تاريخ البريد المنظم بالجديدة.. تم إنشائه قبل قرن ونصف وكان الأول من نوعه بالمغرب (الجزء 2)
تاريخ البريد المنظم بالجديدة.. تم إنشائه قبل قرن ونصف وكان الأول من نوعه بالمغرب (الجزء 2)

يحتفل العالم كل سنة في اليوم التاسع من أكتوبر باليوم العالمي للبريد، وهو يوم لتخليد ذكرى تأسيس الاتحاد البريدي العالمي  بمدينة بيرن السويسرية، سنة 1874.

 

تاريخ البريد المنظم بين المدن المغربية لا يمكن أن يتجاهل الدور الريادي الذي لعبته مدينة الجديدة (مازغان)، وكنا قد تحدثنا في الجزء الاول من هذا الموضوع تحت عنوان "تاريخ البريد بمدينة الجديدة.. انشأ قبل حوالي قرن ونصف وكانت أول انطلاقة له بالمغرب (الجزء 1)" عن  ظهور البريد القنصلي بمدينة الجديدة وظهور المكاتب البريدية الخاصة، في حين سنتطرق في هذا الجزء الثاني، الى ظهور الطوابع والاختام و انشاء البريد المخزني.

 

  2- 2 - طوابع وأختام المصالح البريدية الخصوصية : الجديدة-مراكش والجديدة-أزمور-مراكش.

 

 

يتبين من دراسة هذه الطوابع والأخثام البريدية أنها لا تشير إلى أي بلد أجنبي، احتراما لسيادة المملكة، وجميع الطوابع تحمل، بالإضافة إلى السعر واسم المدينتين (أو المدن)، رسوما ورموزا تشير إلى البيئة المحلية باستثناء طابع برودو الأول الذي استعمل ما بين 1891 ونهاية 1892(يقصد بـ  Maroc(ماروك ) مدينة مراكش).

 

تحمل أخثام مصلحة برودو اسم J. Brudo   أي جوزيف برودو Joseph Brudoوهذا يعني أن صاحب المصلحة البريدية هو برودو الأب وليس ابنه إسحاق الذي كان مسيرا فقط.

 

عكس ما يعتقد البعض استنادا على ما جاء في رسالة التنديد والاستنكار التي بعثها السلطان المولى الحسن الأول لأمناء المرسى ورجال السلطة بمدينة الجديدة بعد علمه بإنشاء جوزيف برودو سنة 1891 لمصلحة بريد واستعماله لطابع بريدي، فإن مصلحة برودو لم تتوقف بل أصدرت سنة 1893 طابعا بريديا جديدا من 6 فئات: 5- 10 -20- 25- 50 سنتيمات حسنية وبسيطة 1 حسنية .

 

سمي هذا الطابع البريدي الذي عرف انتشارا واسعا  بـ "شمس" (Soleil)  وهو يحمل رسما ورموزا مستوحاة من البيئة المحلية؛ خلف قوس باب عربي تسطع شمس وتظهر، كرمزين للمدينتين، نخلة من الجهة التي تحمل اسم مراكش ونبتة الصبر (الصابرة) من الجهة التي تحمل اسم مازغان.

 

ساهمت مصلحة برودو في نجاح الانطلاقة الأولى للبريد المخزني، لقد أمر السلطان المولى الحسن الأول  أمناء المرسى ورجال السلطة بمدينة الجديدة بإنشاء هذا البريد الرسمي الموجه للعموم بين الجديدة ومراكش كأول تجربة قبل أن يعمم على 13 مدينة مغربية بموجب ظهير ثاني جمادى الأولى 1310 الموافق لـ 22 نوفمبر 1892.

 

 3-البريد المخزني :

 

تقول الرسالة الشريفة المؤرخة في يوم الثلاثاء ثاني جمادي الأولى 1310. الموافق لـ 22 ديسمبر 1892، والتي كلف بها الحاج عثمان بنجلون التويمي من فاس باعتبارها ظهيرا منظما للبريد المخزني " بلغ إلى علمنا أن بعض الدول الأوروبية رغبت في إحداث بريد لربط الصلة بين الجديدة ومراكش فقررنا منع هذه البدعة بتدارك رغبة هؤلاء الأجانب وإنجاز ما عزموا عليه."

 

يبدو لي أن الأمر لا يعني هنا مصلحة البريد برودو التي ربطت بين الجديدة ومراكش في سنة 1891، واستمرت في تقديم الخدمات لزبنائها في  عهد السلطان المولى الحسن بل الأمر يعني الأجانب الآخرين (أو دول الأخرى) الذين قاموا بفتح مكاتب بريدية  في عهد المولى عبد العزيز.  

 

تضمنت هذه الرسالة/الظهير بعناية كبيرة تفاصيل تنظيم البريد في 13 مدينة مغربية وذلك بالتخطيط لكل شيء وكيفية إنجازه وتسويته بعد نجاح التجربة بين الجديدة ومراكش:

-   ففي كل مدينة ساحلية يتكلف أمين الديوانة بتسيير مكتب البريد وله جميع الصلاحيات في تعيين الموظفين والرقاصة . تؤدى أجور هؤلاء الموظفين والرقاصة من مداخل الخدمات المقدمة للعموم ومن نسبة 5 في المائة من الضريبة المطبقة كرسوم جمركية على المعاملات التجارية في المراسي أو 5في المائة من مداخل الضرائب المطبقة في أسواق ومجازر المدن الداخلية.

 

-  مثل باقي المدن 13 توفرت الجديدة على خاثمين مخزنيين استعملا ما بين 1892 و1912 (إلى حين ظهور أول طابع بريد مغربي) : خاثم متعامد بثمانية أضلع، يستخدم لخثم الرسائل الخاصة بالأفراد يترك بصمة – الجديدة المحوطة بالله- ، وختم دائري للخدمات الإدارية يترك بصمة -الجديدة المصونة بالله-

 

  كل خاثم متوفر في 6 ألوان حبر مختلفة، الأخضر- الأزرق- الأسود- الأرجواني -الأحمر والبرتقالي.

 

 

 عند انطلاقة شبكة البريد المخزني شكلت مدينة أزمور ، حسب رسالة السلطان المولى الحسن،  نقطة تقاطع 3 محاور :

 

 - محور العدوتين (الرباط-سلا) –الصويرة عبر الدار البيضاء أزمور، الجديدة وأسفي،  

- محور العدوتين (الرباط-سلا) – مراكش عبر الدار البيضاء و أزمور،

- محور مراكش – الصويرة عبر أزمور ، الجديدة وأسفي.

بواسطة الرقاصة الراجلين يتطلب وصول البريد من العدوتين إلى مراكش 8 أيام ونفس المدة إلى مدينة الصويرة.

 

في سنة 1911 تمت إعادة تنظيم البريد المخزني بحيث سيصدر أول طابع بريدي من 6 فئات في شهر مارس 1912 يحمل اسم البريد المخزني. في نفس هذه السنة التي وقعت فيها معاهدة الحماية الفرنسية  سيعوض البريد المخزني بالإدارة الشريفة للبريد والتلغراف والتليفون قبل أن تأخذ في أكتوبر 1913 اسم المكتب الشريف للبريد والتلغراف والتليفون Office chérifien des PTT  بعد اندماج مصلحة البريد الفرنسية مع الإدارة الشريفة (البريد المخزني سابقا).

 

افتتح أول مقر للمكتب الشريف للبريد والتليفون والتلغراف بمدينة الجديدة بالحي البرتغالي مطلع سنة 1913 وأشرف على تسييره كقابض جول رابينو (Jules Rabineau 1887-1934)بعد قدومه من الجزائر مسقط رأسه، ومن المحتمل أن  يكون جول رابينو ابنا للأرملة رابينو التي أصدرت  سنة 1913 عدة بطاقات بريدية ذات قيمة وثائقية وتاريخية كبيرة حول مدينة الجديدة. اشتغل رابينو كقابض للبريد من نهاية سنة 1912 إلى سنة 1915 تاريخ نقل المكتب الشريف للبريد لعمارة الكوهن المتواجدة بساحة برودو (الحنصالي حاليا).

 

 

 

في سنة 1923 انطلقت أشغال بناء مكتب البريد الجديد المتواجد بساحة محمد الخامس من طرف الشركة الكبرى للأشغال من مرسيليا ومقرها الدار البيضاء بعد انتهائها من بناء البنك المخزني المغربي (بنك المغرب). فازت هذه الشركة بمناقصة 20 سبتمبر 1922 المحددة في مبلغ 395000 فرنك بعد خصمها لنسبة 18 في المائة. أنجزت الأشغال طبق تصميم المهندس المعماري  جان جورج غريل (المهندس البلدي السابق بمدينة الجديدة). تم تدشين هذا المكتب سنة 1924.  

 

 

(يتبع)

 

الجيلالي ضريف

الكاتب العام لجمعية الجديدة مازغان للثرات

 

في الجزء الثالث البطاقات البريدية القديمة حول الجديدة وأهميتها كوثائق تاريخية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الجريدة

A.HASSAN
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

Outre le bureau de poste sis avenue El Hansali oeuvre de Mr jean Georges Grel il y a aussi l'oeuvre du marche central et celle de la banque d'Etat sise Bd Med v

J.DERIF
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

A Mr Hassan, le plan de la Banque du Maroc (inaugurée en 1924) a été dressé par les 2 Architectes urbanistiques MM. August Cadet & Edmond Brion.Structures et décorations par M. Fulcrand.

محب للمعالم التاريخية
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

تزخر مدينة الجديدة بعدة معالم تاريخية تجعلهامن بين أكثر المدن روعة و جمالا

J.Derif
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

Le plan de la Banque du Maroc inaugurée en 1924 est dressé par deux Architectes urbanistiques, Augustin Cadet & Edmond Brion Architectes de Structures et de Décoration M. Fulcrand.

A.HASSAN
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

Merci Mr Darif pour la correction concernant l’édification de la banque d’État mais à qui est ce l'oeuvre du théâtre municipal et de la chambre de commerce ainsi que du phare ?Merci encore une fois ould bladi.

J.DERIF
الخميس 21 يناير 2016 - 09:30

La chambre de Commerce et d'industrie (actuelle)inaugurée en 1952 par Juin résident général, serait l'oeuvre de l'Architecte Emile Duhon de Casablanca (qui a dressé le plan de l'hôtel et Cinéma Marhaba/ à verifier. Le phare Sidi Bouafi (comme le Phare SI Masbah) à El Jadida faisaient partie d'un projet de l'établisssement du premier système d'éclairage des côtes marocaines, accordé en 1909 par Moulay Abdelhafid. Ce projet a été confié au comité des travaux publics installé à tanger à Dar Niaba, sous la direction de l'ingénieur en chef Porché. Le 6 Août 1914 à Tanger a eu lieu l'adjudication du marché des travaux du Phare Sidi Bouafi (Tour & bâtiments). Pour le théâtre voir mon article sur le lien: http://rusibis.com/spip.php?article588