركة استفادة من كمية تعادل مجموع الكميات المصدرة خام من طرف شركات المصدرة للخام 800 طن تحت رعاية المندوبية سالفة الذكر والتي تعتبر خرقا واضح للقوانين الجاري بها العمل. لأن شركة المحولةلا يحق لها تصدير الطحالب خام لكن تم نصب خدع لتمويه عن طريق تصديرها من طرف شركة منضويت تحت لواء سيتيكزام وهذا ما يعتبر خرقا لقانون . فلا داعي ان تقهروا ضعفاء لصالح الأ غنياء . وهذه كمية تمت تحت صفقة رشاوي بملايين دراهيم.

marocain
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

الملف كبير جدا والضحايا هما الاجيال القادمة والغطاسين الدين يدفعون دفعاالى الاشتغال في ظروف خارج اطار السلامة وشروط عمل اقل مايمكن عنهاانهاغير انسانيةفي مقابل بعض من الدريهمات اللتي لاتحقق حتى ادنى مستوى العيش . فهناك لوبي قوي ومتمكن على جميع المستويات (المحلية والاقليمية والجهوية والوطنية والدولية) حيث يتحكم في القطاع وخيوطه والدي يسير بالقطاع الى الهاوية كل هادا يحصل امام اعين المؤسسات الوطنية الوصية على القطاع بل هناك تواطئ ان لم نقل اختراق لهادا اللوبي لهاته المؤسسات كل يشتغل لحسابه ولمصلحته الخاصة