في الواجهة
  • الدفاع الجديدي يعود بفوز دراماتيكي من ميدان أولمبيك آسفي
    الدفاع الجديدي يعود بفوز دراماتيكي من ميدان أولمبيك آسفي

    حقق فريق الدفاع الحسني الجديدي، قبل قليل، فوزا دراماتيكيا أمام فريق أولمبيك آسفي في عقر داره عندما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد، في إطار الجولة الثالثة من البطولة الوطنية.وكان حكم الوسط نجم المباراة بامتياز عندما خلق جدلا كبيرا لدى لاعبي الفريقين، خاصة فريق اولمبيك آسفي، بعد احتجاجهم عليه في عدة مناسبات خاصة في الهدف الذي رفضه لهم بدعوى التسلل، وزاد احتجاج الفريق المضيف بعدم طرد الحكم للاعب الدفاع الجديدي طارق الستاتي بعد حصوله على انذارين في المباراة.ولم يسلم الحكم أيضا من احتجاج لاعبي الدفاع الجديدي الذين طالبوه بضربة جزاء خلال الشوط الأول وكذا هدف وليد أزارو الثالث المرفوض في آخر أطوار المباراة.و بالعودة إلى أطوار المقابلة , فقد عرف أشبال المدرب عبدالرحيم طاليب كيف يستحودون على الكرة في الشوط الأول و يسيطرون على طيلة أطواره مع خلق بعض الهجمات المنسقة بالإعتماد على مراوغات زكرياء حدراف و إنسلالات وليد ازارو الذي أضاع عدة فرص سانحة في هذه المقابلة ببشاعة على غير عادته. و قد تمكن الدفاع من تأكيد سيطرته في الشوط الأول بتسجيله لهدف السبق من ضربة رأسية للاعب محمد علي بمعمر في اخر دقائق الشوط الأول .بداية الشوط التاني عرفت إستفاقة أصحاب الأرض الذين إندفعوا نحو مرمى الحارس عزيز الكيناني  طمعا في تعديل التتيجة , إلا أن الدفاع إستغلت تقدم لاعبي الاولمبيك و إعتمدت على الهجومات المضادة التي أعطت إحداها ضربة جزاء لصالح الدفاع في الدقيقة 57 بعد إسقاط وليد أزارو داخل من طرف الحارس حمزة حمودي داخل مربع عمليات الأولمبيك ليحولها زكرياء حدراف إلى هدف ثاني, و قد إستمرت المقابلة سجالا بين الطرفين, و رغم أن فريق أولمبيك اسفي إستطاع تدليل الفارق في الدقيقة 73, إلا أن الخطورة كانت دائما من جانب الدفاع ضيع مهاجموه عدة كرات يصعب تضييعها إما بفعل التسرع أو تألق الحارس البديل لأولمبيك اسفي بعد طرد الحارس الأساسي الحمودي. الفريق الدكالي بات يتوفر على ست نقط من أصل ثلاتة مقابلات  و سيستقبل في الدورة الرابعة فريق الفتح الرباطي  و قبل دلك سيواجه الدفاع الحسني الجديدي فريق النهضة البركانية برسم ربع نهائي كأس العرش يوم الأربعاء القادم بداية من الثامنة و النصف بملعب العبدي بالجديدة ذهابا , على أن يرحل إلى بركان يوم الأحد لخوض مقابلة الإياب.

  • محل تجاري بزنقة فرنسا بالجديدة يطالب السلطات برفع الضرر من صاحب عربة لبيع السجائر
    محل تجاري بزنقة فرنسا بالجديدة يطالب السلطات برفع الضرر من صاحب عربة لبيع السجائر

     وجه صاحب محل تجاري متواجد بزنقة فرنسا بالجديدة، شكاية الى السلطات المحلية، يطالب من خلالها برفع الضرر من صاحب عربة لبيع السجائر يرابط طوال النهار والليل أمام محله التجاري متسببا في مشاكل له ولأبنائه وزبنائه على حد السواء.ويتهم صاحب المحل التجاري، بائع السجائر باحتلال الملك العام دون وجه حق، كما أنه يتلفظ بالكلام الساقط والنابي هو وأصدقائه من أبناء الحي، مما يؤثر على زبناء المحل التجاري، الذين باتوا يتجنبون شراء حاجياتهم من المحل.هطا واتهم المشتكي بائع السجائر بترهيبه هو وأبنائه موجها له كلاما عنصريا من قبيل "الشلوح استعمرتوا البلاد" خاصة وأن المشتكي يقطن في شقة تتواجد في الطابق العلوي للمحل التجاري. ويطالب السيد مبارك زلباني من عامل الجديدة التدخل لدى الجهات المختصة من أجل رفع الضرر الذي يزداد يوما عن يوم وهو ما بات يهدد مستقبله التجاري ومستقبل أسرته الصغيرة.

  • المركز الصحي ببولعوان يعيش وضعا كارثيا وجمعويون يدقون ناقوس الخطر
    المركز الصحي ببولعوان يعيش وضعا كارثيا وجمعويون يدقون ناقوس الخطر

    يعتبر القطاع الصحي مرفقا عموميا ذو أهمية بالغة في تمكين جميع المواطنين من الخدمات الصحية وتسهيل الولوج إلى اليها، للمساهمة في الرقي بالمجتمع من أجل تنمية سليمة ومستدامة.لكن ونظرا للوضعية التي تعرفها العديد من المراكز الصحية العمومية بالمغرب، فان هذه الخدمات النبيلة، تبقى خارج أجندة الأجهزة الوصية على هذا القطاع بالرغم من الخطابات الرنانة حول أهمية الرفع من جودة الخدمات الصحية.ولم يخرج المركز الصحي لجماعة بولعوان باقليم الجديدة، عن الأزمة الكارثية التي تعيشها المستوصفات والمراكز الصحية بالمملكة، والذي يتخبط في جملة من المشاكل و الإهمال والتهميش والعشوائية في التدبير وغياب الأطر الطبية من أطباء وممرضين لتلبية الخدمات الصحية الأساسية لساكنة تقدر بأزيد من 20 ألف نسمة، هذا بالإضافة الى غياب أهم التجهيزات الأساسية والمعدات الطبية والأدوية الضرورية اللازمة داخل هذا المستوصف الصحي.ويتوفر هذا المستوصف الصحي على طبيب وحيد وممرضة، يقطنان خارج مركز الجماعة، حيث دائما ما يغلق أبوابه في وجه المواطنين والمواطنات طوال أيام الأسبوع، ولا يفتح إلا في يوم أو يومين من كل أسبوع، مما يضطر الكثير من المرضى التنقل إلى جهات أخرى للتطبيب، دون الحديث عن ما يكلف ذلك المواطنين من مصاريف وجهد.ومن الخصائص المهولة التي يعشها هذا المركز، أنه لا يتوفر على مداومة ليلية وما يترتب عنها من مخاطر، لاسيما في الحالات الطارئة التي قد تصادف الساعات المتأخرة من الليل كما يغيب عنه أيضا قسم خاص بالولادة.إن الأداء السلبي لخدمات المركز، يؤدي فاتورتها المرضى الراغبين في الولوج إلى الخدمات الصحية، خاصة الفئات التي تعاني من الفقر وغياب التغطية الصحية وما يترتب عنها من معاناة وألم وتفاقم لحالتهم الصحية في ظل غياب الإمكانيات المادية التي تسمح لهم بالتنقل إلى المراكز الصحية الأخرى باقليم الجديدة أو إقليم سطات المجاور، أو الولوج إلى خدمات القطاع الخاص، علما أن أغلب ساكنة جماعة بولعوان من الفئات البسيطة التي تقطن في منطقة تعيش وضعا اقتصاديا هشا وصعبا للغاية.هذا وكانت العديد من الجمعيات المحلية قد تقدمت بمجموعة من المراسلات الى وزارة الصحة ومندوبها الإقليمي بالجديدة لكن دون أن تتلق أي رد إيجابي أو تجاوب من الجهات المختصة رغم علمهم بالحالة المزرية والمتردية لهذا المستوصف. وأمام هذا الوضع الخطير و الذي يعيشه هذا المركز الصحي، تطالب ساكنة جماعة بولعوان بضرورة التدخل العاجل من أجل اتخاد تدابير استعجالية آنية لتحسين مستوى الخدمات الصحية بالمستوصف وإلى نهج فلسفة تقريب خدمات قطاع الصحة إلى المواطنين وتوفير المعدات والأدوية اللازمة داخل المركز الصحي وتوفير عدد أكبر من الأطر الطبية من أطباء وممرضين وإنشاء أقسام خاصة بالولادة والاسعافات الأولية وسيارة إسعاف داخل المركز الصحي ببولعوان هذا الأخير لا يحمل من الصفات إلا الإسم من أجل تمكين رعايا جلالة الملك من الخدمات الصحية في أفضل الظروف.

  • الاعلان عن الدورة التاسعة لمعرض الفرس بالجديدة في ندوة صحفية بالبيضاء
    الاعلان عن الدورة التاسعة لمعرض الفرس بالجديدة في ندوة صحفية بالبيضاء

    عقدت اللجنة المنظمة لمعرض الفرس للجديدة، أمس الخميس، ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء، لتسليط الضوء عن محتوى الدورة التاسعة  للمعرض، بحضور وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش وعامل اقليم الجديدة و والي جهة الدار البيضاء سطات وشخصيات سياسية و وفد كبير من رجال الإعلام. وستعرف الدورة التاسعة التي  تحتضنها مركز المعارض بجماعة الحوزية، ما بين 11 إلى 16  أكتوبر 2016، برمجة متنوعة ورفيعة المستوى تشمل العديد من أنشطة الفروسية وتجمع بين التنشيط والمعارض والمؤتمرات والعروض والمسابقات الوطنية والدولية.هذا وأكد الحبيب مرزاق مندوب معرض الفرس للجديدة، خلال الندوة ذاتها، أن المعرض يهدف إلى الدفع بالمغرب لجعله ضمن الدول الكبرى في مجال تربية الخيول والفروسية، من خلال برنامج حافل سيضمن لزائري المعرض فرجة متميزة خاصة العروض المتعلقة بالتبوريدة.وأضاف مرزاق أن المعرض، سيعرف تنظيم العديد من المباريات كالمباراة الدولية للقفز على الحواجز ، من فئتي نجمة واحدة وثلاث نجمات، باعتبارها المحطة الثالثة من الدوري الملكي المغربي، إضافة إلى إدراج فنون "التبوريدة" للمرة الأولى على شكل مسابقة بين "سربات" تمثل مختلف جهات المملكة حيث ستتنافس وللمرة الأولى على جائزة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة.وقال مندوب المعرض، أن اللجنة المنظمة، قررت تشكيل مجموعة من الفضاءات والأروقة كالرواق المتعلق بالجهات الذي يهدف إلى الاحتفاء بتراث الفروسية العربية مع التركيز على الإرث الحضاري المغربي الممتد لقرون، بالإضافة إلى فضاء تربوي وترفيهي مميز يتوفر على برنامج غني ومتنوع يتضمن مجموعة من الأنشطة الاجتماعية.من جهته، أكد السيد عزيز أخنوش خلال كلمته، على الأهمية التي أصبح يكتسيها معرض الفرس وطنيا و دوليا بعدما حقق إشعاعا كبيرا على مستوى تربية الخيول سواء العربية و البربرية , وأضاف أن هذا الموعد لمحبي عالم الفروسية يهدف إلى الدفع بالمغرب لجعله في مصاف البلدان الكبرى في مجال تربية الخيول والفروسية , و ان الدورة التاسعة هي فرصة للمغرب من أجل مواصلة مساره الناجح بخصوص تربية الخيول، من خلال برنامج محكم سيمكن زائري هذا المعرض من التعرف على التراث المغربي المتعلق بالفروسية. وسيشكل المعرض، فضاء للعروض اليومية للتبوريدة، حيث ستشارك فرق تمثل جميع جهات المملكة بعروض مثيرة وشيقة،. مضيفا أن الزوار سيستمتعون أيضا بلوحات من الفروسية الاستعراضية الوطنية والدولية ذات الجودة العالية والتي سيقدم بعضها لأول مرة في المغرب بميادين العروض ، فضلا عن أن رواق الفن والثقافة من شأنه أن يروي عطش المهتمين عن طريق عرض أفضل أعمال الفنانين المغاربة في شتى المجالات الفنية، ، وإقامة مسابقة خاصة بالفرس من فئة "البوني" ومسابقات فنية أخرى مخصصة للناشئين ممثلين لعدة عمالات من المملكة .الدار البيضاء: محمد المذكوري